منتدى حد الغربية
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت

 


منتدى حد الغربية

اهلا ومرحبا بك يا زائر في منتديات حد الغربية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلالدخولدخول
موضوع ولا أروع توتيق لجميع سور القرءان الكريم بالأضافة إلى بيانات أخرى551
شاطر | 
 

 موضوع ولا أروع توتيق لجميع سور القرءان الكريم بالأضافة إلى بيانات أخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

yassino95
عضو ذهبي
عضو ذهبي
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات:
519

العمر العمر:
21

النقاط النقاط:
646

التّقييم التّقييم:
11

الهواية الهواية:
قراءة القرءان

الإنتساب الإنتساب:
06/09/2009

.:
------------------
الوسام إهداء من مغربية وافتخر
مسؤولة كشاكيل وألبومات
حد الغربية


 

 


مُساهمةموضوع: موضوع ولا أروع توتيق لجميع سور القرءان الكريم بالأضافة إلى بيانات أخرى   الخميس 13 مايو 2010, 04:11


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا وقبل كل شيئ في الحقيقة لا أعرف كيف أقدم
إعتداري لكم على طول غيابي وما أرجعني إليكم هو إشتياقي
لكم ولأنني عضو في منتدى حد الغربية يلزمني وأنا محاسب
أن أغني هدا الموقع وأتمنى أن يقوم جميع الأعضاء بهده الأشياء
أما بعد...................
أقدم لكم
تعريف ميسر خاص بالقرآن الكريم تساعدنا على تصنيف كل سورة من حيث كونها مكية أم مدنية كما هناك بيانات أخرى من حيث :
التعريف بالسور(بها معلومات خاصة بالسور)
وسبب التسمية (تقديم سبب التسمية بالسورة )
ومحور السورة ( تعريف بالموضوعات التي تناولتها آيات السورة )
وفضل السورة ( تعرض ما ورد من أحاديث في فضلها ) .

1) سورة الفاتحة
تعريف بالسورة :سورة مكية من السور المثاني ، عدد آياتها 7 مع البسملة ، وهي السورة الأولى في ترتيب المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة المدثر – تبدأ السورة بأحد أساليب الثناء " الحمد لله " لم يذكر لفظ الجلالة إلا مرة واحدة .
سبب التسمية : تسمى الفاتحة لافتتاح الكتاب العزيز بها وتسمى أم الكتاب لأنها جمعت مقاصده الأساسية وتسمى أيضا السبع المثاني – والشافية – والوافية – والكافية – والأساسي – والحمد .
محور السورة : يدور محور السورة حول أصول الدين وفروعه ، والعقيدة ، والعبادة ، والتشريع ، والاعتقاد باليوم الآخر والإيمان بصفات الله الحسنى وإفراده بالعبادة والاستجابة والدعاء والتوجه إليه جل وعلا بطلب الهدية إلى الدين الحق والصراط المستقيم والتضرع إليه بالتثبيت على الإيمان ونهج سبل الصالحين وتجنب طريق المغضوب عليهم والضالين ، والأخبار عن قصص الأمم السابقين والاطلاع على معراج السعداء ومنازل الأشقياء ، والتعبد بأمر الله سبحانه .
فضل السورة : روى الإمام أحمد في مسنده أن ( أبي بن كعب ) قرأ على النبي صلى الله عليه وسلم – أم القرآن الكريم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " والذي نفسي بيده ما أنزل في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان مثلها ، هي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي أوتيته " فهذا الحديث يشير إلى قول الله تعالى في سورة الحجر [ ولقد أتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم ] .
2) سورة البقرة
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية من السور الطوال ، عدد آياتها286آية ، وهي السورة الثانية من حيث الترتيب في المصحف الشريف وهي أول سورة نزلت بالمدينة المنورة ، تبدأ بحروف مقطعة " ألم " ذكر فيها لفظ الجلالة أكثر من 100 مرة ، بها أطول آية في القرآن الكريم وهي آية : الدين رقم :282 .
سبب التسمية : سميت السورة الكريمة بسورة البقرة إحياء لذكرى تلك المعجزة الباهرة التي ظهرت في زمن موسى الكليم حيث قتل شخص من بني إسرائيل ولم يعرفوا قاتله ، فعرضوا الأمر عل موسى لعله يعرف القاتل فأوحى الله إليه أن يأمرهم بذبح بقرة وأن يضربوا الميت بجزء منها فيحيا بإذن الله ويخبرهم عن القاتل وتكون برهانا على قدرة الله جل وعلا في إحياء الخلق بعد الموت .
محور التسمية : سورة البقرة من أطول سور القرآن الكريم على الإطلاق وهي من السور المدنية التي تعني بجانب التشريع ، شأنها كشأن سائر السور المدنية التي تعالج النظم والقوانين التشريعية التي يحتاج إليها المسلمون في حياتهم الاجتماعية .
3) سورة آل عمران
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية من السور الطول وعدد آياتها 200 آية وهي السورة الثالثة من حيث الترتيب في المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة "الأنفال" وتبدأ السورة بحروف مقطعة " الم" .
سبب التسمية : سميت السورة بـ"آل عمران" لورود ذكر قصة تلك الأسرة الفاضلة " آل عمران " والد مريم أم عيسى عليه السلام وما تجلى فيها من مظاهر القدرة الإلهية بولادة مريم البتول وابنها عيسى عليهما السلام .
محور التسمية: سورة آل عمران من السور المدنية الطويلة وقد اشتملت هذه السورة الكريمة على ركنين هامين من أركان الدين هما : الأول : ركن العقيدة وإقامة الأدلة والبراهين على وحدانية الله جل وعلا ، والثاني : التشريع وبخاصة فيما يتعلق بالمغازي والجهاد في سبيل الله .
4) سورة النساء
تعريف بالسورة : سورة مكية من سور الطول وعدد آياتها 176 آية ، هي السورة الرابعة من حيث الترتيب في المصحف الشريف ، ونزلت بعد سورة الممتحنة ، تبدأ السورة بأحد أساليب النداء " يا أيها الناس " وتحدثت السورة عن أحكام المواريث ثم تختم السورة أيضا بأحد أحكام المواريث .
سبب تسمية : سميت سورة النساء لكثرة ما ورد فيها من الأحكام التي تتعلق بهن بدرجة لم توجد في غيرها من السور ولذلك أطلق عليها "سورة النساء الكبرى " في مقابلة سورة النساء الصغرى التي عرفت في القرآن بسورة الطلاق .
محور السورة :سورة النساء إحدى السور المدنية الطويلة وهي سورة مليئة بالأحكام التشريعية التي تنظم الشؤون الداخلية والخارجية للمسلمين وهي تعنى بجانب التشريع كما هو الحال في السور المدنية وقد تحدثت السورة الكريمة عن أمور هامة تتعلق بالمرأة والبيت والأسرة والدولة والمجتمع ولكن معظم الأحكام التي وردت فيها كانت تبحث "حول موضوع النساء " ولهذا سميت بسورة النساء .
5) سورة المائدة
تعريف بالسورة : سورة مدنية من السور الطول وعدد آياتها 120 آية ، وهي السور الخامسة من حيث الترتيب في المصحف الشريف ، ونزلت بعد سورة الفتح ، وتبدأ السورة بأحد أساليب النداء " يا أيها الذين آمنوا " .
سبب التسمية : سميت بسورة المائدة وهي إحدى معجزات سيدنا عيسى عليه السلام إلى قومه عندما طلبوا منه أن ينزل الله عليهم مائدة من السماء يأكلون منها وتطمئن قلوبهم .
محور السورة : سورة المائدة من السور المدنية الطويلة وقد تناولت سائر السور المدنية جانب التشريع بإسهاب مثل سورة البقرة والنساء والأنفال إلى جانب موضوع العقيدة وقصص أهل الكتاب ، قال أو ميصرة : المائدة من أخر ما نزل من القرآن الكريم ليس فيها منسوخ وفيها ثماني عشرة فريضة .
6) سورة الأنعام
تعريف بالسورة : سورة مكية ما عدا الآيات:1-23-91-93-114-141-151-152-153 فهي مدنية ، وهي من السور الطول وعدد آياتها 165 آية وهي السورة السادسة من حيث الترتيب في المصحف الشريف ، ونزلت بعد سورة الحجر تبدأ السورة بأحد أساليب الثناء وهو " الحمد لله " .
سبب التسمية : سميت بـ "سورة الأنعام" لورود ذكر الأنعام فيها ، "وجعلوا لله مما ذرأ من الحرث والأنعام نصيبا " ولأن أكثر أحكامها الموضحة لجهالات المشركين تقربا بها إلى أصنامهم مذكورة فيها ومن خصائصها ما روى عن ابن عباس أنه قال : " نزلت سورة الأنعام بمكة ليلا جملة واحدة حولها سبعون ألف ملك يجأرون بالتسبيح .
محور التسمية : سورة الأنعام إحدى السور المكية الطويلة التي يدور محورها حول "العقيدة وأصول الإيمان " وهي تختلف في أهدافها ومقاصدها عن السور المدنية التي سبق الحديث عنه كالبقرة وآل عمران والنساء والمائدة فهي لم تعرض لشيء من الأحكام التنظيمية لجماعة المسلمين كالصوم والحج والعقوبات وأحكام الأسرة ولم تذكر أمور القتال ومحاربة الخارجين على دعوة الإسلام كما لم تتحدث عن أهل الكتاب من اليهود والنصارى ولا على المنافقين وإنما تناولت القضايا الكبرى الأساسية لأصول العقيدة والإيمان وهذه القضايا يمكن تلخيصها فيما يلي : قضية الألوهية – قضية الوحي والرسالة – قضية البعث والجزاء .
فضل السورة : عن ابن عباس قال : " أنزلت سورة الأنعام بمكة معها موكب من الملائكة يشيعونها قد طبقوا ما بين السماء والأرض لهم زجل بالتسبيح حتى كادت الأرض أن ترتج من زجلهم بالتسبيح ارتجاجا فلما سمع النبي صلى الله عليه وسلم زجلهم بالتسبيح رعب من ذلك فخر ساجدا حتى أنزلت عليه بمكة. عن أسماء بنت زيد قالت : نزلت سورة الأنعام على النبي صلى الله عليه وسلم جملة واحدة ، وأنا آخذة بزمام ناقة النبي صلى الله عليه وسلم أن كادت من ثقلها لتكسر عظام الناقة .



