منتدى حد الغربية
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت

 


منتدى حد الغربية

اهلا ومرحبا بك يا زائر في منتديات حد الغربية
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلالدخولدخول

شاطر | 
 

 محكمة الروح والجسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

HATHAT
صديق للمنتدى
صديق للمنتدى
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات :
562

العمر العمر :
36

النقاط النقاط :
1353

التّقييم التّقييم :
5

الإنتساب الإنتساب :
07/01/2010

. :

 

 


مُساهمةموضوع: محكمة الروح والجسد    الأحد 25 سبتمبر 2011, 13:04

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
القاضـــــــــــــــــي : الضمير

المدعــــــــــي : روح الانسان ونفسه

المجرم او المتهم : شخص الانسان الجسدي

الشهـــــــــــود :الجوارح مع الجوانح


والقضية بالايجاز هي : كنت كعادي اخرج من منزلي لقضاء بعض الاحتياجات اليوميه . بينما كنت امشي في الطريق واذا باشخاص يشيرون اليّ يقولون انه هناك امسكوا به .اعتقدتُ بانهم اخطأوا . وعندما اقتربوا مني سالوني هل انت حسن ؟ قلت : بلى . وانا مستغرب من معرفتهم لاسمي .فقلت : عسى ان يكون خيراً . قالوا : اننا مامورون بالامساك بك ,انك متهم ببعض القضايا في المحكمة , واحد الاشخاص مشتكي عليك. ذهبت معهم وانا اقول في نفسي اني لم اسرق ولم اقتل ولم افعل اي شيءٍ لأحد فيا ترى ما هي القضية المتهم بها ؟. فلربما اشتبهوا .!. وبقيت محتجزاًعندهم الى ان اقيمت القضية في المحكمة , وحضر الجميع وانا معهم .


قال لي القاضي : يا حسن ان المدعي الذي اشتكى عليك يقول انك قداعتديت على حقه بالظلم له لأ كثر من مره . فما هو رايك في هذا الاتهام . قلت : سيدي القاضي اني لم اعتدي على حق احدٍ فكيف اتهمُ بهذا فلربما اشتبهَ المدعي . قال القاضي : ان المدعي عنده شهود على ذلك وقد شهدوا بذلك واقروا . فقالت : سيدي القاضي هلَّ اخبرتموني بتفاصيل القضية وما هي ؟ حتى اعرف ما هي تهمتي . قال القاضي : لك كل الحق في ذلك . واخبر المدعي بان يقصَّ علي تفاصيل القضيه .


ملخص كلام المدعي قال : ان حسن هذا الواقف امامكم بشخصه كأنسان عاقلٌ مذنبٌ غافلٌ ان له روح. وهو يظن انه له جسماً فقط دون روح . وكان يهتم بتغذية جسمه وصحته من كل الجوانب ولم يقصر فيها ابدا ومنه لو عُرِضَ له طعامٌ مسموم او فاسد وعرف بذلك ابتعد عنه . لعلمه انه يؤذيه لو تناوله اما يمرضه او يموته . انه اعطى جسمه كل ما يحتاج اليه . رغم علمه ان جسمه سوف يفنى بالموت .


واستغربت من اهتمامه هذا . ولا اقصد باستغرابي هذا سيدي القاضي بان لا يهتم بجسمه ويهمل صحته وتغذيته .! لا ابداً .وانما استغربتُ من غفلته وعدم اهتمامه بروحه .ولم يهتم بتغذية روحه كما يهتم بجسده . واذا اعطاها غذائها يكون قليلا وغير كافٍ , وقد يكون ملوثاً او فاسداً وهذا غالباً عليه .

قد يمر بمسجد ولا يصلي جماعة او يؤخر الصلاة عن وقتها وحتى يستمع الى كلام الامام في المسجد ولا يعمل ُبه وكأنه ثقيلٌ عليه ثقل الحجر والمدر . وقد يمر بعزاء او تشييع جنازة ولم يهتم بالدخول والاستماع والفائده وكأنه لم يكن مسلمآ . ويرى المصحف امامه قد تراكم عليه الغبار ولم يهتم بفتحه , واذا فتحهُ قرأءه وهو متثائب متملل ويشعر بالنوم بعكس قراءته لقصة او مجلة يقبل عليها بكل دقه . وغير ذلك كثير وبعضه لا يصح ان يذكر احتراما لاسماعكن والله يستر على الجميع .


