منتدى حد الغربية
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت

 


منتدى حد الغربية

اهلا ومرحبا بك يا زائر في منتديات حد الغربية
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلالدخولدخول

شاطر | 
 

 البنت في أدب الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

HATHAT
صديق للمنتدى
صديق للمنتدى
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات :
562

العمر العمر :
36

النقاط النقاط :
1353

التّقييم التّقييم :
5

الإنتساب الإنتساب :
07/01/2010

. :

 

 


مُساهمةموضوع: البنت في أدب الإسلام    الأحد 25 سبتمبر 2011, 11:26

(البنت في أدب الإسلام)

كان المجتمع الجاهلي قبل الأسلام
يميل إلى الذكور ليكونواجنود المستقبل في حروبهم وغاراتهم ، ويئدون البنات فيدفنونهُنَّ أحياء اعتقاداً منهم أ نّهم عار عليهم ، وفي الحروب غنائم للأعداء والخصوم ، أو لأسباب اقتصادية ، جاء الأسلام ليرفع من مستوى المرأة ، ويذمّ فعل الجاهليين، ويحرّك ضميرهم بهتاف قرآني في قوله تعالى( وَإذَا المَوْؤُدَةُ سُئِلَتْ * بِأيِّ ذَ نْب قُتِلَتْ ) ويذمّ اُولئك الذين إذا بشّروا بالاُنثى اسودّ وجهه وهو كظيم كما أخبرنا الله تعالى في قوله ( وَإذَا بُشِّرَ أحَدُهُمْ بِالاُ نثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ ) جاء نبيّ الرحمة (ص) ليعلن ثورته الإصلاحية ضدّ الأعراف والتقاليد الجاهلية ، ويحارب العادات السيّئة ، ويكسر الأصنام ويحطّم القيود والأغلال ليتحرّر الإنسان من عبودية نفسه أو عبودية غير الله ، ويهديه الصراط المستقيم ، وإلى عبادة الله الواحد الأحد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفؤاً أحد ، جاءت التعاليم الإسلامية لتعطي حقّ المرأة ، وتبيّن مكانتها السامية في المجتمع الإسلامي والاُسرة المتديّنة ، جاء ليبيّن للناس أنّ المهم في الحمل والولادة والمولود أن يكون سالماً هو واُمّه ، ولا فرق بين الذكر والاُنثى ، فإنّ المقصود هو تثقيل الأرض بكلمة لا إله إلاّ الله سواء قالها الولد الصالح أو البنت
الصالحة ، فالعمدة هي التربية الصحيحة وحكومة الدين والتقوى والعمل الصالح والعلم النافع في الاُسرة والمجتمع ، وفي هذا المعنى نصوص كثيرة نذكر جملة منها طلباً للاختصار .
فعن الصادق (عليه السلام) ، قال : البنات حسنات والبنون نعمة ، والحسنات يثاب عليها ، والنعمة يُسأل عنها .
وقد بُشّر النبيّ (صلى الله عليه وآله) بابنة ، فنظر في وجوه أصحابه فرأى الكراهية فيهم ، فقال : ما لكم ؟ ريحانة أشمّها ورزقها على الله .
وقال (صلى الله عليه وآله) : نعم الولد البنات المخدّرات ، من كانت عنده واحدة جعلها ستراً له من النار ، ومن كانت عنده اثنتان أدخله الله بهما الجنّة ، وإن كنّ ثلاثاً أو مثلهن من الأخوات وضع عنه الجهاد والصدقة.


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع HATHAT

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5074

العمر العمر :
22

النقاط النقاط :
7411

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى





 

 


مُساهمةموضوع: رد: البنت في أدب الإسلام    الإثنين 26 سبتمبر 2011, 02:32


الحمد لله على نعمة الاسلام

تحياتي حسن


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
 

البنت في أدب الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حد الغربية  :: ™۝√۩ஹ المنتدى الاسلامي ஹ√&# :: المنتدى الاسلامي العام-