(7 سورة لأعراف
تعريف بالسورة :سورة مكية ما عدا الآيات من : 163 إلى 170 فهي مدنية ، وهي من سورة الطول وعدد آياتها 206 آية وهي السورة السابعة في ترتيب المصحف الشريف ونزلت بعد سورة "ص" تبدأ السورة بحروف مقطعة " المص " والآية 206 من السورة بها سجدة .
سبب التسمية : سميت هذه السورة بسورة الأعراف لورود ذكر اسم الأعراف فيها وهو سور مضروب بين الجنة والنار يحول بين أهلهما ، روى ابن جرير عن حذيفة أنه سئل عن أصحاب الأعراف فقال : هم قوم استوت حسناتهم وسيئاتهم فقعدت بهم سيئاتهم عن دخول الجنة وتخلفت بهم حسناتهم عن دخول النار فوقفوا هناك على السور حتى يقضي الله بينهم .
محور السورة : سورة الأعراف من أطول السور المكية وهي أول سورة عرضت للتفضيل في قصص الأنبياء ومهمتها كمهمة السورة المكية تقرير أصول الدعوة الإسلامية من توحيد الله جل وعلا وتقرير البعث والجزاء وتقرير الوحي والرسالة .
8) سورة الأنفال
تعريف بالسورة : مدنية ما عدا الآيات من 30 إلى 36 فهي مكية وهي من السور المثاني ، عدد آياتها 75آية وهي السورة الثامنة في ترتيب المصحف الشريف ونزلت بعد سورة البقرة وتبدأ السورة بفعل ماضي اهتمت السورة بأحكام الأسرى والغنائم ونزلت بعد غزوة بدر .
محور السورة : سورة الأنفال إحدى السور المدنية التي عنيت بجانب التشريع وبخاصة فيما يتعلق بالغزوات والجهاد في سبيل الله فقد عالجت بعض النواحي الحربية التي ظهرت عقب بعض الغزوات وتضمنت كثيرا من التشريعات الحربية والإرشادات الإلهية التي يجب على المؤمنين إتباعها في قتالهم لأعداء الله وتناولت جانب السلم والحرب وأحكام الأسر والغنائم .
9) سـورة التوبــة
تعريف بالسورة : مدنية ماعدا الآيتان 182،129 فمكيتان وهي من سور المئين وهي الوحيدة في السور المدنية ، عدد آياتها 129 آية وهي السورة التاسعة في ترتيب المصحف الشريف ونزلت بعد سورة المائدة وهذه السورة لم تبدأ بسم الله ويطلق عليها سورة براءة وقد نزلت عام 9 هـ ونزلت بعد غزوة تبوك .
سبب التسمية : سميت هذه السورة بسورة التوبة لما فيها من توبة الله على النبي صلى الله عليه وسلم والمهاجرين والأنصار الذين اتبعوه في ساعة العسرة من بعد ما كاد يزيغ قلوب فريق منهم وعلى الثلاثة الذين خلفوا في غزوة تبوك .
محور السورة : هذه السورة الكريمة من السور المدنية التي تعني بجانب التشريع وهي من أواخر ما نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد روى البخاري عن البراء بن عازب : أن آخر سورة نزلت هي سورة براءة وروى الحافظ بن كثير أن أول هده السورة نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم عند مرجعه من غزوة تبوك وبعث أبا بكر الصديق أميرا على الحج تلك السنة ليقيم للناس مناسكهم فلما قفل أتبعه بعلي بن أبي طالب ليكون مبلغا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما فيها من الأحكام نزلت في السنة التاسعة للهجرة وهي السنة التي خرج فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم لغزو الروم واشتهرت بين الغزوات النبوية بـ " غزوة تبوك " وكانت في حر شديد وسفر بعيد حين طابت الثمار وأخلد الناس إلى نعيم الحياة فكانت ابتلاء لإيمان المؤمنين وامتحانا لصدقهم وإخلاصهم لدين الله وتمييزا بينهم وبين المنافقين ولهذه السورة الكريمة هدفان أساسيان إلى جانب الأحكام الأخرى هما أولا : بيان القانون الإسلامي في معاملة المشركين وأهل الكتاب ، ثانيا : إظهار ما كانت عليه النفوس حينما استنفرهم الرسول صلى الله عليه وسلم لغزو الروم .
فضل السورة : عن ابن عباس رضي الله عنه قال : سألت علي ابن أبي طالب رضي الله عنه لم لم° تكتب في براءة بسم الله الرحمن الرحيم ؟ قال : لأن بسم الله الرحمن الرحيم أمان وبراءة نزلت بالسيف ، عن محمد بن إسحاق رضي الله عنه قال : كانت براءة تسمى في زمان النبي صلى الله عليه وسلم المعبرة لما كشفت من سرائر الناس .
10) سـورة يونـس
تعريف بالسورة : مكية ما عدا الآيات : 40–94-95-96 فمدنية , من السور المئين وعدد آياتها : 109 وهي السور العاشرة في ترتيب المصحف الشريف ونزلت بعد سورة الإسراء , تبدأ السورة بحروف مقطعة "ا لر" تنتهي بضرورة إتباع حكم الله والصبر عليه وصبر على ما يلقاه من أذى تحدثت السورة عن قصص الأنبياء ومنهم سيدنا يونس الذي عرف بذي النون .
سبب التسمية : سميت السورة " سورة يونس " لذكر قصته فيها وما تضمنته من العظة والعبرة برفع العذاب عن قومه حين آمنوا بعد أن كاد يحل بهم البلاء والعذاب وهذا من الخصائص التي خص الله بها قوم يونس لصدق توبتهم وإيمانهم .
محور السورة : سورة يونس من السورة التي تعني بأصول العقيدة الإسلامية : الإيمان بالله تعالى والإيمان بالكتب والرسل وبعث والجزاء وهي تتميز بطابع التوجيه إلى الإيمان بالرسالات السماوية بوجه أخص إلى القرآن العظيم خاتمه الكتب المنزلة والمعجزة الخالدة على مدى العصور والدهور .
فضل السورة : عن أنس رضي الله عنه أنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن الله أعطاني الرائيات الوطاسين مكان الإنجيل .
11) سـورة هـود
تعريف بالسورة : مكية ما عدا الآيات 12-17-114 فمدنية وهي من سور المئين وعدد آياتها 123 آية وترتيبها 11 بين السور في المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة " يونس " وبدأت بحروف مقطعة "الر " ،ختمت السورة ببيان الحكمة لقصص الأنبياء .
سبب التسمية : سميت السورة الكريمة بسورة " هود " تخليدا لجهود نبي الله "هود " في الدعوة إلى الله ، فقد أرسله الله تعالى إلى قوم عاد العتاة المتجبرين الذين اغتروا بقوة أجسامهم وقالوا من أشد منا قوة فأهلكهم الله بالريح الصرصر العاتية .
محور السورة : سورة "هود " مكية تعني بأصول العقيدة الإسلامية للتوحيد والرسالة والبعث والجزاء وقد عرضت لقصص الأنبياء بالتفصيل تسلية للنبي عليه الصلاة و السلام على ما يلقاه من أذى المشركين لا سيما بعد تلك الفترة العصبية التي مرت عليه بعد وفاة عمه أبي طالب وزوجه خديجة فكانت الآيات تتنزل عليه وهي تقص عليه ما حدث لإخوانه الرسل من أنواع الابتلاء ليتأسى بهم في الصبر والثبات .
فضل السورة : عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله لقد أسرع إليك الشيب قال : شيبتني هود والواقعة والمرسلات وعم " يتساءلون وإذا الشمس كورت " عن أبي علي السري رضي الله عنه قال : رأيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله روي عنك أنك قلت شيبتني هود ؟ قال نعم فقلت ما الذي شيبك فيع قصص الأنبياء وهلاك الأمم ؟ قال : لا ولكن قوله " فاستقم كما أمرت " .
12) سـورة يوسف
تعريف بالسورة : مكية ما عدا الآيات : 1-2-3-7 فمدنية وهي من المئين وعدد آياتها 111 آية وهي السورة 12 في ترتيب المصحف الشريف وقد نزلت بعد سورة " هود " بدأت السورة بحروف مقطعة " الـر " ذكر اسم نبي الله يوسف أكثر من 25 مرة .
سبب التسمية : سميت بسورة يوسف لأنها ذكرت قصة نبي الله يوسف عليه السلام كاملة دون غيرها من سور القرآن الكريم .
محور السورة : سورة يوسف إحدى السور المكية التي تناولت قصص الأنبياء وقد أفردت الحديث عن قصة نبي الله " يوسف بن يعقوب " وما لاقاه عليه السلام من أنواع البلاء ومن ضرب المحن والشدائد من إخوته ومن الآخرين في بيت عزيز مصر وفي السجن وفي تآمر النسوة حتى نجاه الله من ذلك الضيق والمقصود بها تسلية النبي صلى الله عليه وسلم بما مر عليه من الكرب والشدة وما لاقاه من أذى القريب والبعيد .
فضل السورة : عن مصعب بن عمير لما قدم المدينة يعلم الناس القرآن بعث إليهم عمرو بن الجموح ما هذا الذي جئتمونا به ؟ فقالوا إن شئت جئناك فأسمعناك القرآن ، قال : نعم فوعدهم يوما فجاء فقرأ عليه القرآن :
" الـر تلك آيات الكتاب المبين إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون " عن عبد الله بن عامر بن ربيعه قال : سمعت عمر رضي الله عنه يقرأ في الفجر " "بسورة يوسف " وقال خالد بن معدان : سورة يوسف ومريم مما يتفكه بهما أهل الجنة في الجنة وقال عطاء : لا يسمع سورة يوسف محزون إلا استراح الويها .
13) سـورة الرعـد
تعريف بالسورة : سورة مدنية من المثاني وعدد آياتها 43 آية وترتيبها 13 في المصحف الشريف نزلت بعد سورة محمد ، تبدأ بحروف مقطعة " المر" والسورة بها سجدة في الآية 15.
سبب التسمية : سميت سورة الرعد لتلك الظاهرة الكونية العجيبة التي تتجلى فيها قدرة الله وسلطانه فالماء جعله الله سبب الحياة وأنزله بقدرته من السحاب ، والسحاب جمع الله فيه بين الرحمة والعذاب فهو يحمل المطر ويحمل الصواعق وفي الماء الأحياء وفي الصواعق الإفناء وجمع النقيضين من العجائب كما قال القائل جمع النقيضين من أسرار قدرته هذا السحاب به ماء وبه نار فما أجل وأعظم قدرة الله.
محور التسمية : سورة الرعد من السور المدنية التي تتناول المقاصد الأساسية للسور المدنية من تقرير الوحدانية والرسالة والبعث والجزاء ودفع الشبه التي يثيرها المشركون.
14) سـورة إبراهيم
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ماعدا الآيتان 28-29 فهي مدنيتان وهي من المثاني وعدد لآياتها 52 أية ، وترتيبها 14 في المصحف الشريف , و نزلت بعد سورة نوح , بدأت السورة مقطعة بـ " ا لر" ذكرت السورة قصة سيدنا إبراهيم .
سبب التسمية : سميت السورة الكريمة " سورة إبراهيم " تخليدا لمآثر أبو الأنبياء وإمام الحنفاء إبراهيم عليه السلام الذي حطم الأصنام وحمل راية التوحيد وجاء بالحنيفية السمحة ودين الإسلام الذي بعث به خاتم المرسلين وقد نص علينا القرآن الكريم دعواته المباركات بعد انتهائه من بناء البيت العتيق وكلها دعوات إلى الإيمان والتوحيد.
محور السورة : تناولت السورة الكريمة موضوع العقيدة في أصولها الكبيرة " الإيمان بالله والإيمان بالرسالة والإيمان بالبعث والجزاء" ويكاد يكون محور السورة الرئيسي الرسالة والرسول فقد تناولت دعوة الرسل الكرام بشيء من التفصيل وبينت وظيفة الرسول ووضحت معنى وحدة الرسالات السماوية فالأنبياء صلوات الله عليهم أجمعين جاءوا لتشييد صرح الإيمان وتعريف الناس بالإله الحق الذي تعنو له الوجوه وإخراج البشرية من الظلمات إلى النور فدعوتهم واحدة وهدفهم واحد وإن كان بينهم اختلاف في الفروع .
15) سـورة الحجر
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ماعدا الآية 87 فهي مدنية , وهي من سور المثاني , عدد آياتها 99 آية , وترتيبها الخامس عشر في المصحف الشريف ونزلت بعد سورة يوسف , تبدأ بحروف مقطعة " الر " .
سبب التسمية : سميت السورة الكريمة " سورة الحجر " لأن الله تعالى ذكر ما حدث لقوم صالح وهم قبيلة ثمود وديارهم بالحجر بين المدينة والشام فقد كانوا أشداء ينحتون الجبال ليسكنوها وكأنهم مخلدون في هذه الحياة لا يعتريهم موت ولا فناء فبينما هم آمنوا مطمئنون جاءتهم صيحة العذاب في وقت الصباح .
محور السورة : يدور محور السورة حول مصارع الطغاة والمكذبين لرسل الله في شتى الأزمان والعصور ولهذا ابتدأت السورة بالإنذار والتهديد ملفعا بظل من التهويل والوعيد ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلهيهم الأمل فسوف يعلمون .
16) سورة النحل
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ماعدا من الآية 126 إلى الآية 128 فهي مدنية من المئين عدد آياتها 128 آية ترتيبها السادسة عشر في المصحف الشريف نزلت بعد سورة الكهف , بدأت السورة بفعل ماضي " أتى " , السورة بها سجدة في الآية رقم 50 .
سبب التسمية : سميت هذه السورة الكريمة " سورة النحل" لاشتمالها على تلك العبرة البليغة التي تشير إلى عجيب صنع الخالق وتدل على الألوهية بهذا الصنع العجيب .
محور السورة : سورة النحل من السور المكية التي تعالج موضوعات العقيدة الكبرى الألوهية والوحي والبعث والنشور وإلى جانب ذلك تتحدث عن دلائل القدرة والوحدانية في ذلك العالم الفسيح في السموات والأرض والبحار والجبال والسهول والوديان والماء الهاطل والنبات النامي والفلك التي تجري في البحر والنجوم التي يهتدي بها السالكون في ظلمات الليل إلى آخر تلك المشاهد التي يراها الإنسان في حياته ويدركها بسمعه وبصره وهي صور حية مشاهدة دالة على وحدانية الله جل وعلا وناطقة بآثار قدرته التي أبدع بها الكائنات.
17) سورة الإسراء
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ماعدا الآيات 57,33,32,26ومن الآية 73 إلى 80 فهي مدنية من المئين , عدد آياتها 111 آية ترتيبها السابعة عشر من المصحف الشريف نزلت بعد سورة " القصص" , تبدأ بأسلوب ثناء والتسبيح , سجدة في الآية " 109" .
سبب التسمية :سميت السورة الكريمة " سورة الإسراء" لتلك المعجزة الباهرة معجزة الإسراء التي خص الله تعالى بها نبيه الكريم
محو السورة : سورة الإسراء من السور المكية التي تهتم بشئون العقيدة شأنها كشأن سائر السور المكية من العناية بأصول الدين الوحدانية والرسالة والبعث ولكن العنصر البارز في هذه السورة الكريمة هو شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم وما أيده الله به من المعجزات الباهرة والحجج القاطعة الدالة على صدقه عليه الصلاة والسلام .
فضل السورة : عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ كل ليلة ببني إسرائيل والزمر- عن أبي عمرو الشيباني قال صلى بنا عبد الله الفجر فقرأ بسورتين الآخرة منهما بني إسرائيل .
18) سورة الكهف
تعريف بالسورة : هي سورة مكية عدا الآية 38 , ومن الآية 86 إلى 110 فهي مدنية من المئين عدد آياتها 151 آية ترتيبها الثامنة عشر من المصحف الشريف , نزلت 110 بعد سورة " الغاشية" تبدأ بأسلوب الثناء , بدأت بالحمد لله , تحدثت السورة عن قصة ذي القرنين وسيدنا موسى والرجل الصالح .
سبب التسمية : سميت السورة بالكهف لما فيها من المعجزة الربانية في تلك القصة العجيبة الغريبة قصة أصحاب الكهف .
محور السورة : سورة الكهف من السور المكية وهي إحدى سور خمس بدئت بـ " الحمد لله " وهذه السور هي الفاتحة , الأنعام , الكهف , سبأ , فاطر وكلها تبتدئ بتمجيد الله جل وعلا وتقديسه والاعتراف له بالعظمة والكبرياء والجلال والكمال.
فضل السورة : عن أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة الدجال عن أبي العالية قال قرأ رجل سورة الكهف وفي الدار دابة فجعلت تنفر فينظر فإذا ضبابه أو سحابة قد غشيته فذكر للنبي صلى الله عليه وسلم قال اقرأ فلان فإنها السكينة نزلت للقرآن وعن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ من سورة الكهف عشر آيات عند منامه عصم من فتنة الدجال ومن قرأ خاتمتها عند رقاده كان له نورا من لدن قرنه إلى قدمه يوم القيامة .