فذلك آلمني جدا ما رأيته من حسن .لانه لم يهتم بالغذاء الروحي وبصحتهِ الروحيه فهي دائما مريضه وميته . ولو استمر على ذلك فسياتي اليوم الذي يندم فيه عندما يرمى في الحاطمه .فاردت ان انقذه من غفلته وسباته وموته .فكلما وقفتُ في وجهه ونبهتهُ مما هو واقع فيه لايسمع كلامي ولا يصغي اليَّ ابدا في البداية كان متردداً ولآن لا آذان صاغيه ولا عين ترى غفلته كبيرة كبيرةٌ جدا . ولكني لم أيأس من ذلك حاولت مرات عديدة فصرت أصرخ بوجهه انك مخطىء انك غافل .انتبه.! .والا ضيعت نفسك . انك لا تعيش لوحدك بجسم واحد وان لك روحاً انتبه .!. فلم يستمع لكلامي ابداً . فهو في كل يوم يقذفُ سهامه نحوي يقتلني بها اكثر من مرة . فيؤلمني بها وهو لا يشعر بي ابداً.


فآلمني ذلك كثيراً. فقررت ان اشتكي عليه وهو الحل الوحيد الذي رايته كي ينتبه من غفلته وسباته .اني لم اشتكي من اجل ان اطالب بحقي وحدي وانما من اجل ان اعلمه انه لا يعيش بهذا الجسم لوحده وانما هو اثنان في واحد (روح + جسد = انسان ناطق) ولا يتحرك جسمه بدون الروح . وان الروح هي الاساس . ان كانت الروح سليمة بَانَ ذلك على الجسد , وان كانت مريضه ايضا كذلك .فيظهر كل ذلك من خلال حركات جسمه امام العقلاء والواعين انه اما سليم النفس واما مريض بها . واريد من حسن ان يكون سليما في نفسه من الذنوب والغفلة حتى يكون مرتاحاً سعيداً في حياته وحتى بعد موته . هذا كل ما عندي سيدي القاضي .


القاضي : ما رايك يا حسن بذلك . اتحبُ ان تسمع قول الشهود ايضاعلى صحة كلام المدعي ؟قلت : ومن هم هؤلاء الشهود يا سيدي القاضي .؟ اولم تعلم من كلام المدعي من هم ؟ قلت : لا . قال القاضي : انها جوارحك وجوانحك كلها .اتحب ان تسمع شهادتها ؟

فشهدت بما لامزيد عليه على كلام المدعي .

قلت : بعد ان كاد يغمى علي وكدت ان انهار مما سمعت .لا اجد احداً معي يساندني سوى ان اعترف بما قاله المدعي والشهود . ولكن سيدي القاضي اذا تسمحُ لي ان ارتاح قليلا ثم اقول وجهة نظري .قال القاضي : لك ذلك متى ما احببت ان تقول رايك فتفضل بقوله .


قلت : بعد استراحة قصيره اني الى الآن لم اعلم اني اثنان كنت اظن اني واحد بجسمي فقط كما قاله المدعي بكلامه واني لم اتعمد فعل ذلك له بان اقتله بسهامي كل يوم او اتجاهلهُ ولا اصغي اليه واعرضُ . اني بالفعل لم اسمعه ولم انتبه له فهلَّ ذكرني ببعض المواقف التي تدل على انه كلمني عليّ ان اتذكر ذلك . القاضي ايها المدعي المحترم هل ذكرته ببعض نداءاتك له لتذكره ببعض مواقفه . بكل سرور سيدي القاضي .


عندما سافرت الى بلد اجنبي ووصلت اليه وانت متعب وجائع جدا وقعت عيناك على امراءة اعجبت بها وبدات بملاحقتها قليلا رغم تعبك وجوعك ولم تغض بصرك عنها قلت لك غض بصرك عنها يا حسن ولا تقع في الحرام . ولكنك بدات تتكلم اليها وانت معجب بها من داخلك كل الاعجاب بشكلها قلت لك هذه قشور اتركها .ولكن لا مجيب . رغم جوعك وتعبك ولكنك اوقعت نفسك في الحرام ولم تستحي حتى من الله . ودعوتها الى احد المطاعم لتناول الغذاء معها فلبت طلبك وكنت في غاية السعادة وطلبت لحم حرام فاكلت معها . هذا موقف وموقف اخر : ذات يوم كنت جالس في مجلس مع بعض الاصحاب والأهل وانت مستمتع بالكلام معهم . وكان في مجلسُ غيبة وكذب وغير ذلك . وقلت لك ابتعد عنهم بالخروج منه او انصحهم على الاقل كي يتركوا الغيبة والكذب .قلت انك تشعر بالملل وتريد ان تستانس معهم فالى اين تخرج .او تتكلم بالنصح وتعكر عليهم مزاجهم وانت تريد الوناسة معهم . هذا موقف . وموقف اخر . ذات يوم كنت جالسا امام التلفاز وتشاهد احدى المسلسلات ورايت احدى النساء العربيات متبرجه فاعجبك جمالها جدا وتحركت نفسك .قلت لك غض بصرك عنها لاتطع الشيطان وهواك اتقي الله ولكن اين المجيب ؟ وما تفتح حتى القران كي تقراءه وما اراك الا تنفض الغبار عنه وتقبله من الخارج ولكن لا تقراءه وانت شاب حتى يخالط لحمك ودمك دائما تقول اوه ممل .وكنت دائما بافعلك هذه تؤلمني وتقتلني يوما بعد يوم وانت لاتشعر يا غافل . وما زال هناك الكثير الكثير من المواقف التي لم اذكرها . فاذا تحب ان اذكر لك المزيد انا مستعد لذلك .