19) سورة مريم
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ماعدا الآيتان 71, 58 فهما مدنيتان من المثاني ,عدد آياتها 98 أية ترتيبها التاسعة عشر من المصحف الشريف نزلت بعد سورة " فاطر " تبدأ بحروف مقطعة " كهيعص" ذكرت السورة اسم المرأة الوحيدة في القرآن وهي السيدة مريم , السورة بها سجدة في الآية 58 .
سبب التسمية : سميت سورة مريم تخليدا لتلك المعجزة الباهرة في خلق إنسان بلا أب ثم إنطاق الله للوليد وهو طفل في المهد وما جرى من أحداث غريبة رافقت ميلاد عيسى عليه السلام .
محور السورة : سورة مريم مكية وغرضها تقرير التوحيد وتنزيه الله جل وعلا عما لا يليق به وتثبيت عقيدة الإيمان بالبعث والجزاء ومحور هذه السورة يدور حول التوحيد والإيمان بوجود الله ووحدانيته وبيان منهج المهتدين ومنهج الضالين .
فضل السورة : عن أم سلمة أن النجاشي قال لجعفر بن أبي طالب : هل معك مما جاء به يعني رسول الله صلى الله عليه وسلم من الله من شيء ؟ قال : نعم فقرأ عليه صدرا من " كهيعص" فبكى النجاشي حتى أخضل لحيته وبكت أساقفه حتى أخضلوا مصاحفهم حين سمعوا ما تلى عليهم ثم قال النجاشي : إن هذا والذي جاء به موسى ليخرج من مشكاة واحدة .
20) سورة طـــه
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ماعدا الآيتان 130-131 فهي مدنيتان وهي من المثاني ، عدد آياتها 135 آية وترتيبها عشرون في المصحف الشريف ، وقد نزلت بعد سورة " مريم " ، اسم السورة "طـــه " وهو أحد أسماء النبي صلى الله عليه وسلم ، السورة بدأت بحروف مقطعة : "طـه"
سبب التسمية : سميت سورة "طـه" وهو اسم من أسمائه الشريفة عليه الصلاة والسلام تطييبا وتسلية لفوائده عما يلقاه من صدود وعناد ولهذا ابتدأت السورة بملاطفته بالنداء " طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى " .
محور السورة : سورة "طـه" مكية وهي تبحث من نفس الأهداف للسور المكية وغرضها تركيز أصول الدين التوحيد والنبوة والبعث والنشور .
فضل السورة : عن أبي عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أعطيت السورة التي ذكرت فيها الأنعام من الذكر الأول وأعطيت "طـه" والطواسين من ألواح موسى وأعطيت فواتح القرآن وخواتم البقرة من تحت العرش وأعطيت المفصل نافلة .
عن أبي إمامة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : كل قرآن يوضعُ على أهل الجنة فلا يقرؤون منه شيئا إلا "طـه و يس " فإنهم يقرؤون بهما في الجنة .
21) سورة الحــج
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية ما عدا الآيات 52-53-54-55 فقد نزلت بين مكة والمدينة وهي من السور المثاني وعدد آياتها 78 آية ، وترتيبها22 في المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة " النور " ، بدأت السورة بأسلوب النداء " يا أيها الناس والسورة بها سجدتان في الآية 18-77 .
سبب التسمية : سورة الحج تخليدا لدعوة الخليل إبراهيم عليه السلام حين انتهى من بناء البيت العتيق ونادى الناس لحج بت الله الحرام فتواضعت الجبال حتى بلغ الصوت أرجاء الأرض فسمع نداءه من في الأصلاب والأرحام أجابوا النداء لبيك اللهم لبيك.
محور السورة : سورة الحـج مدنية وهي تتناول الجوانب التشريع شأنها شأن السائر السورة المدنية التي تعني بأمور التشريع ومع إن السورة مدنية إلا انه يغلب عليها جو السور المكية فموضوع الإيمان وتوحيد و الإنذار و التخويف وموضوع البعث والجزاء ومشاهد القيامة وأهوالها هو البارز في سورة الكريمة حتى ليكاد يخيل للقارئ أنها من السور المكية هذا إلي جانب الموضوعات التشريعية من الإذن بالقتال وأحكام الحج والهدى والأمر بالجهاد في سبيل الله وغير ذلك من المواضيع التي هي من خصائص السور المدنية حتى لقد عدها بعض العلماء من السور المشتركة بين المدني والمكي
فضل السورة : عن عقبة بن عامر قال قلت : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم فضلت سورة الحج على سائر القرآن بسجدتين قال نعم فمن لم يسجدهما فلا يقرأهما ، عن عمر أنه كان يسجد سجدتين في الحج قال ان هذه السورة فضلت على سائر السور بسجدتين .
22) سورة الأنبياء
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ومن المئين ، عدد آياتها 112 آية وترتيبها 21 من المصحف الشريف ، ونزلت بعد سورة " إبراهيم " بدأت السورة بفعل ماضي " اقترب ".
سبب التسمية : سميت سورة الأنبياء لأن الله تعالى ذكر فيها جملة من الأنبياء الكرام في استعراض سريع يطول أحيانا ويقصر أحيانا وذكر جهادهم وصبرهم وتضحياتهم في سبيل الله وتفانيهم في تبليغ الدعوة لإسعاد البشرية .
محور السورة : هذه السورة مكية وهي تعالج موضوع العقيدة الإسلامية في ميادينها الكبيرة : الرسالة الوحدانية البعث والجزاء وتتحدث عن الساعة وشدائدها والقيامة وأهوالها وعن قصص الأنبياء والمرسلين .
فضل السورة : عن عامر بن ربيعه أنه نزل به رجل من العرب وأكرم عامر مثواه وكلم فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء الرسل فقال إني استقطعت ر سول الله صلى الله عليه وسلم واديا ما في العرب أفضل منه وقد أردت أن أقطع لك منه قطعة تكون لك ولعقبك فقال عامر لا حاجة لي في قطيعتك نزلت اليوم سورة أذهلتنا عن الدنيا " اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون "
23) سورة المؤمنون
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من سور المئين عدد آياتها 118 وترتيبها في المصحف الشريف 23 ، نزلت بعد سورة " الأنبياء" وبدأت بأسلوب توكيد " قد أفلح المؤمنون " .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم الجليل تخليدا لهم وإشادة بمآثرهم وفضائلهم الكريمة التي استحقوا بها ميراث الفردوس الأعلى في جنات النعيم .
محور السورة : سورة المؤمنين من السور المكية التي تعالج أصول الدين من التوحيد والرسالة والبعث .
24) سورة النــور
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية من السور المثاني وعدد آياتها 64 آية وترتيبها 24 في المصحف الشريف ، ونزلت بعد سورة " الحشر " ، بدأت بـ "سورة أنزلناها " تتحدث عن حديث الإفك .
سبب التسمية : سميت سورة النور لما فيها من إشعاعات النور الرباني بتشريع الأحكام والآداب والفضائل الإنسانية التي هي قبس من نور الله على عباده وفيض من فيوضات رحمته وجوده " الله نور السموات والأرض "
الهم نور قلوبنا بنور كتابك المبين يا رب العالمين .
محور السورة : سورة النور من السور المدنية التي تتناول الأحكام التشريعية وتعني بأمور التشريع والتوجيه والأخلاق وتهتم بالقضايا العامة والخاصة التي ينبغي أن يربى عليها المسلمون أفرادا وجماعات وقد اشتملت هذه السورة على أحكام هامة وتوجيهات عامة تتعلق بالأسرة التي هي النواة الأولى لبناء المجتمع الأكبر .
فضل السورة : عن الحارث بن مضرب قال كتب إلينا عمر بن الخطاب أن تعلموا سورة النساء والأحزاب والنور أخرج بن المنذر والبيهاقي عن مجاهد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم علموا رجالكم سورة المائدة وعلموا نساءكم سورة النور ، أخرج الحاكم عن أبي وائل قال : حججت أنا وصاحب لي وابن عباس على الحج فجعل يقرأ سورة النور ويفسرها فقال صاحبي سبحان الله ماذا يخرج من رأس هذا الرجل . لو سمعت هذا الترك لأسلمت .
25) سورة الفرقان
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ما عدا الآيات 68-69-70 فهي مدنية وهي من المثاني وعدد آياتها 77 آية وترتيبها 25 في المصحف الشريف ونزلت بعد سورة " يس " ، بدأت بأسلوب الثناء " تبارك " ، والسورة بها سجدة في الآية 60 ، والفرقان هو اسم من أسماء القرآن .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لأن الله تعالى ذكر فيها هذا الكتاب المجيد الذي أتزله على عبده محمد صلى الله عليه وسلم وكان النعمة الكبرى على الإنسانية لأنه النور الساطع والضياء المبين الذي فرق الله به بين الحق والباطل ، والنور والظلام ، والكفر والإيمان ، ولهذا كان جديرا بان يسمى الفرقان .
محور السورة : محور هذه السورة يدور حول إثبات صدق القرآن الكريم وصحة الرسالة المحمدية وحول عقيدة الإيمان بالبعث والجزاء وفيها بعض القصص للعظة والاعتبار .
فضل السورة : عن عمر بن الخطاب قال : سمعت هشام بن حكيم يقرأ سورة "الفرقان " في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستمعت لقراءته فإذا هو يقرأ على حروف كثيرة لم يقرئنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم فكدت أساوره في الصلاة فتبصرت حتى سلم فلببته بردائه فقلت : من أقرأك هذه السورة التي سمعتك تقرأ ؟ قال أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت كذبت فان رسول الله صلى الله عليه و سلم أقرأنيها على غير ما قرأت فانطلقت به أقوده إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقلت إني سمعت هذا يقرأ سورة الفرقان على حروف لم تقرئنيها فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم لهشام اقرأ فقرأ فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم كذلك أنزلت ثم قال اقرأ يا عمر فقرأت فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم كذلك أنزلت إن هدا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاقرأوا ما تيسر منه .
26) سورة الشعراء
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ما عدا الآية 197 ، ومن الآية رقم 224 إلى آخر السورة فهي مدنية وهي من المئين ، وعدد آياتها 227 آية ، وترتيبها في المصحف الشريف 26 ، وقد نزلت بعد سورة " الواقعة " وبدأت بأحد حروف الهجاء : "طسـم " .
محور السورة : سورة الشعراء مكية وقد عالجت أصول الدين من التوحيد والرسالة والبعث شأنها شأن سائر السور المكية التي تهتم بجانب العقيدة وأصول الإيمان .
سبب التسمية : سميت سورة " الشعراء" لأن الله تعالى ذكر فيها أخبار الشعراء وذلك للرد على المشركين في زعمهم أن محمد كان شاعرا وأن ما جاء به من قبيل الشعر فرد الله عليهم ذلك الكذب والبهتان بقوله : "والشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل واد يهيمون وأنهم يقولون ما لا يفعلون " وبذلك ظهر الحق وبان .
27) سورة النمــل
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المثاني وعدد آياتها 93 آية ، وترتيبها 27 في المصحف الشريف وقد نزلت بعد سورة " الشعراء" وبدأت بأحد حروف الهجاء " طـس " والسورة بها سجدة في الآية 24 ، وذكرت الصورة قصة سيدنا سليمان و بلقيس ملكة سبأ ذكرت فيها البسملة مرتين في السورة .
محور السورة : سورة النمل من السور المكية التي تهتم بالحديث وأصول العقيدة والتوحيد والرسالة والبعث وهي إحدى سور ثلاث نزلت متتالية ووضعت في المصحف الشريف متتالية وهي : الشعراء والنمل والقصص ويكاد يكون منهاجها واحدا في سلوك مسلك العظة والعبرة عن طريق قصص الغابرين .
28) سورة القصص
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ما عدا الآيات من 52 إلى 85 فهي مدنية وهي من المثاني و آياتها 88 آية وترتيبها 28 في المصحف الشريف وقد نزلت بعد سورة النمل وبدأت السور بحروف مقطعة : " طسـم " .
سبب التسمية : سميت بسورة القصص لان الله تعالى ذكر فيها قصة موسى مفصلة موضحة من حين ولادته إلى حين رسالته و فيها من غرائب الأحداث العجيبة ما يتجلى فيه بوضوح عناية الله بأوليائه و خذلانه لأعدائه .
محور السورة : سورة القصص من السور المكية التي تهتم بجانب العقيدة و التوحيد و الرسالة و البعث و هي تتفق في منهاجها و هدفها مع سورتي النمل و الشعراء كما اتفقت في جو النزول فهي تكمل أو تفصل ما أجمل في السورتين السابقتين .
29) سورة العنكبوت
تعريف بالسورة : مكية ماعدا الآيات من 1الى 11 فهي مدنية وهى من المثاني و آياتها 69 آية و ترتيبها 29 في المصحف الشريف و قد نزلت بعد سورة الروم بدأت السورة بأحد حروف الهجاء الم السورة اسم كائن حي ا .
سبب التسمية : سميت سورة العنكبوت لان الله ضرب العنكبوت فيها مثلا للأثام المنحوتة والآلهة المزعومة مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا .
محور السورة : سورة العنكبوت مكية و موضوعها العقيدة في أصولها الكبرى الوحدانية الرسالة البعث و الجزاء و محور السورة الكريمة يدور حول الإيمان و سنة الابتلاء في هذه الحياة لان المسلمين في مكة كانوا في أقسى أنواع المحنة و الشدة و لهذا جاء الحديث عن موضوع الفتنة و الابتلاء في هذه السورة مطولا مفصلا و بوجه خاص عند ذكر قصص الأنبياء.
فضل السورة : اخرج الدر اقطني في السنن عن عائشة رضي الله عنها إن رسول الله صلى الله عليه و سلم كان يصلي في كسوف الشمس و القمر أربع ركعات و أربع سجدات يقرا في الركعة الأولى بالعنكبوت أو الروم و في الثانية بـ "يس " .
30) سورة الـروم
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ما عدا الآية فهي مدنية وهي من السور المثاني وعدد آياتها 60 آية وترتيبها 30 في المصحف الشريف وقد نزلت بعد سورة " الانشقاق " ، بدأت بأحد حروف الهجاء "الم" والروم اسم قوم كانت تسكن شمال الجزيرة العربية .
سبب التسمية : سميت سورة الروم لذكر تلك المعجزة الباهرة التي تدل على صدق أنباء القرآن العظيم " الم غلبت الروم ... " وهي بعض معجزاته .
محور السورة : سورة الروم مكية وأهدافها نفس أهداف السور المكية التي تعالج قضايا العقيدة الإسلامية في إطارها العام وميدانها الفسيح الإيمان بالوحدانية وبالرسالة وبالبعث والجزاء .
فضل السورة : أخرج عبد الرزاق عن معمر بن عبد الملك بن عمير أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في الفجر يوم الجمعة بسورة الروم . وعن أبي روح رضي الله عنه قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبح فقرأ سورة الروم فتردد فيها فلما انصرف قال : " إنما يلبس علينا صلاتنا قوم يحضرون الصلاة بغير طهور " من شهد الصلاة ليحسن الطهور " .
31) سورة لقمان
تعرف بالسورة :مكية ماعدا الآيات 27-28-29 فهي مدنية و هي من السور المثاني آياتها 34 آية و ترتيبها 31 في المصحف الشريف نزلت بعد سورة الصافات و بدأت بأحد حروف الهجاء " الم و لقمان "اسم لأحد الصالحين اتصف بالحكمة .
سبب التسمية : سميت سورة لقمان لاشتمالها على قصة لقمان الحكيم التي تضمنت فضيلة الحكمة و سر معرفة الله تعالى و صفاته و ذم الشرك و الأمر بمكارم الأخلاق و النهي عن القبائح و المنكرات و ما تضمنه كذلك من الوصايا الثمينة التي انطقه الله بها .
محور السورة : هذه السورة الكريمة سورة لقمان من السور المكية التي تعالج موضوع العقيدة و تعني بالتركيز على الأصول الثلاثة لعقيدة الإيمان و هي الوحدانية و النبوة و البعث و النشور كما هو الحال في السورة المكية
فضل السورة : اخرج النسائي و ابن ماجة عن البراء رضي الله عنه قال : كنا نصلي خلف النبي صلى الله عليه و سلم الظهر و نسمع منه الآية بعد الآية من سورة لقمان و الذاريات .
32) سورة السجدة
تعريف بالسورة :مكية ماعدا من الآية 16-20 فهي مدنية و هي من السور المثاني آياتها 73 آية و ترتيبها 32 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة المؤمنون و بدأت بأحد حروف الهجاء "الم" بها سجدة في الآية 15.
سبب التسمية : سميت سورة السجدة لما ذكر تعالى فيها من أوصاف المؤمنين الأبرار الذين إذا سمعوا آيات القران العظيم خروا سجدا وسبحوا بحمد ربهم وهم لا يستكبرون .
محور السورة :سورة السجدة مكية و هي من كسائر السور المكية تعالج أصول العقيدة الإسلامية و الإيمان بالله و اليوم الآخر و الكتب و الرسل و البعث و الجزاء و المحور الذي تدور عليه السورة الكريمة هو موضوع البعث بعد الفناء الذي طالما جادل المشركون حوله و اتخذوه ذريعة لتكذيب الرسول عليه الصلاة و السلام .
فضل السورة : روى البخاري و غيره عن أبى هريرة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرا في الفجر يوم الجمعة الم تنزيل السجدة و هل أتى على الإنسان عن جابر رضي الله عنه قال : كان النبي صلى الله عليه و سلم لا ينام حتى يقرأ الم تنزيل السجدة و تبارك الذي بيده الملك عن المسيب بن رافع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : الم تنزيل تجئ لها جناحان يوم القيامة تظل صاحبها و تقول لا سبيل عليه لا سبيل عليه .
33) سورة الأحزاب
تعريف السورة : مدنية و هي من السور المثاني آياتها 73 آية و ترتيبها 33 في المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة " آل عمران " تبدأ بأسلوب نداء " يا أيها النبي " وسورة الأحزاب أحد أسماء غزوة الخندق .
سبب التسمية : سميت " سورة الأحزاب " لأن المشركين تحزبوا على المسلمين من كل جهة فاجتمع كفار مكة مع غطفان وبني قريظة وأوباش العرب على حرب المسلمين ولكن الله ردهم مدحورين وكفى المؤمنين القتال تلك المعجزة الباهرة .
محور السورة : سورة الأحزاب من السور المدنية التي تتناول الجانب التشريعي لحياة الأمة الإسلامية شأن سائر السور المدنية وقد تناولت حياة المسلمين الخاصة والعامة وبالأخص أمر الأسرة فشرعت الأحكام بما يكفل للمجتمع السعادة والهناء وأبطلت بعض التقاليد والعادات الموروثة مثل التبني والظهار واعتقاد وجود قلبين لإنسان وطهرت من رواسب المجتمع الجاهلي ومن تلك الخرافات والأساطير الموهومة التي كانت متفشية في ذلك الزمان .
فضل السورة : أخرج أحمد عن عروة رضي الله عنه قال أكثر ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر يقول : اتقوا الله وقولوا قولا سديدا .
34) سورة سبـأ
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ما عدا الآية 6 فهي مدنية وهي من سور المثاني وعدد آياتها 54 أية وترتيبها 34 في المصحف الشريف وقد نزلت بعد سورة " لقمان" ، بدأت السورة بأسلوب ثناء " الحمد لله " السورة اسم لأحد الأقوام التي كانت تسكن جنوب الجزيرة العربية وهي سبأ والتي ورد اسمها في عدد من المواقع مثل سورة النمل .
سبب التسمية : سميت بسورة " سبأ " لأن الله تعالى ذكر فيها قصة سبأ وهم ملوك اليمن وقد كان أهلها في نعمة ورخاء وسرور وهناء وكانت مساكنهم حدائق وجنات فلما كفروا النعمة دمرهم الله بالسيل العرم وجعلهم عبرة لمن يعتبر .
محور السورة : سورة سبأ من السور المكية التي تهتم بموضوع العقيدة الإسلامية وتتناول أصول الدين من إثبات الوحدانية والنوة والبعث والنشور .
35) سورة فاطر
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ومن المثاني وعدد آياتها 45 آية وترتيبها 35 في المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة " الفرقان " ، بدأت بأسلوب ثناء " الحمد لله " ، فاطر هو أحد أسماء الله .
سبب التسمية: سميت "سورة فاطر" لذكر هذا الاسم الجليل والنعت الجميل في طليعتها لما في هذا الوصف من الدلالة على الإبداع والاختراع لا على مثال سابق ولما فيه من التصوير الدقيق المشير إلى عظمة ذي الجلال وباهر قدرته وعجيب صنعه فهو الذي خلق الملائكة وأبدع تكوينهم بهذا الخلق العجيب .
محور السورة : سورة فاطر مكية نزلت قبل هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم فهي تسير في الغرض العام الذي نزلت من أجله الآيات المكية والتي يرجع أغلبها إلى المقصد الأول من رسالة كل رسول وهو قضايا العقيدة الكبرى الدعوة إلى توحيد الله وإقامة البراهين على وجوده وهدم قواعد الشرك والحث على تطهير القلوب من الرذائل والتحلي بمكارم الأخلاق .
فضل السورة: أخرج ابن سعد عن ابن أبي مليكة قال: كنت أقوم بسورة الملائكة في ركعة .
36) سورة يس
تعريف بالسورة: هي سورة مكية ماعدا الآية "45" فهي مدنية من المثاني عدد آياتها " 4,83" ترتيبها السادسة والثلاثون في المصحف الشريف نزلت بعد سورة الجن بدأت بأحد حروف الهجاء " يس" توجد بها سكتة خفيفة عند كلمة " مرقدنا" .
سبب التسمية: سميت " سورة يس" لأن الله تعالى افتتح السورة الكريمة بها وفي الافتتاح بها إشارة إلى إعجاز القرآن الكريم.
محور السورة: سورة يس مكية وقد تناولت مواضيع أساسية ثلاثة وهي الإيمان بالبعث والنشور وقصة أهل القرية والأدلة والبراهين على وحدانية رب العالمين .
فضل السورة: أخرج البزار عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن لكل شئ قلبا وقلب القرآن يس" أخرج ابن حبان عن جندب بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قرأ يس في ليلة ابتغاء وجه الله غفر له" أخرج ابن سعد عن عمار بن ياسر أنه كان يقرأ كل يوم جمعة على المنبر يس .
37) سورة الصافات
تعريف بالسورة: هي سورة مكية وهي من المئين وعدد آياتها 182 آية وترتيبها 37 في المصحف الشريف نزلت بعد الأنعام بدأت السورة بالقسم بجموع" الملائكة" و " الصافات" .
سبب التسمية: سميت السورة " سورة الصافات " تذكيرا للعباد بالملأ الأعلى من الملائكة الأطهار الذين لا ينفكون عن طاعة الله وعبادته "يسبحون الليل والنهار لا يفترون" وبيان وضائفم التي كلفوا بها .
محور السورة: سورة الصافات من السور المكية التي تعني بأصول العقيدة الإسلامية " التوحيد والوحي والبعث والجزاء" شأنها كشأن السورة المكية التي تهدف إلى تثبيت دعائم الإيمان.
فضل السورة: أخرج النسائي والبيهقي في سننه عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا بالتخفيف ويؤمنا بالصفات عن أبي عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ " يس والصافات" يوم الجمعة ثم سأل الله أعطاه سؤله.
38) سورة ص
تعريف بالسورة: هي سورة مكية من المثاني وعدد آياتها 88 آية وترتيبها 38 في المصحف الشرف , نزلت بعد سورة القمر , بدأت بأحد حروف الهجاء ص السورة بها سجدة في الآية 24 .
سبب التسمية : تسمى السورة الكريمة " سورة ص" وهو حرف من حروف الهجاء للإشادة بالكتاب المعجز الذي تحدى الله به الأولين والآخرين وهو المنظوم من أمثال هذه الحروف الهجائية.
محور السورة: هي سورة مكية وهدفها نفس هدف السورة المكية التي تعالج أصول العقيدة الإسلامية
39) سورة الزمر
تعريف بالسورة: هي سورة مكية ماعدا الآيات " 54,53,52" فهي مدنية من المثاني عدد آياتها 75 ترتيبها التاسعة والثلاثون من المصحف الشريف نزلت بعد سبأ .
سبب التسمية: سميت بهذا الاسم لأن الله تعالى ذكر فيها زمرة السعداء من أهل الجنة وزمرة الأشقياء من أهل النار أولئك مع الإجلال والإكرام وهؤلاء مع الهوان والصغار .
محور السورة: سورة الزمر مكية وقد تحدثت عن " عقيدة التوحيد" بالإسهاب حتى لتكاد تكون هي المحور الرئيسي للسورة الكريمة لأنها أصل الإيمان وأساس العقيدة السليمة أصل كل عمل صالح .
40) سورة غافر
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ماعدا الآية "56-57" فهما مدنيتان من المثاني آياتها 85 آية ترتيبها الأربعون في المصحف الشريف نزلت بعد الزمر السورة بدأت بحروف مقطعة والسورة من الحواميم " حم" اسم السورة أحد صفات الله تعالى ذكر لفظ الجلالة في الآية الأولى وذكر م الله العزيز والعليم.
سبب التسمية: سميت بهذا الاسم لأن الله تعالى ذكر هذا الوصف الجليل الذي هو من صفات الله الحسنى في مطلع السورة الكريمة ( غافر الذنب وقابل التوب) وكرر ذكر المغفرة في دعوة الرجل المؤمن ( وأنا أدعوكم إلى العزيز الغفار ) وتسمى سورة المؤن لذكر قصة مؤمن آل فرعون.
محور السورة: سورة غافر مكية وهي تعني بأمور العقيدة كشأن سائر السور المكية ويكاد يكون موضوع السورة البارز هو المعركة بين الحق والباطل " والهدى والظلال " ولهذا جاء جو السورة مشحونا بطابع العنف والشدة وكأنه جو معركة رهيبة يكون فيها الطعن والنزال ثم تسفر عن مصارع الطغاة فإذا بهم حطام وركام .
فضل السورة: عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: إن لكل شيء لباب وإن لباب القرآن الحواميم عن الخليل بن مرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الحواميم سبع وأبواب جهنم سبع تجيء كل حم منها تقف على باب من هذه الأبواب تقول: اللهم لا تدخل من هذا الباب من كان يؤمن بي ويقرأني عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قرأ حم إلى واليه المصير وآية الكرسي حين يصبح حفظ بهما حتى يمسى ومن قرأهما حين يمسى حفظ بهما حتى يصبح.
41) سورة فصلت
تعريف بالسورة: عي سورة مكية من المثاني عدد آياتها 54 آية ترتيبها الحادية والأربعون نزلت بعد غافر السورة بدأت بحروف مقطعة السورة من الحواميم بدأت " حم" يوجد في السورة سجدة في الآية رقم 38 ذكر اسم الله الرحمن الرحيم في الآية الأولى .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لأن الله تعالى فصل فيها الآيات ووضح فيها الدلائل على قدرته ووحدانيته وأقام البراهين القاطعة على وجوده وعظمته وخلقه لهذا الكون البديع الذي ينطق بجلال الله وعظيم سلطانه .
محور السورة: هذه السورة الكريمة مكية وهي تتناول جوانب العقيدة الإسلامية الوحدانية والرسالة والبعث والجزاء وهي الأهداف الأساسية لسائر السور المكية التي تهتم بأركان الإيمان .
42) سورة الشورى
تعريف بالسورة: هي سورة مكية ماعدا الآيات 23- 24- 25 – 27 فهي مدنية من المثاني عدد آياتها 53 آية وترتيبها الثانية والأربعون في المصحف الشريف نزلت بعد فصلت بدأت السورة بحروف مقطعة السورة من الحواميم بدأت "حم" الآية الثانية تتكون من ثلاث حروف من حروف الهجاء " عسق " .
سبب التسمية : سميت سورة " الشورى" تنويها بمكانة الشورى في الإسلام وتعليما للمؤمنين أن يقيموا حياتهم على هذا المنهج الأمثل الأكمل منهج الشورى لما له من أثر عظيم جليل في حياة الفرد والمجتمع , كما قال الله تعالى –( وأمرهم شورى بينهم ) .
محور السورة : هذه السورة الكريمة مكية وموضوعها نفس موضوعات السور المكية التي تعالج أمور العقيدة الوحدانية , الرسالة , البعث , والجزاء والمحور الذي تدور عليه السورة هو الوحي والرسالة وهو الهدف الأساسي للسورة الكريمة .
43) سورة الزخرف
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ما عدا الآية 54 فهي مدنية وهي من السور المثاني وعدد آياتها 89 آية وترتيبها 43 في المصحف الشريف ، نزلت بع سورة " فصلت " وبدأت السورة بحروف مقطعة والسورة من الحواميم أي بدأت بـ "حم" أقسم الله بالقرآن الكريم في الآية الثانية من السورة .
سبب التسمية : سميت "سورة الزخرف " لما فيها من التمثيل الرائع لمتاع الدنيا الزائل وبريقها الخادع بالزخرف اللامع الذي ينخدع به الكثيرون مع أنها لا تساوي عند الله جناح بعوضة ولهذا يعطيها الله للأبرار والفجار وينالها الأخيار والأشرار أما الآخرة فلا يمنحها الله إلا لعباده المتقين فالدنيا دار الفناء والآخرة دار البقاء .
محور السورة : سورة الزخرف مكية وقد تناولت أسس العقيدة الإسلامية وأصول الإيمان " الإيمان بالوحدانية " وبالرسالة والبعث والجزاء كشأن سائر السور المكية .
44) سورة الدخان
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ومن المثاني وعدد آياتها 59 آية وترتيبها 44 في المصحف الشريف ، ونزلت بعد سورة الزخرف ، بدأت بحروف مقطعة والسورة من الحواميم الدخان أحد علامات يوم القيامة ، أقسم الله بالقرآن الكريم في الآية الثانية .
سبب التسمية :سميت "سورة الدخان" لأن الله تعالى جعله آية للتخويف الكفار حيث أصيبوا بالقحط والمجاعة بسب تكذيبهم للرسول صلى الله عليه وسلم ، وبعث الله عليهم الدخان حتى كادوا يهلكون ثم نجاهم بعد ذلك بركة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم .
محور السورة : سورة الدخان مكية وهي تتناول أهداف السور المكية الأخرى : التوحيد الرسالة البعث لترسيخ العقيدة وتثبيت دعائم الإيمان .
فضل السورة : عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قرأ حـم الدخان في ليلة أصبح يستغفر له سبعون ألف ملك " عن أبي إمامة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من قرأ حـم الدخان في ليلة جمعة أو يوم جمعة بنى الله له بيتا في الجنة " عن ابن مسعود إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ في المغرب " حم التي يذكر فيها الدخان .
45) سورة الجاثية
تعريف بالسورة : هي سورة مكية ما عدا الآية 14 فهي مدنية وهي من السور المثاني وعدد آياتها 37 آية وترتيبها 45 في المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة الدخان وبدأت بحروف مقطعة والسورة من الحواميم الجاثية أحد أسماء يوم القيامة .
سبب التسمية : سميت سورة " الجاثية " للأهوال التي يلقاها الناس يوم الحساب حيث تجثوا الخلائق من الفزع على الركب في انتظار الحساب ويغشى الناس من الأهوال ما لا يخطر على البال {وترى كل أمة جاثية كل أمة تدعى إلى كتابها اليوم تجزون ما كنتم تعملون } الآية 28 وحقا إنه ليوم رهيب يشيب له الولدان .
محور السورة : سورة الجاثية مكية وقد تناولت العقيدة الإسلامية في إطارها الواسع "الإيمان بالله تعالى ووحدانيته ، والإيمان بالقرآن الكريم ونبوة محمد عليه الصلاة والسلام ، والإيمان بالآخرة والبعث والجزاء " ويكاد يكون المحور الذي تدور حوله السورة الكريمة هو إقامة الأدلة والبراهين على وحدانية رب العالمين .
46) سورة الأحقاف