القاضي : ما رايك يا حسن . هل تذكرت نداء روحك الذي يناديك ولم تسمعه . قلت : وانا ابكي من افعالي . بلى . سيدي القاضي وهو محق في كل ما قاله . وكـأني انهار الآن مما سمعت ويلي ويلي من ربي . فانا مجرم بصدق الان وانا مستعد لاي عقوبه . فاني استحق العقاب .

القاضي : ايها المدعي يا روح حسن ما هي العقوبة التي تريدنا ان نعاقب بها حسن ؟. المدعي : اني راض باي عقاب تصدره على حسن . يا سيدي القاضي . لاني عرفتك راجحا طيبا عطوفا .


القاضي : اذاً تقبلون اي عقاب اصدره . اني حكمت على حسن بان ياخذ دروس عديدة واولها دروس في التربية والاخلاق والسلوك ثم دروس في الاحكام العباديه حتى يعرف كيف يتعامل مع ربه ثم دروس في الاحكام المعاملات حتى يعرف كيف يتعامل مع الناس وفقَ القوانين الشرعيه بادب واحترام . ولكن سوف تواجه صعوبه في البداية يا حسن فعليك اولا ان تروض نفسك شيئا فشيء حتى تتعود وتتقبل وتقبل نفسك على الحق وهي راضيه محبه طائعه . وعليك ان تصلح ما افسدته بين الله وبينك وبين الناس وبينك من ناحية الحقوق الشرعية المفترضة عليك كما يريدها المشرع الاسلامي . فان كنت صادقا في ذلك فان الله سوف يسهل الأمر عليك . فابدا اولاً بالله ثم بالناس . والتفت الى روحك ولا تنساها فان الله اودع في الانسان نبي وهو العقل وهذه نعمة عظيمه يمنها الله علينا . وعليك بشكر المنعم دائما يا حسن . واسال الله ان يبارك لك ويوفقك لكل خير . فهل انت راضي بهذا الحكم والقضاء الذي اصدرته عليك ؟

بالطبع سيدي القاضي . وانا شاكر لك لطفك وطيبتك رغم اني توقعت ان تحكموا علي بالسجن مع التعذيب او حتى الاعدام . القاضي : يكفي سجن روحك داخل بدنك عليك ونحن هنا يا حسن لا نعملُ بالظلم وانما نحاول الاصلاح ما استطعنا وان نصلح الاخرين ونهديهم الى طريق الخير والصلاح . وهذا واجبي وواجب كل مسلم .


اشكرك سيدي القاضي قد اعدت لي املا كبيرا في الحياة واني من اليوم فصاعدا لن انسى جانب الروح . وارجوا ان تعذرني روحي على غفلتي . واني من اليوم سوف اعمل بما يوافق الشرع .



القاضي ان كلامك اسعدني وادخل السرور في قلبي . واسال الله ان يوفقك ولكن لا تياس من طلب الحق ابدا . لاننا نسعى يا حسن نحو غاية واحدة وهي الوصول الى الحق ( انا لله وانا اليه راجعون ) ونسلك الطريق الذ ي يوصلنا اليه تبارك وتعالى بشكل سليم لقوله ( اهدنا الصراط المستقيم . صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين ) واعلم ان اي انحراف عن طريق الحق والهداية يوصلك الى طريق الضلال وانت لا تعلم . لان طريق الحق مستقيم واضح لا عوج فيه. وان تختار لك معلما يعينك على ذلك .


احسست من هذا الحدث اني انسان جديد لم يولد الا الأن . خرجت مسرورا واعيا لحياة افضل مما كان اتصور وانا املك كل جهد من اجل الوصول الى الحق سبحانه . وأنا في الوقت نفسه نادم ٌ على كل ما فعلتة فيما سبق بدون وعي مني لروحي . صار الحزن مخيما علي وشعرت ان قلبي قد امتلىء من الخجل من ربه وكيف أصلح ذلك ذهبت الى معلم ٍ من رجال الدين وعرضت عليه قصتي وأمرُي . ومن حسن حظي ان رجل الدين كان من العرفاء . وساعدني في ان انفذ ما يامرني به ان كنت صادقا فيما اقول .