تعريف بالسورة : هي سورة مكية إلا الآيات 10-15-35 فهي مدنية وهي من سور المثاني وعدد آياتها 35 آية وترتيبها 46 في المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة " الجاثية " ، بدأت بحروف مقطعة والسورة من الحواميم ، الآية الثانية ذكر فيها لفظ الجلالة وانتهت باسم الله العزيز الحكيم .
سبب التسمية : سميت "سورة الأحقاف " لأنها مساكن عاد الذين أهلكهم الله بطغيانهم وجبروتهم وكانت مساكنهم بالأحقاف من أرض اليمن " واذكر أخا عاد إذ أنذر قومه بالأحقاف الآية 21
محور السورة : يدور محور السورة حول العقيدة في أصوله الكبرى : الوحدانية ، الرسالة، البعث والجزاء والرسالة والرسول صلى الله عليه وسلم لإثبات صحة رسالة محمد صلى الله عليه وسلم وصدق القرآن .
فضل السورة : عن ابن مسعود قال : أقرأني رسول اله صلى الله عليه وسلم سورة "حم" وهي الأحقاف قال وكانت السورة إذا كانت أكثر من ثلاثين آية سميت ثلاثين ، عن ابن مسعود قال : أقرأني رسول اله صلى الله عليه وسلم سورة الأحقاف وأقرأها آخر فخالف قراءته فقلت من أقراكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت والله لقد أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم غير ذا فآتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت:يا رسول الله ألم تقرئني كذا وكذا ؟ قال : بلى فقال الآخر : ألم تقرئني كذا وكذا ؟ قال : بلى فتمعر وجه النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ليقر كل واحد منكم ما سمع فإنما هلك من كان قبلكم بالاختلاف.
47) سورة محمد
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية إلا الآية 13 نزلت في الطريق أثناء الهجرة و هي من المثاني و آياتها 38 و ترتيبها 47 في المصحف الشريف و نزلت بعد الحديد و بدأت السورة باسم موصول ذكر اسم الرسول صلى الله عليه و سلم محمد في الآية الثانية .
محور السورة: تتناول السورة أحكام القتال و الأسرى و الغنائم و أحوال المنافقين و لكن المحور الذي تدور عليه السورة هو موضوع الجهاد في سبيل الله .
48) سورة الفتح
تعريف بالسورة: هي سورة مدنية من المثاني وعدد آياتها 29 آية وترتيبها 48 في المصحف الشريف ونزلت في الطريق عند الانصراف من الحديبية بعد سورة الجمعة ، بدأت السورة بأسلوب توكيد " إنا فتحنا لك فتحا مبينا " .
سبب التسمية : سميت سورة الفتح لأن الله تعالى ينشر المؤمنين بالفتح المبين : إنا فتحنا لك فتحا مبينا ... الآيات .
محور السورة:تعني السورة بجانب التشريع شأن سائر السور المدنية التي تعالج الأسس التشريعية في المعاملات والعبادات والأخلاق والتوجيه
فضل السورة : عن عبد الله بن مغفل رضي الله عنه قال : قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الفتح في مسيرة سورة الفتح على راحلته فرجع فيها . عن أبي بردة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في الصبح "إنا فتحنا لك فتحا مبينا"
49) سورة الحجرات
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية من المثاني عدد آياتها 18 آية ترتيبها التاسعة والأربعون في المصحف الشريف نزلت بعد المجادلة بدأت السورة بأسلوب النداء " يا أيها الذين آمنوا" نهت السورة المسلمين عن رفع أصواتهم فوق صوت النبي .
سبب التسمية : سميت سورة الحجرات لأن الله تعالى ذكر فيها بيوت النبي صلى الله عليه وسلم وهي الحجرات التي كان يسكنها أمهات المؤمنين الطاهرات رضوان الله عليهن
محور السورة : تتضمن السورة حقائق التربية الخالدة وأسس المدنية الفاضلة حتى سماها بعض المفسرين " سورة الأخلاق "
50) سورة ق
تعريف السورة : هي سورة مكية إلا الآية 38 فهي مدنية من المفصل عدد آياتها 45 أية ترتيبها الخمسون في المصحف الشريف نزلت بعد المرسلات , أول سورة حزب المفصل بدأت السورة بأسلوب قسم "ق والقرآن المجيد" .
محور السورة : تعالج السورة أصول العقيدة الإسلامية الوحدانية الرسالة , البعث, ولكن المحور الذي تدور حوله هو موضوع البعث والنشور حتى ليكاد يكون هو الطابع الخاص للسورة الكريمة وقد عالجه القرآن بالبرهان الناصع والحجة الدامغة وهذه السورة رهيبة شديدة الوقع على الحس تهز القلب هزا وترج النفس رجا وتثير فيها روعة الإعجاب ورعشة الخوف بما فيها من الترغيب والترهيب
فضل السورة : عن جابر بن سمرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الفجر " ق والقرآن المجيد ، عن أم هشام ابنة حارثة قالت : ما أخذت ق والقرآن المجيد إلا من في رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقرأ بها كل يوم جمعة على المنبر إذا خطب الناس
51) سورة الذاريات
تعريف السورة : هي سورة مكية من المفصل عدد آياتها 60 ترتيبها الحادية والخمسون في المصحف الشريف نزلت بعد الأحقاف بدأت السورة بأسلوب قسم والذاريات ويقصد بها الرياح اسم السورة الذاريات .
محور السورة : هذه السورة الكريمة من السور المكية التي تقوم على تشييد دعائم الإيمان وتوجيه الأبصار إلى قدرة الله الواحد القهار وبناء العقيدة الراسخة على أسس التقوى والإيمان
فضل السورة : عن أبي عمر رضي الله عنه أنه قرأ في الظهر بقاف والذاريات
52) سورة الطور
تعريف السورة : هي سورة مكية من المفصل عدد آياتها 49 أية ترتيبها الثانية والخمسون في المصحف الشريف نزلت بعد السجدة بدأت السورة بأسلوب قسم والطور , الطور هو الجبل الذي كلم الله سيدنا موسى عليه .
سبب التسمية : سميت (سورة الطور ) لأن الله تعلى بدأ السورة الكريمة بالقسم بجبل الطور الذي كلم الله تعلى عليه موسى عليه السلام ونال ذلك الجبل من الأنوار والتجليات والفيوضات الإلهية ما جعله مكانا وبقعة مشرفة على سائر الجبال في بقاع الأرض
محور السورة : سورة الطور من السور المكية التي تعالج موضوع العقيدة الإسلامية وتبحث في أصول العقيدة وهي :الوحدانية,الرسالة,البعث,والجزاء
فضل السورة : عن جبيز بن مطعم قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بالطور رواه البخاري وغيره عن أم سلمة رضي الله عنها قالت : شكوت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم إني أشتكي فقال طوفي من وراء الناس وأنت راكبة فطفت ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي إلى ( جنب البيت يقرأ والطور وكتاب مسطور )
53) سورة النجم
تعريف السورة : هي سورة مكية من المفصل عدد آياتها 62 آية ترتيبها الثالثة والخمسون في المصحف الشريف نزلت بعد الإخلاص بدأت بأسلوب قسم " والنجم " السورة بها سجدة في الآية الأخيرة من السورة .
محور السورة : سورة النجم مكية وهي تبحث عن موضوع الرسالة في إطارها العام وعن موضوع الإيمان بالبعث والنشور شأن سائر السور المكية .
54) سورة القمر
تعريف السورة : هي سورة مكية من المفصل عدد آياتها 55 ترتيبها الرابعة والخمسون في المصحف الشريف نزلت بعد الطارق بدأت السورة بفعل ماضي لم يذكر لفظ الجلالة " الله " .
محور السورة : سورة القمر من السور المكية وقد عالجت أصول العقيدة الإسلامية وهي من بدئها إلى نهايتها حملة عنيفة مفزعة عل المكذبين بآيات القرآن , وطابع السورة الخاص هو طابع التهديد والوعيد والإعذار والإنذار مع صور شتى من مشاهد العذاب والدمار
فضل السورة : عن عائشة مرفوعا من قرأ "ألم تنزيل " و"يس" و " اقتربت الساعة " و "تبارك الذي بيده الملك " كن له نورا وحرزا من الشيطان والشرك ورفع له في الدرجات يوم القيامة عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة رفعه من قرأ اقتربت الساعة وانشق القمر في كل ليلتين بعثه الله يوم القيامة ووجهه كالقمر ليلة البدر
55) سورة الرحمن
تعريف السورة :هي سورة مدنية من المفصل عدد آياتها 78 ترتيبها الخامسة والخمسون في المصحف الشريف نزلت بعد الرعد بدأت السورة باسم من أسماء الله الحسنى " الرحمن " لم يذكر لفظ الجلالة في السورة اسم السورة ( الرحمن ) .
محور السورة : سورة الرحمن من السور المكية التي تعالج أصول العقيدة الإسلامية وهي كالعروس بين سائر السور الكريمة ولهذا ورد في الحديث الشريف : ( لكل شئ عروس وعروس القرآن سورة الرحمن )
فضل السورة : عن علي سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " لكل شئ عروس وعروس القرآن الرحمن " عن آنس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بتسع ركعات فلما أسن وثقل أوتر بسبع فصلى ركعتين وهو يجلس فقرأ فيهما الرحمن والواقعة عن ابن زيد قال : كان أول مفصل ابن مسعود الرحمن .
56) سورة الواقعة
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل وعدد آياتها 96 آية وترتيبها 56 في المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة " طه "و بدأت السورة بأسلوب شرط " إذا وقعت الواقعة " لم يذكر في السورة لفظ الجلالة و الواقعة اسم من أسماء يوم القيامة .
محور السورة : تشتمل هده السورة الكريمة على أحوال يوم القيامة و ما يكون بين يدي الساعة من أهوال و انقسام الناس إلى ثلاث طوائف أصحاب اليمين و أصحاب الشمال و السابقون .
فضل السورة : عن ابن مسعود سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم تصبه فاقة أبدا ابن عساكر عن انس قال رسول الله صلى الله عليه و سلم علموا نسائكم سورة الواقعة فإنها سورة الغنى عن جابر بن سمرة قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يقرأ في الفجر الواقعة و نحوها من السور.
57) سورة الحديد
تعريف السورة :هي سورة مدنية من المفصل عدد آياتها 29 ترتيبها 57 في المصحف الشريف نزلت بعد الزلزلة من المسبحات بدأت السورة بفعل ماضي سبح و هو أحد أساليب الثناء و ذكر لفظ الجلالة في الآية الأولى الله العزيز الحكيم .
سبب التسمية :سميت السورة لذكر الحديد فيها و هو قوة الإنسان و السلم و الحرب وعدته في البنيان و العمران.
محور السورة :هده السورة الكريمة من السور المدنية التي تعتني التشريع و التربية و التوجيه و تبني المجتمع الإسلامي على أساس العقيدة الصافية و الخلق الكريم و التشريع الكريم .
فضل السورة : كان رسول الله صلى الله عليه و سلم لا ينام حتى يقرا المسبحات و قال أن فيهن آية افضل من ألف آية أخرجه أبو داود و غيره .
58) سورة المجادلة
تعريف السورة :هي سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 22 و ترتيبها 58 في المصحف الشريف نزلت بعد المنافقون بدأت بأسلوب توكيد قد سمع ذكر لفظ الجلالة في كل آية من السورة اسم السورة المجادلة .
سبب التسمية : سميت المجادلة لبيان قصة المرأة التي بادلت النبي صلى الله عليه و سلم و هي خولة بنت ثعلبة وتسمى أيضا "قد سمع الظهار"
محور السورة : تناولت السورة أحكاما تشريعية كثيرة كأحكام الظهار والكفارة التي تجب على المظاهر وحكم التناجي وآداب المجالس وتقديم الصدقة عند مناجاة الرسول صلى الله عليه وسلم وعدم مودة أعداء الله إلى غير ذلك كما تحدثت عن المنافقين وعن اليهود .
59) سورة الحشر
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية من المفصل وعدد آياتها 24 آية وترتيبها 59 في المصحف الشريف ، ونزلت بعد سورة " البينة " وهي من المسبحات بدأت بفعل ماضي سبح وهو أحد أساليب الثناء والتسبيح ، ذكر فيها لفظ الجلالة في الآية الأولى واسم الله العزيز الحكيم ، اسم السورة أحد أسماء يوم القيامة .
سبب التسمية : سميت هذه السورة بسورة " الحشر " لأن الله الذي حشر اليهود وجمعهم خارج المدينة هو الذي يحشر الناس ويجمعهم يوم القيامة للحساب وتسمى أيضا " بني النضير " .
محور السورة : تعني السورة بجانب التشريع شأن سائر السور المدنية والمحور الرئيسي الذي تدور عليه السورة الكريمة هو الحديث عن " غزوة بني النضير " وهم اليهود الذين نقضوا العهد مع الرسول صلى الله عليه وسلم فأجلاهم عن المدينة المنورة ولهذا كان ابن عباس يسمى هذه السورة "سورة بني النضير" وهي سورة الحديث عن المنافقين الذين تحالفوا مع اليهود وبإيجاز هي سورة " الغزوات والجهاد والفيء والغنائم "
60) سورة الممتحنة
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية ومن المفصل عدد آياتها 13 آية وترتيبها 60 في المصحف الشريف وقد نزلت بعد سورة الأحزاب ، بدأت بأسلوب النداء "يا أيها الذين آمنوا " ، ذكر لفظ الجلالة في الآية الأولى .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لما ورد فيها من وجوب امتحان المؤمنات عند الهجرة وعدم ردُهن إلى الكفار إذا ثبت إمانهن وتسمى أيضا "الامتحان و المودة " .
محور السورة : تهتم السورة بجانب التشريع و محور السورة يدور حول فكرة الحب والبغض في الله الذي هو أوثق عرى الأيمان و قد نزل صدر السورة عتابا لحاطب بن ابن بلتعة
حين كتب كتابا لأهل مكة يخبرهم أن الرسول صلى الله عليه و سلم قد تجهز لغزوهم كما ذكر تعالى حكم موالاة أعداء الله و ضرب الأمثال في إبراهيم و المؤمنين في تبرؤهم من المشركين و بين حكم الذين لم يقاتلوا المسلمين و حكم المؤمنات المهاجرات و ضرورة امتحانهن و غير دلك من الأحكام التشريعية .
61) سورة الصف
تعريف بالسورة :هي سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 14 و ترتيبها 61 في المصحف الشريف نزلت بعد التغابن و بدأت بفعل ماض سبح و هو أحد أساليب الثناء و التسبيح ذكر لفظ الجلالة في الآية الأولى و اسم الله العزيز الحكيم .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم للوصف الذي يجب أن يكون عليه المسلمون في القتال و هو كونهم على صف واحد كالبنيان المرصوص و تسمى أيضا الحواريين و عيسى .
محور السورة :تعني السورة بالأحكام التشريعية و هده السورة تتحدث عن موضع القتال و جهاد أعداء الله و التضحية في سبيل الله لإعزاز دينه و إعلاء كلمته و عن التجارة الرابحة التي بها سعادة المؤمن في الدنيا و الآخرة و لكن المحور الذي تدور عليه السورة هو القتال و لهدا سميت سورة الصف .
62) سورة الجمعة
تعريف بالسورة :هي سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 11 و ترتيبها 62 في المصحف الشريف نزلت بعد الصف و بدأت بفعل مضارع يسبح و هو أحد أساليب الثناء .
سبب التسمية :سميت بهذا الاسم لأنها تناولت أحكام صلاة الجمعة فدعت المؤمنين إلى المسارعة لاداء الصلاة و حرمت عليهم البيع وقت الأذان و وقت النداء لها و ختمت بالتحذير من الانشغال عن الصلاة بالتجارة و غيرها .
محور السورة :تتناول السورة جانب التشريع و المحور الذي تدور عليه السورة بيان أحكام صلاة الجمعة التي فرض الله على المؤمنين .
فضل السورة :عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يقرا في الجمعة سورة الجمعة و إذا جاءك المنافقون رواه الترميذي .



إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع yassino95

منتدياات حد الغربية


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

yassino95
عضو ذهبي
عضو ذهبي
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات:
519

العمر العمر:
21

النقاط النقاط:
646

التّقييم التّقييم:
11

الهواية الهواية:
قراءة القرءان

الإنتساب الإنتساب:
06/09/2009

.:
------------------
الوسام إهداء من مغربية وافتخر
مسؤولة كشاكيل وألبومات
حد الغربية


 

 


مُساهمةموضوع: رد: موضوع ولا أروع توتيق لجميع سور القرءان الكريم بالأضافة إلى بيانات أخرى   الخميس 13 مايو 2010, 04:20


63) سورة المنافقون
تعريف بالسورة :هي سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 11 و ترتيبها 63 في المصحف الشريف نزلت بعد الحج بدأت بأسلوب الشرط إذا جاءك المنافقون اسم السورة المنافقون .
سبب التسمية :سميت بهذا الاسم لان المحور الذي تدور عليه السورة هو أخلاق المنافقين و أحوالهم في النفاق .
محور التسمية : تعالج السورة التشريعات و الأحكام و تتحدث عن الإسلام من زاويته العملية و هي القضايا التشريعية .
64) سورة التغابن
عريف بالسورة :هي سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 18 و ترتيبها 64 في المصحف الشريف نزلت بعد التحريم و بدأت بفعل مضارع يسبح و هو أحد أساليب الثناء و التسبيح و التغابن اسم من أسماء يوم القيامة .
سبب التسمية :سميت بهذا الاسم لاشتمال السورة على التغابن من جانب كلا من المؤمنين بعدم زيادة الطاعة و الكافر لتركه الإيمان .
محور السورة : تعنى بالتشريع و لكن جوها جو السور المكية التي تعالج أصول العقيدة الإسلامية .
65) سورة الطلاق
تعريف بالسورة : سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 12 و ترتيبها 65 في المصحف الشريف نزلت بعد الإنسان بدأت بأسلوب النداء ياءيها النبي .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم حيث تضمنت السورة أحكام الطلاق السني و الطلاق البدعي و تسمى النساء القصرى .
محور السورة : تناولت السورة بعض الأحكام التشريعية المتعلقة بأحوال الزوجين كبيان أحكام الطلاق السني و كيفيته و ما يترتب على الطلاق من العدة و النفقة و السكنى و اجر المرضع إلى غير ما هنالك من أحكام .
فضل السورة : عن طاوس إن النبي صلى الله عليه و سلم قرأ في الجمعة سورة الجمعة و يا أيها النبي إذا طلقتم النساء ... .
66) سورة التحريم
تعريف بالسورة :هي سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 12 و ترتيبها 66 في المصحف الشريف نزلت بعد الحجرات و بدأت بأسلوب النداء يا أيها النبي اسم السورة التحريم ا .
سبب التسمية :سميت بهذا الاسم لبيان شأن التحريم الذي حرمه النبي صلى الله عليه و سلم على نفسه من غير إن يحرمه الله .
محور السورة : تتناول السورة الشؤون التشريعية و هي هنا تعالج قضايا و أحكام تتعلق ببيت النبوة و بأمهات المؤمنين أزواج رسول الله صلى الله عليه و سلم الطاهرات و ذلك في إطار تهيئة البيت المسلم و النموذج الأكمل للأسرة السعيدة .
67) سورة الملك
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 30 و ترتيبها 67 في المصحف الشريف وقد نزلت بعد " سورة الطور " ، بدأت بأحد أساليب الثناء "تبارك " .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لاحتوائها على أحوال الملك سواء كان الكون أم الإنسان وأن ذلك ملك الله تعالى وسماها النبي صلى الله عليه وسلم سورة تبارك الذي بيده الملك وسميت أيضا تبارك الملك وسميت أيضا سورة الملك ، وأخرج الطبراني عن ابن مسعود قال : كنا نسميها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم المانع وروى أن اسمها المنجية وتسمى أيضا الواقية وذكر الرازي أن ابن عباس كان يسميها المجادلة لأنها تجادل عن قارئها عند سؤال الملكين .
محور السورة : تعالج موضوع العقيدة في أصولها الكبرى وقد تناولت هذه السورة أهدافا رئيسية ثلاثة وهي : إثبات عظمة الله وقدرته على الأحياء والأمانة وإقامة الأدلة والبراهين على وحدانية رب العالمين ثم بيان عاقبة المكذبين الجاحدين للبعث والنشور
فضل السورة : عن مالك بن شهاب عن حميد بن عبد الرحمان بن عوف أنه أخبره أن قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن وأن تبارك الذي بيده الملك تجادل عن صاحبها ، عن ابن عباس قال : ضرب بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم خباءه على قبر وهو لا يحسب أنه قبر فإذا فيه إنسان يقرأ سورة " تبارك الذي بيده الملك " حتى ختمها فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله صلى الله عليه وسلم إني ضربت خبائي على قبر وأنا لا أحسب أنه قبر فإذا فيه إنسان يقرأ سورة تبارك " الملك " حتى ختمها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هي المانعة هي المنجية تنجيه من عذاب القبر .
68) سورة القلم
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 52 و ترتيبها 68 في المصحف الشريف نزلت بعد العلق و بدأت بأسلوب القسم "ن" و القلم و ما يسطرون لم يذكر لفظ الجلالة في السورة اسم السورة القلم.
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لان الله سبحانه و تعالى اقسم فيها بأداة الكتابة و هي القلم ففضلت السورة بهذا الاسم تعظيما للقلم و سميت أيضا نون و القلم و سورة القلم و في تفسير القرطبي إن معظم السورة نزلت في الوليد بن المغيرة و أبى جهل .
محور السورة : تناولت هذه السورة ثلاثة مواضيع أساسية هي :- موضوع الرسالة و الشبه التي أثارها كفار مكة حول دعوة محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم .- قصة أصحاب الجنة البستان لبيان نتيجة الكفر بنعم الله تعالى .- الآخرة و أهوالها و شدائدها و ما اعد الله للفريقين المسلمين و المجرمين و لكن المحور الذي تدور عليه السورة الكريمة هو موضوع إثبات نبوة محمد صلى الله عليه و سلم .
69) سورة الحاقة
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آيتها 52 و ترتيبها 69 في المصحف الشريف و نزلت بعد الملك بدأت السورة باسم من أسماء يوم القيامة و هو الحاقة .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لتضمن السورة أحوال يوم القيامة من سعادة و شقاء لبنى الإنسان اسم الحاقة في كل المصاحف قيل في كتاب بصائر التيسير إنها تسمى السلسلة وسماها الجعبري في منظومته الواعية
محور السورة : تناولت السورة أمور عديدة كالحديث عن القيامة و أهوالها و الساعة و شدائدها و الحديث عن المكذبين و ما جرى لهم مثل عاد و ثمود و قوم لوط و فرعون و قوم نوح و غيرهم من الطغاة المفسدين في الأرض كما تناولت ذكر السعداء و الأشقياء و لكن المحور الذي تدور عليه السورة هو إثبات صدق القران و انه كلام الحكيم العليم و براءة الرسول صلى الله عليه و سلم مما اتهمه به أهل الضلال .
70) سورة المعارج
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 44 و ترتيبها 70 في المصحف الشريف و نزلت بعد الحاقة بدأت السورة بفعل ماض سأل سائل بعذاب واقع .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لأنها تضمن على وصف حالة الملائكة في عروجها إلى السماء و تسمى أيضا سورة سأل سائل .
محور السورة : تعالج السورة أصول العقيدة الإسلامية و قد تناولت الحديث عن القيامة و أهوالها و الآخرة و مافيها من سعادة و شقاوة ورأية و نصب و عن أحوال المؤمنين و المجرمين في دار الجزاء و الخلود و المحور الذي تدور عليه السورة الكريمة هو الحديث عن كفار مكة و إنكارهم للبعث و النشور و استهزائهم بدعوة الرسول صلى الله عليه و سلم .
71) سورة نوح
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 28 و ترتيبها 71 في المصحف الشريف و نزلت بعد النحل و بدأت بأسلوب توكيد إنا أرسلنا .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لأنها خصت بذكر قصة نوح عليه السلام منذ بداية الدعوة حتى الطوفان و هلاك المكذبين و سميت أيضا إنا أرسلنا نوح .
محور السورة : تعنى السورة بأصول العقيدة و تثبيت قواعد الإيمان و قد تناولت السورة تفصيلا قصة شيخ الأنبياء نوح عليه السلام من بدء دعوته حتى نهاية حادثة الطوفان التي اغرق الله بها المكذبين من قومه و لهذا سميت سورة نوح و في السورة بيان لسنة الله تعالى في الأمم التي انحرفت عن دعوة الله و بيان لعاقبة المرسلين و عاقبة المجرمين في شتى العصور و الأزمان .
72) سورة الجن
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 28 و ترتيبها 72 في المصحف الشريف و نزلت بعد الأعراف و بدأت بفعل أمر قل أوحي إلى .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لأنها ذكر فيها أوصاف الجن و أحوالهم و طوائفهم و أيضا سورة قل أوحي إلى .
محور السورة : تعالج السورة أصول العقيدة الإسلامية ( الوحدانية – الرسالة – البعث – و الجزاء ) و محور السورة بدور حول الجن و ما يتعلق بهم من أمور خاصة بدءا من استماعهم للقرآن إلي دخولهم في الإيمان و قد تناولت السورة بعض الأنباء العجيبة الخاصة بهم : كاستراقهم للسمع و رميهم بالشهب المحرقة و اطلاعهم على بعض الأسرار الغيبية إلى غيرذلك من الأخبار المثيرة .
73) سورة المزمل
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفاصل وعدد آياتها 20 و ترتيبها 73 في المصحف الشريف و نزلت بعد القلم و بدأت بأسلوب النداء يا أيها المزمل أمرت السورة الرسول صلى الله عليه و سلم بقيام الليل قم الليل إلا قليلا .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لآن محورها دار حول الرسول صلى الله عليه و سلم و ما كان عليه من حالة فوصفه الله و ناداه بحالته التي كان عليها :المزمل ، المغشي بثوبه .
محور السورة : تتناول السورة جانبا من حياة الرسول الأعظم صلى الله عليه و سلم في تبتله و طاعته و قيام الليل و تلاوته لكتاب الله عز و جل و محور السورة يدور حول الرسول عليه الصلاة و السلام و لهذا سميت سورة المزمل .
74) سورة المدثر
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 56 و ترتيبها 74 في المصحف الشريف و نزلت بعد المزمل و بدأت بأسلوب النداء يا أيها المدثر .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لآن المرتكز الأساسي دار حول الرسول صلى الله عليه و سلم فناداه الله بحالته و هي التدثر بالثوب فوصف بحالته .
محور السورة : تتحدث السورة عن بعض جوانب من شخصية الرسول الأعظم صلى الله عليه و سلم و لهذا سميت سورة المدثر
75) سورة القيامة
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 40 و ترتيبها 75 في المصحف الشريف و نزلت بعد القارعة و بدأت بأسلوب قسم لا أقسم بيوم القيامة و القيامة هو اسم من أسماء الآخرة لم يذكر لفظ الجلالة في السورة بها سكتة عند قوله تعالى (و قيل من راق ) .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لأنها ذكرت بوجه خاص القيامة و أهوالها و الساعة و شدائدها و عن حالة الإنسان عند الاختصار و ما يلقاه الكافر في الآخرة من المصاعب و المتاعب و سميت أيضا لا أقسم .
محور السورة : تعالج السورة موضوع البعث والجزاء الذي هو أحد أركان الإيمان وتركز بوجه خاص على القيامة وأهوالها و الساعة وشدائدها وعن حالة الإنسان عند الاحتضار وما يلقاه الكافر في الآخرة من المصاعب والمتاعب ولذلك سميت سورة "القيامة" .
76) سورة الإنسان
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 31 و ترتيبها 76 في المصحف الشريف و نزلت بعد الرحمن و بدأت بأسلوب استفهام "هل أتى على الإنسان "و تسمى سورة الدهر .
سبب التسمية : سميت هذه السورة بهذا الاسم لغالبية أحوال الإنسان فيها سواء في النعيم أو العذاب "هل أتى على الإنسان " "و الإنسان " " و الأمشاج" "و الأبرار" و سورة " الدهر " .
محور السورة : تعالج السورة أمورا تتعلق بالآخرة و بوجه خاص تتحدث عن نعيم المتقين الأبرار في دار الخلد و الإقامة في جنات النعيم و يكاد يكون جو السورة هو جو السور المكية لإيحاءاتها و أسلوبها و مواضيعها المتنوعة .
77) سورة المرسلات
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 50 و ترتيبها 77 في المصحف الشريف نزلت بعد الهمزة و بدأت بأسلوب القسم "والمرسلات عرفا " و المرسلات هي رياح العذاب و لم يذكر في السورة لفظ الجلالة .
سبب التسمية : سميت بهذا الاسم لورود هذا النوع أو الصنف من الملائكة في هذه السورة أم كان للرياح فالمرسلات كانت بداية السورة و اسم السورة "وسميت أيضا والمرسلات عرفا، و المرسلات ، و العرف " .
محور السورة : تعالج السورة أمور العقيدة و تبحث في شؤون الآخرة و دلائل القدرة و الوحدانية و سائر الأمور الغيبية .
78) سورة النبأ
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 40 و ترتيبها 78 في المصحف الشريف و نزلت بعد المعارج و بدأت بأسلوب استفهام "عم يتساءلون " لم يذكر فيها لفظ الجلالة .
سبب التسمية : تسمى أيضا (عم ) و عم يتساءلون .
محور السورة : يدور محور السورة حول إثبات عقيدة البعث التي طالما أنكرها المشركون .