فخبرة اني صادقٌ في قولي وهذه ارادة وعزيمة وقوة عاليه ...

قال المعلم لي : عليك ان تعرف انك انسان ولا تتعامل الا بحقيقة الانسانيه ثم عليك ان

تشعر نفسك الخجل والحياء من رب العزه بالبكاء والتضرع اليه .

وذلك بان تغتسل غسل التوبه وتصلي لله , وان تذيب لحم بدنك الذي نبت من الحرام فتذيبه

بالاحزان حتى تلصق الجلد بالعظم وينشا بينهما لحم جديد . وان تذيق بدنك حلاوة الطاعة

كما اذقته حلاوة المعصيه وعليك بارجاع حقوق الاخرين حتى تلقى الله وانت املس ليس

عليك تبعة والندم على ما مضى وهو اولها وان تعزم على ترك العود اليه وان تعمد الى

كل فريضة عليك قد ضيعتها فتؤدي حقها وبعد ذلك عندما تقول استغفر الله ان شاء الله

يتوب عليك ولا يبقى عليك شيء بينك وبين الله سبحانه

وبعد ذلك سوف تشعر بلذة وحلاوة الايمان الحقيقيه بعد ترويض

نفسك عليها ...


لم أمالك نفسي فضجيت بالبكاء وفورا ذهبت واغتسلت غسل

التوبة من اجل تجديد العهد مع الله سبحانه وصليت ووقفت متأوهاً و مددة يدي لله كمسكينٍ

يطلب حاجته وحالي يقول:
آهٍ آه يا الهي .آه على ما جنيته فيما مضى من عمري . فاين

انت واين اجدك ؟

اتيتك تائبا نادما مقرا مذعنا معترفا . واقسم بعظيم الآئك وعزتك

وجلالك وأليم عقابك إني من أفقرِ واذل عبادك . إن ضاقت عليّ ارضك وسماءك . فاني

اعلم بسعة رحمتك وفضلك .آهٍ ثم آهٍ من نفسي التي تخادعني . الهي ان عجز لساني

عن عرضِ حالي وندمي . فانك تعلم بما يجول في نفسي وعلمك بحالي يغنيك عن سؤالي ....

آهٍ آه ان لم تاخذ بيدي للوصول اليك فاني سوف ابتعدُ عنك دون

ان اعلم . اتبعدني عن فضلك ورحمتك ولم اجد لنفسي راحماً غيرك ...

آهٍ آه من طول السفر وبعد الطريق وقلة الزاد . فاين احطُ

رحلي ان لم تعلمني وتهدني . اني افسدتُ بيدي فيما مضى من عمري فاسالك

ان تصلح ما بقي من عمري ....



وهكذا صار حالي ما ان اقف بين يدي الله عز وجل الا

وتنفجر عيناي من فيض الدموع والخوف من الله والندم على ما فعلت .حتى اني

. عُرِفَت الورع عن محارم الله سبحانه

والتقوى واستجابة الدعاء ...

وانتم كذلك ايها الاحبة تستطيعون فعل ذلك . ولا تقولوا لا ابدا

ما دمتم من البشر . فالانسان من قابليته ذلك وهي حقيقة الانسانية المحضه التي نغفل

عنها ولا نلتفت اليها الا ببعض المنبهات . وهذه المنبهات هي توافيق الهيه يعطيها

الله سبحانه من يشاء من عباده . فسعى لكي يكون لك نصيبا منها .


وما هذه القصة الا من باب معرفة شيء بسيط عن ضميرنا

او روحنا لو تكلمنا معها بصدق او لو التفتنا اليها وتعرفنا عليها من اجل النجاة

غدا من نار الحاطمه ...

فلنشعر انفسنا الندم وان نصلح ما بيننا وبين الحق حتى

يسهل المولى بلطفه لنا طريق الصلاح للوصول اليه بما يحبه ويرضاه

دائما وابدا دنيا واخره...

تمنياتي للجميع سعادة ابديه سرمديه دنيا واخره


نسألكم الدعاء

دمتم بخير

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع HATHAT

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5074

العمر العمر :
22

النقاط النقاط :
7411

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى





 

 


مُساهمةموضوع: رد: محكمة الروح والجسد    الأحد 25 سبتمبر 2011, 23:57


اللهم اني أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والعصمة من كل ذنب والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم..اللهم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الرحمين.


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
 

محكمة الروح والجسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حد الغربية  :: ™۝√۩ஹ المنتدى العام ஹ√۩۝™ :: احد الغربية العام-