79) سورة النازعات
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 46 و ترتيبها 79 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة النبأ و بدأت بقسم (و النازعات )
سبب التسمية : كما تسمى النازعات تسمى أيضا الساهرة و الطامة .
محور السورة : يدور محور هذه السورة حول القيامة وأحوالها والساعة و أهوالها وعن مئال المتقين ومئال المجرمين .
80) سورة عبس
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 42 و ترتيبها 80 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة النجم و تبدأ بفعل ماض( عبس ) لم يذكر في السورة لفظ الجلالة كما ذكرت السورة قصة عبد الله بن أم مكتوم .
سبب التسمية : تسمى أيضا (الصافة – و السقرة ) .
محور السورة : يدور محور السورة حول شؤون تتعلق بالعقيدة و أمر الرسالة كما أنها تتحدث عن دلائل القدرة و الوحدانية في خلق الإنسان و النبات و الطعام و فيها الحديث عن القيامة و أهوالها و شدة ذلك اليوم العصيب .
81) سورة التكوير
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 29 و ترتيبها 81 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة المسد و بدأت السورة بأسلوب شرط " إذا الشمس كورت " .
سبب التسمية : يقال لها سورة ( كورت ) أو سورة إذا الشمس كورت .
محور السورة : يدور محور السورة حول حقيقتين هامتين هما : حقيقة القيامة و حقيقة الوحي و الرسالة و كلاهما من لوازم الإيمان .
82) سورة الانفطار
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 19 و ترتيبها 82 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة النازعات و بدأت بأسلوب شرط "إذا السماء انفطرت " .
محور السورة : يدور محور السورة حول الانقلاب الكوني الذي يصاحب قيام الساعة و ما يحدث في ذلك اليوم الخطير من أحداث جسام ثم بيان حال الأبرار و حال الفجار يوم البعث و النشور .
83) سورة المطففين
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 36 و ترتيبها 83 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة العنكبوت و بدأت بالدعاء على المطففين "ويل للمطففين " لم يذكر لفظ الجلالة في السورة بها سكتة لطيفة في الآية 14 .
محور السورة : يدور محور السورة حول أمور العقيدة و تتحدث عن الدعوة الإسلامية في مواجهة خصومها الألداء .
84) سورة الانشقاق
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 25 و ترتيبها 84 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الانفطار و بدأت بأسلوب شرط "إذا السماء انشقت" .
سبب التسمية : يقال لها سورة انشقت .
محور السورة : يدور محور السورة حول أهوال القيامة و أصول العقيدة الإسلامية .
85) سورة البروج
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 22 ترتيبها 85 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الشمس و بدأت بأسلوب قسم " و السماء ذات البروج " و ذكرت قصة أصحاب الأخدود .
محور السورة : يدور محور السورة حول العقيدة الإسلامية و حادثة (أصحاب الأخدود ) و هي قصة التضحية بالنفس في سبيل العقيدة والإيمان.
86) سورة الطارق
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 17 وترتيبها 86 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة البلد و بدأت بأسلوب قسـم"و السماء و الطارق " لم يذكر لفظ الجلالة في السورة .
محور السورة : يدور محور السورة حول الأمور المتعلقة بالعقيدة الإسلامية و الإيمان بالبعث و النشور و قد أقامت البرهان الساطع و الدليل القاطع على قدرة الله عز و علا على إمكان البعث فان الذي خلق الإنسان من العدم قادر على إعادته بعد موته .
87) سورة الأعلى
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 19 و ترتيبها 87 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة التكوير و بدأت السورة بفعل أمر " سبح " .
سبب التسمية : تسمى أيضا سورة ( سبح ) .
محور السورة : يدور محور السورة حول المواضيع الآتية : الذات العلية و بعض صفات الله جل و علا و الدلائل على القدرة و الوحدانية – الوحي و القرآن المنزل على خاتم الرسل صلى الله عليه وسلم وتيسير حفظه عليه صلى الله عليه وسلم – الموعظة الحسنة التي ينتفع بها أهل القلوب الحية ويستفيد منها أهل السعادة والإيمان .
88) سورة الغاشية
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل وعدد آياتها 26 آية وترتيبها 88 في المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة الذاريات ، بدأت بأسلوب استفهام " هل أتاك حديث الغاشية " والغاشية هو أحد أسماء يوم القيامة .
محور السورة : يدور محور السورة حول موضوعين أساسيين وهما : القيامة وأحوالها وأهوالها ، وما يلقاه الكافر فيها من العناء والبلاء ، وما يلقاه المؤمن فيها من السعادة والهناء – الدلالة البراهين على وحدانية رب العالمين وقدرته الباهرة في خلق الإبل العجيبة والسماء البديعة والجبال المرتفعة والأرض الممتدة الواسعة وكلها شواهد على وحدانية الله وجلال سلطانه وختمت السورة الكريمة بالتذكير برجوع الناس جميعا الى الله سبحانه للحساب والجزاء .
89) سورة الفجر
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل وعدد آياتها 30 آية وترتيبها 89 في المصحف الشريف ، ونزلت بعد سورة الليل ، بدأت السورة بأسلوب القسم "والفجر وليال عشر " لم يذكر لفظ الجلالة في السورة .
محور السورة : يدور محور السورة حول ثلاثة أمور رئيسية وهي : ذكر قصص بعض الأمم المكذبين لرسل الله كقوم عاد وثمود وقوم فرعون وبيان ما حل بهم من العذاب والدمار بسبب طغيانهم { ألم تر كيف فعل ربك بعاد...الآيات} . بيان سنة الله تعالى في ابتلاء العباد في هذه الحياة بالخير والشر ، والغنى والفقر ، وطبيعة الإنسان في حبه الشديد للمال { فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه ... الآيات } . الآخرة وأهوالها وشدائدها وانقسام الناس يوم القيامة إلى سعداء وأشقياء وبيان مئال النفس الشريرة والنفس الكريمة الخيرة { كلا إذا دكت الأرض دكا دكا وجاء ربك والملك صفا صفا وجيء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى } إلي نهاية السورة الكريمة .
90) سورة البلد
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 20 و ترتيبها 90 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة "ق" و بدأت بأسلوب قسم القسم " لا أقسم بهذا البلد " .
محور السورة : يدور محور السورة حول القيامة و أهوالها و الآخرة و شدائدها و ما يكون فيها من أحداث و أهوال عظام كخروج الناس من القبور و انتشارهم في ذلك اليوم الرهيب كالفراش المتطاير المنتشر هنا و هناك يجيئون و يذهبون على غير نظام من شدة حيرتهم و فزعهم .
91) سورة الشمس
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 15 و ترتيبها 91 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة القدر و بدأت بأسلوب قسم " و الشمس و ضحاها " .
محور السورة : يدور محور السورة حول موضوعين اثنين و هما : موضع النفس الإنسانية و ما جبلها الله عليه من الخير والشر و الهدى و الضلال - موضوع الطغيان ممثلا في ( ثمود الذين عقروا الناقة فأهلكهم الله ودمرهم).
92) سورة الليل
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 21 و ترتيبها 92 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الأعلى و بدأت السورة بقسم " و الليل إذا يغشى " لم يذكر لفظ الجلالة في السورة .
محور السورة : يدور محور السورة حول سعي الإنسان و عمله وعن كفاحه و نضاله في هذه الحياة ثم نهايته إلى النعيم أو إلى الجحيم .
93) سورة الضحى
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 11 و ترتيبها 93 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الفجر و بدأت السورة بقسم " و الضحى و الليل إذا سجى " .
محور السورة : يدور محور السورة حول شخصية النبي الأعظم صلى الله عليه و سلم و ما حياه الله به من الفضل و الأنعام في الدنيا و الآخرة ليشكر الله على تلك النعم الجليلة .
94) سورة الشرح
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 8 و ترتيبها 94 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الضحى بدأت السورة بأسلوب استفهام " ألم نشرح لك صدرك " لم يذكر في السورة لفظ الجلالة تسمى أيضا سورة ( ألم نشرح ) .
سبب التسمية : تسمى أيضا سورة " ألم نشرح " .
محور السورة : يدور محور السورة حول مكانة الرسول الجليل و مقامه الرفيع عند الله تعالى و قد تناولت الحديث عن نعم الله العديدة على عبده و رسوله محمد صلى الله عليه و سلم و ذلك بشرح صدره بالإيمان و تنوير قلبه بالحكمة و العرفان و تطهيره من الذنوب و الأوزار و كل ذلك بقصد التسلية لرسول الله عليه الصلاة و السلام عما يلقاه من أذى الفجار و تطييب خاطره الشريف بما منحه الله من الأنوار ( ألم نشرح لك صدرك و وضعنا عنك وزرك الذي أنقض ظهرك ) .
95) سورة التين
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 8 و ترتيبها 95 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة البروج و بدأت بأسلوب قسم
" و التين و الزيتون و طور سنين " .
سبب التسمية : يقال لها ( سورة التين بدون واو ) .
محو السورة : يدور محور السورة حول موضوعين بارزين هما :تكريم الله جل و علا للنوع البشري - و موضوع الإيمان بالحساب و الجزاء .
96) سورة العلق
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 19 و ترتيبها 96 في المصحف الشريف و هي أول ما نزل من القرآن الكريم و بدأت بفعل أمر " اقرأ " و السورة بها سجدة في الآية رقم 19 .
سبب التسمية : تسمى أيضا: اقرأ .
محور السورة : يدور محور السورة حول القضايا الآتية : موضوع بدء نزول الوحي على خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه و سلم - و موضوع طغيان الإنسان بالمال و تمرده على أوامر الله - و قصة الشقي أبي جهل و نهيه الرسول صلى الله عليه و سلم عن الصلاة .
97) سورة القدر
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 5 و ترتيبها 97 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة عبس و بدأت بأسلوب توكيد " انا أنزلناه في ليلة القدر" .
سبب التسمية : سميت سورة (سورة القدر ) لتكرار ذكر ليلة القدر فيها و عظم شرفها .
محور السورة : يدور محور السورة حول بدء نزول القرآن العظيم و عن فضل ليلة القدر على سائر الأيام و الشهور لما فيها من الأنوار و التجليات القدسية و النفحات الربانية التي يفيضها الباري جل و علا على عباده المؤمنين تكريما لنزول القرآن المبين كما تحدثت عن نزول الملائكة الأبرار حتى طلوع الفجر فيالها من ليلة عظيمة القدر هي خير عند الله من ألف شهر .
98) سورة البينة
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 8 و ترتيبها 98 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الطلاق و بدأت بأسلوب نفي " لم يكن الذين كفروا " .
سبب التسمية: تسمى سورة ( القيامة ) و سورة لم يكن ، و سورة البينة.
محور السورة : يدور محور السورة حول القضايا الآتية : موقف أهل الكتاب من رسالة محمد صلى الله عليه و سلم - موضوع إخلاص العباد لله جل و علا - مصير كل من السعداء و الأشقياء في الآخرة .
99) سورة الزلزلة
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 8 و ترتيبها 99 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة النساء و بدأت بأسلوب شرط " إذا زلزلت " و لم يذكر فيها لفظ الجلالة .
سبب التسمية : سميت سورة ( الزلزلة ) لافتتاحها بها .
فضل السورة : عن أنس بن مالك قال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لرجل من أصحابه هل تزوجت يافلان ؟ قال لا و الله يا رسول الله و لا عندي ما أتزوج به قال أليس معك (قل هو الله أحد ؟ ) قال : بلى قال : " ثلث القرآن " قال : أليس معك " إذا جاء نصر الله و الفتح ؟" قال : بلى قال : ربع القرآن قال أليس معك " قل يا أيها الكافرون ؟" قال : بلى قال : ربع القرآن قال : أليس معك " إذا زلزلت الأرض زلزالها ؟" قال : بلى قال :ربع القرآن تزوج أخرجه الترميذي .

100) سورة العاديات
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 11 و ترتيبها 100 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة العصر و بدأت بقسم " و العاديات ضبحا " و لم يذكر فيها لفظ الجلالة .
101) سورة القارعة
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 11 و ترتيبها 101 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة قريش و بدأت بأحد أسماء يوم القيامة " القارعة ما القارعة " لم يذكر فيها لفظ الجلالة .
سبب التسمية : سميت بالقارعة لأنها تقرع القلوب و الأسماع بهولها .
محور السورة : يدور محور السورة حول القيامة و أهوالها و الآخرة و شدائدها و ما يكون فيها من أحداث و أهوال عظام كخروج الناس من القبور و انتشارهم في ذلك اليوم الرهيب كالفراش المتطاير المنتشر هنا و هناك يجيئون و يذهبون على غير نظام من شدة حيرتهم و فزعهم .
102) سورة التكاثر
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 8 و ترتيبها 102 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الكوثر و بدأت السورة بفعل ماضي " ألهاكم " لم يذكر لفظ الجلالة في السورة .
محور السورة : يدور محور السورة حول انشغال الناس بمغريات الحياة و تكالبهم على جمع حطام الدنيا حتى يقطع الموت عليهم متعتهم و يأتيهم فجأة و بغتة فينقلهم من القصور إلى القبور و قد تكرر في هذه السورة الزجر و الإنذار تخويفا للناس و تنبيها لهم على خطئهم باشتغالهم بالفانية (الدنيا ) عن الباقية (الآخرة ) " كلا سوف تعلمون ثم كلا سوف تعلمون " و ختمت السورة الكريمة ببيان المخاطر و الأهوال التي سيلقونها في الآخرة و التي لا يجوزها و لا ينجو منها إلا المؤمن الذي قدم صالح الأعمال .
103) سورة العصر
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 3 وترتيبها 103 في المصحف الشريف ونزلت بعد سورة الشرح و بدأت السورة بقسم " و العصر " قال عنها السلف لو تدبرها المسلمين لكفتهم .
محور السورة : يدور محور السورة حول سعادة الإنسان أو شقائه و نجاحه في هذه الحياة أو خسرانه و دماره .

104) سورة الهمزة
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 49 و ترتيبها 104 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة القيامة و بدأت بالدعاء على الذين يعيبون الناس "ويل لكل همزة " ا.
محور السورة : يدور محور السورة حول الذين يعيبون الناس و يأكلون أعراضهم بالطعن و الانتقاص و الازدراء و بالسخرية و الاستهزاء .
105) سورة الفيل
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 5 و ترتيبها 105 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الكافرون و تبدأ بأسلوب استفهام " ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل " تتناول السورة رغم قصرها قصة أبرهة ملك الحبشة الذي أراد هدم الكعبة و تبين مصيره لم يذكر لفظ الجلالة في السورة .
محور السورة : يدور محور السورة حول قصة أصحاب الفيل حين قصدوا هدم الكعبة المشرفة فرد الله كيدهم في نحورهم و حمى بيته من تسلطهم و طغيانهم و أرسل على جيش أبرهة الأشرم و جنوده أضعف مخلوقاته و هي الطير التي تحمل في أرجلها و مناقيرها حجارة صغيرة و لكنها أشد فتكا و تدميرا من الرصاصات القاتلة حتى أهلكهم الله و أبادهم عن أخرهم و كان ذلك الحدث التاريخي الهام في عام ميلاد سيد الكائنات محمد صلى الله عليه وسلم و كان من أعظم الإرهاصات الدالة على صدق نبوته صلى الله عليه و سلم .
106) سورة قريش
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 4 و ترتيبها 106 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة التين و تبدأ بحرف " لإيلاف قريش " و قريش أشهر قبائل الجزيرة العربية و القبيلة التي كان ينتمي إليها الرسول صلى الله عليه و سلم لم يذكر لفظ الجلالة في السورة .
محور السورة : يدور محور السورة حول نعم الله الجليلة على أهل مكة حيث كانت لهم رحلتان : رحلة في الشتاء إلى اليمن و رحلة في الصيف الى الشام من أجل التجارة و قد أكرم الله تعالى قريشا بنعمتين عظيمتين من نعمه الكثيرة هما : نعمة الأمن والاستقرار ونعمة الغنى و اليسر " فليعبدوا رب هذا البيت الذي أطعمهم من جوع و آمنهم من خوف " .

107) سورة الماعون
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 7 و ترتيبها 107 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة التكاثر و بدأت بأسلوب استفهام : أرأيت الذي يكذب بالدين " لم يذكر لفظ الجلالة في السورة .
محور السورة : يدور محور السورة حول فريقين من البشر هما : الكافر الجاحد لنعم الله و المكذب بيوم الحساب و الجزاء – المنافق الذي لا يقصد بعمله وجه الله بل يرائي في أعماله و صلاته .
108) سورة الكوثر
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 3 و ترتيبها 108 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة العاديات و بدأت بأسلوب توكيد و هي أصغر سورة في القرآن لم يذكر لفظ الجلالة فيها الكوثر هو أحد أنهار الجنة .
محور السورة : يدور محور السورة حول فضل الله العظيم على نبيه الكريم بإعطائه الخير الكثير والنعم العظيمة في الدنيا والآخرة ومنها نهر الكوثر وغير ذلك من الخير الكثير العميم وقد دعت الرسول صلى الله عليه وسلم إلى إدامة الصلاة ونحر الهدي شكرا لله .
109) سورة الكافرون
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل وعدد آياتها 6 آيات وترتيبها 109 في المصحف الشريف ، نزلت بعد سورة الماعون وبدأت بفعل أمر " قل يا أيها الكافرون " لم يذكر فيها لفظ الجلالة .
سبب التسمية : تسمى " المقشقشة " ، أي المبرئة من الشرك والنفاق وتسمى {العبادة والإخلاص } .
محور السورة : يدور محور السورة حول التوحيد والبراءة من الشرك والظلال فقد دعا المشركون رسول الله صلى الله عليه وسلم الى المهادنة وطلبوا منه أن يعبدوا آلهتهم سنة ويعبدوا ألهه سنة فنزلت السورة تقطع أطماع الكافرين وتفصل النزاع بين الفريقين أهل الإيمان وعبدة الأوثان وترد على الكافرين تلك الفكرة السخيفة في الحال والاستقبال .
فضل السورة : عن أنس بن مالك قال إن رسول الله صلى الله غليه وسلم قال لرجل من أصحابه هل تزوجت يا فلان ؟ قال : لا والله يا رسول الله ولا عندي ما أتزوج به قال أليس معك " قل هو الله أحد " ؟ قال : بلى ، قال : ثلث القرآن ، قال : أليس معك إذا جاء نصر الله والفتح ؟ قال : بلى ، قال : ربع القرآن ، قال : أليس معك " قل يا أبها الكافرون ؟" قال : بلى : قال : ربع القرآن ، قال : أليس معك إذا زلزلت الأرض زلزالها ؟ قال: بلى ، قال : ربع القرآن تزوج ، أخرجه الترميذي .

110) سورة النصر
تعريف بالسورة : هي سورة مدنية من المفصل و عدد آياتها 3 و ترتيبها 110 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة التوبة و بدأت بأسلوب شرط " إذا جاء نصر الله و الفتح " .
فضل السورة : سورة النصر نفسها فضل سورة الكافرون .
111) سورة المسد
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 5 و ترتيبها 111 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الفاتحة و بدأت بالدعاء على أبي لهب " تبت يدا أبي لهب" سميت سورة تبت لم يذكر لفظ الجلالة فيه .
سبب التسمية : تسمى سورة ( تبت ) .
محور السورة : يدور محور السورة حول هلاك أبي لهب عدو الله و رسوله الذي كان شديد العداء لرسول الله صلى الله عليه و سلم فكان يترك شغله و يتبع الرسول صلى الله عليه و سلم ليفسد عليه دعوته و يصد الناس عن الإيمان به و قد توعدته السورة في الآخرة بنار موقدة يصلاها و يشوى بها و قرنت زوجته به في ذلك و اختصتها بلون من العذاب الشديد هو ما يكون حول عنقها أي حبل من ليف تجذب به في النار زيادة في التنكيل و الدمار .
112) سورة الإخلاص
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 4 و ترتيبها 112 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الناس و بدأت بفعل أمر " قل هو الله أحد " .
سبب التسمية :سميت سورة الإخلاص لما فيها من التوحيد و لذا سميت أيضا سورة الأساس و قل هو الله أحد و التوحيد و الإيمان و لها غير ذلك أسماء كثيرة .
محور السورة : يدور محور السورة حول صفة الله جل وعلا الواحد الأحد الجامع لصفات الكمال المقصود على الدوام الغني عن كل ما سواه المتنزه عن صفات النقص وعن المجانسة والمماثلة وردت على النصارى القائلين بالتثليث وعلى المشركين الذين جعلوا لله الذرية والبنين .
فضل السورة : عن أنس بن مالك قال إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال لرجل من أصحابه هل تزوجت يا فلان ؟ قال : لا و الله يا رسول الله و لا عندي ما أتزوج به قال أليس معك ( قل هو الله أحد ؟ ) قال: بلى قال : ثلث القرآن قال : أليس معك إذا جاء نصر الله و الفتح ؟ قال : بلى قال : ربع القرآن قال : أليس معك " قل يا أيها الكافرون ؟ " قال : بلى قال : ربع القرآن قال : أليس معك إذا زلزلت الأرض زلزالها؟ قال : بلى قال : ربع القرآن تزوج . أخرجه الترميذي.
113) سورة الفلق
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 5 و ترتيبها 113 في المصحف الشريف و نزلت بعد سورة الفيل و بدأت بفعل أمر " قل أعوذ برب الفلق " من المعوذتين لم يذكر فيها لفظ الجلالة .
سبب التسمية : هذه السورة و التي بعدها نزلتا معا كما في الدلائل للبيهقي فلذا قرنتا و اشتركتا في التسمية بالمعوذتين .
محور السورة :يدور محور السورة حول تعليم العباد أن يلجئوا إلى حمى الرحمن و يستعيذوا بجلاله و سلطانه من شر مخلوقاته و من شر الليل إذا أظلم لما يصيب النفوس فيه من الوحشة و لانتشار الأشرار و الفجار فيه و من شر كل حاسد و ساحر و هي إحدى المعوذتين اللتين كان - صلى الله عليه و سلم - يعوذ نفسه بهما .
فضل السورة : عن عقبة بن عامر قال قال رسول الله – صلى الله عليه و سلم : ألم تر آيات أنزلت هذه الليلة لم ير مثلهن قط " قل أعوذ برب الفلق " و " قل أعوذ برب الناس " ( أخرجه مسلم و الترميذي و النسائي ) .
114) سورة الناس
تعريف بالسورة : هي سورة مكية من المفصل و عدد آياتها 6 و ترتيبها الأخيرة في المصحف الشريف و بدأت بفعل أمر " قل أعوذ برب الناس " من المعوذتين .
سبب التسمية : هذه السورة و التي قبلها نزلتا معا كما في الدلائل للبيهقي فلذا قرنتا و اشتركتا في التسمية بالمعوذتين .
محور السورة : يدور محور السورة حول الاستجارة و الاحتماء برب الأرباب من شر أعدى الأعداء إبليس و أعوانه من شياطين الإنس و الجن الذين يغوون الناس بأنواع الوسوسة و الإغواء .
فضل السورة : عن عقبة بن عامر قال قال : رسول الله صلى الله عليه و سلم : ألم تر آيات أنزلت هذه الليلة لم ير مثلهن قط " قل أعوذ برب الفلق " و " قل أعوذ برب الناس " أخرجه مسلم و الترميذي و النسائي .




تعاريف
1السور المكية : هي السور التي نزلت قبل هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة .
أ-) السور الطول : و سميت بالطوال أو الطول لطولها و هي سورة البقرة – آل عمران – النساء المائدة – الأنعام – الأعراف .
ب-) السور المئون : هي ما ورى الطوال سورة الأنفال باعتبارها سورة واحدة كما كان يعتقد السلف و سورة يونس – هود – يوسف – النحل – الإسراء – الكهف – طه – الأنبياء – المؤمنون – و سورة الشعراء . و سميت بالمئين لأن كل سورة منها تزيد عدد آياتها عن 100 آية .
ج-) السور المثاني : هي السور التي تلي المئين و دون المفصل أي ما بعد سورة الشعراء إلى ما قبل سورة "ق"و سميت بالمثاني لأن الأنباء و القصص تثنى أي تتكرر فيها .
د-) السور المفصل : هي ما ورى المثاني من قصار السور من سورة "ق" إلى سورة "الناس" و سميت بالمفصل لكثرة الفصول التي بين السور ببسم الله الرحمن الرحيم .
السور المفصل بدأت بـ : ثناء – حروف مقطعة – أسلوب قسم – أسلوب توكيد – فعل – اسم – أسلوب استفهام – دعاء – أسلوب شرط – نداء – حرف هجاء .
ثناء في السورتين التاليتين : الملك – وسورة القيامة .
حروف مقطعة في السورتين التاليتين : ق - القلم .
أسلوب قسم في سور التالية : الذاريات – الطور – النجم – المرسلات – النازعات – البروج – الطارق – الفجر – البلد – الشمس – الليل – الضحى – التين – العاديات – العصر .
أسلوب توكيد في السور التالية : نوح – القدر – الكوثر .
فعل في السور التالية : القمر – المعارج – الجن – عبس – الأعلى – العلق – التكاثر – الكافرون – المسد – الإخلاص – الفلق – الناس .
اسم في السور التالية : الحاقة – القارعة .
أسلوب استفهام في السورة التالية : النبأ – الغاشية – الشرح – الفيل – الماعون .
دعاء في السور التالية : المطففين – الهمزة .
أسلوب شرط في السور التالية : الواقعة – التكوير – الانفطار – الانشقاق .
نداء في السور التالية : المزمل – المدثر .
حرف هجاء في سورة : قريش .
السور المثاني بدأت بـ : ثناء – حروف مقطعة – اسم .
ثناء في السور التالية : الفاتحة – الفرقان – سبأ – فاطر .
حروف مقطعة في السور التالية : إبراهيم – الحجر – مريم – النمل – القصص – العنكبوت – الروم – لقمان – السجدة – يس – ص – غافر – فصلت – الشورى – الزخرف – الدخان – الجاثية – الأحقاف .
اسم في سورة : الزمر .
السور المئون بدأت بـ : ثناء – حروف مقطعة – أسلوب قسم – أسلوب توكيد- فعل .
ثناء في السورتين التاليتين : الإسراء – الكهف .
حروف مقطعة في السور التالية : يونس – هود – يوسف – طه – الشعراء .
أسلوب قسم في السورة التالية : الصافات .
أسلوب توكيد في السورة التالية : المؤمنون .
فعل في السورتين التاليتين : النحل – الأنبياء .
السور الطول بدأت بـ : ثناء – حروف مقطعة .
ثناء في السورة التالية : الأنعام .
حروف مقطعة في السورة التالية : الأعراف .
2 السور المدنية : هي السور التي نزلت بعد هجرة الرسول صلى الله عليه و سلم من مكة الى المدينة و إن نزلت في مكة .
أ-) السور الطول : و سميت بالطوالي أو الطول لطولها و هي السور التالية : البقرة – آل عمران – النساء – المائدة – الأنعام – و سورة الأعراف .
ب-) السور المئون : هي ما ورى الطوال سورة الأنفال باعتبارها سورة واحدة كما كان يعتقد السلف و سورة يونس – هود – يوسف – النحل – الإسراء – الكهف – طه – الأنبياء – المؤمنون – و سورة الشعراء ، و سميت بالمئين لأن كل سورة منها تزيد عدد آياتها عن 100 آية .
ج-) السور المثاني : هي السور التي تلي المئين و دون المفصل أي ما بعد سورة "الشعراء" الى ما قبل سورة "ق" و تسمى بالمثاني لأن سورة الأنباء و القصص تثنى أي تتكرر فيها .
د-) السور المفصل : هي ما ورى المثاني من قصار السور من سورة "ق" إلى سورة "الناس" و سميت بالمفصل لكثرة الفصول التي بين السور ببسم الله الرحمن الرحيم .
السور الطول بدأت بـ : حروف مقطعة – نداء .
حروف مقطعة في السورتين التاليتين : البقرة – آل عمران .
نداء في السورتين التاليتين : النساء – المائدة .
السور المئون بدأت بـ : فعل – اسم .
فعل في السورة التالية : الأنفال .
اسم في السورة التالية : التوبة .
السور المثاني بدأت بـ : حروف مقطعة – أسلوب توكيد – اسم - نداء .
حروف مقطعة في السورتين التاليتين : الرعد – الحج .
أسلوب توكيد في السورة التالية : الفتح .
اسم في السورتين التاليتين : النور – محمد .
نداء في السورتين التاليتين : الأحزاب – الحجرات .
السور المفصل بدأت بـ : ثناء – أسلوب توكيد – اسم – أسلوب استفهام – أسلوب شرط – نداء – نفي .
ثناء في السور التالية : الحديد – الحشر – الصف – الجمعة- التغابن .
أسلوب توكيد في السورة التالية : المجادلة .
اسم في السورة التالية : الرحمن .
أسلوب استفهام في السورة التالية : الإنسان .
أسلوب شرط في السور التالية : المنافقون – الزلزلة – النصر .
نداء في السور التالية : الممتحنة – الطلاق – التحريم .
نفي في السورة التالية : البينة .

فعلا موضوع مميز أرجو التتبيت
فهو مفيد للطلاب في دراستهم ولا تنضر وتخرج أخي العضو أختي العضوة
ضع ردا
أخوكم :yassino95

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع yassino95

منتدياات حد الغربية


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

fatifleur
شخصية هامة
شخصية هامة
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات:
1885

العمر العمر:
27

النقاط النقاط:
2092

التّقييم التّقييم:
24

الإنتساب الإنتساب:
15/02/2009

.:
------------------
الوسام إهداء من مغربية وافتخر
مسؤولة كشاكيل وألبومات
حد الغربية


 

 


مُساهمةموضوع: رد: موضوع ولا أروع توتيق لجميع سور القرءان الكريم بالأضافة إلى بيانات أخرى   الأحد 16 مايو 2010, 16:11


حقا إنه موضوع ولا أروع
كلمة شكر قليلة في حقك أخي ياسين على
موضوعك القيم و مجهودك الكبير
تستحق أحلى تقييم على موضوعك الرائع


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع fatifleur

منتدياات حد الغربية




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

mosafir
عضو نشيط
عضو نشيط
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات:
69

العمر العمر:
27

النقاط النقاط:
116

التّقييم التّقييم:
1

الهواية الهواية:
المطالعة والسفر

الإنتساب الإنتساب:
17/11/2009

.:

 

 


مُساهمةموضوع: رد: موضوع ولا أروع توتيق لجميع سور القرءان الكريم بالأضافة إلى بيانات أخرى   الثلاثاء 23 نوفمبر 2010, 10:29

merci mon c'est un grand travaille merci beacoup
إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع mosafir

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
 

موضوع ولا أروع توتيق لجميع سور القرءان الكريم بالأضافة إلى بيانات أخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حد الغربية  ::  :: -