منتدى حد الغربية
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت

 


منتدى حد الغربية

اهلا ومرحبا بك يا زائر في منتديات حد الغربية
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلالدخولدخول

شاطر | 
 

 فضل صيام عاشوراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5074

العمر العمر :
22

النقاط النقاط :
7411

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى





 

 


مُساهمةموضوع: فضل صيام عاشوراء   السبت 03 ديسمبر 2011, 19:31

إنَّ الحمدَ لله
نحمَدُه، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات
أعمالنا، من يهده الله فلا مضلّ له، ومن يُضلل فلا هادي له. وأشهد أنّ لا
إله إلاّ اللهُ وحده لا شريك له. وأشهد أنّ محمداً عبده ورسولُه.
أما بعد :
حث
النبي صلى الله عليه وسلم على صوم عاشوراء وهو العاشر من محرم لما فيه من
الأجر العظيم والثواب الجزيل من الله جلَّ في علاه، فكتبنا هذه الورقة
تذكيراً لإخواننا الكرام ليحرصوا على صومه.

* كان صومُ يوم عاشوراء من
شهر الله المحرم واجبًا في الابتداء قبل أنْ يُفْرض رمضان، فلما فُرض
رمضان، فمَنْ شاء صام عاشوراء ومَنْ شاء ترك، ثبت ذلك من حديث كلٍ مِن:
عائشة، وابن عمر ، ومعاوية في الصحيحين، وابن مسعود ، وجابر بن سمرة عند
مسلم، وقيس بن سعد بن عبادة، عند النسائي.
ففي البخاري، ومسلم، وسنن
أبي داود ، والنسائي، وابن ماجة من حديث سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله
تعالى عنهما قال: "قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم
يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله بني
إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال: فأنا أحق بموسى منكم فصامه صلى الله
عليه وسلم وأمر بصيامه".

ورتب الشارع الحكيم على صوم عاشوراء بتكفير ذنوب سنة كاملة وهذا من فضل الله علينا.
فعَنْ
أَبِي قَتَادَةَ رضي الله عنه ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه
وسلم: "صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ
يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ". صحيح مسلم رقم (1162).
وجاء عن
عمر بن صهبان، عن زيد بن أسلم، عن عياض بن عبدالله، عن أبي سعيد رضي الله
تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من صام يوم عرفة غفر
له سنة أمامه وسنة خلفه، ومن صام عاشوراء غفر له سنة".صحيح الترغيب رقم
(1013) و (1021).

ويستحب صوم التاسع مع العاشر لما ثبت عن النبي صلى
الله عليه وسلم قال: "لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع".رواه مسلم.
قال شيخ
الإسلام في المجموع: يعني مع العاشر ولأجل مخالفة اليهود.
وقال ابن قيم الجوزية في الزاد يوما قبله أو يوما بعده أي معه .
فالحرص الحرص على صوم عاشوراء، والله تعالى أسأل أن يتقبل منا صيامناوأعمالنا، وأن يكفر عنا ذنوبنا، ويحسن ختامنا، وينور قبورنا إنه جواد كريم.

والحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم على المبعوث رحمةً للعالمين محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

HATHAT
صديق للمنتدى
صديق للمنتدى
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات :
562

العمر العمر :
36

النقاط النقاط :
1353

التّقييم التّقييم :
5

الإنتساب الإنتساب :
07/01/2010

. :

 

 


مُساهمةموضوع: رد: فضل صيام عاشوراء   السبت 03 ديسمبر 2011, 20:25

تحليل لسبب مشروعية صيام عاشوراء :

1_ المتن الوارد في كتاب
"صحيح البخاري" :
((عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ :
قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ فَرَأَى
الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ ، فَقَالَ مَا هَذَا ، قَالُوا هَذَا يَوْمٌ
صَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ
فَصَامَهُ مُوسَى ، قَالَ فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ
بِصِيَامِهِ )) .
الرواية تفيد أنه و للمرة الأولى يعرف عن
هذا اليوم لأن قدومه صلى الله عليه و آله وسلم الى المدينة كان في العام الرابع عشر
للبعثة الشريفة. أي السنة الأولى للهجرة

_2)متن متعلق بالمتن الأول في
كتاب "صحيح البخاري" :
(( عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ :
كَانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَعُدُّهُ الْيَهُودُ عِيدًا ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : فَصُومُوهُ أَنْتُمْ )) .
هنا
يوم عيد , و السؤال: هل يصوم الناس يوم العيد أم يأكلون و يشربون و يمرحون ؟؟؟
و
اذا كان يوم عيد لليهود و خالفهم رسول الله صلى الله عليه و آله , فصامه , فهذه
الرواية
معارضة لما سبقها و ما تلاها !!!!
يعني : هل يجتمع عند قوم يوما فيه
عيد و فيه صوم ؟؟؟؟

3_ متن رابع في كتاب "صحيح البخاري" :
)) عَنْ
أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ ، دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ وَإِذَا أُنَاسٌ مِنْ الْيَهُودِ يُعَظِّمُونَ
عَاشُورَاءَ وَيَصُومُونَهُ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ نَحْنُ أَحَقُّ بِصَوْمِهِ ، فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ )) .

ألسؤال: قوله دخل المدينة , أن كان في السنة الأولى للهجرة , فهي توافق
الرواية الأولى.
و أن كان دخل في سنة تالية أخرى ( الثانية أو الثالثة أو غيرها
) فهل يعقل أنه لم يعرف عن
هذا ألأمر الا بعد هذه السنين الطوال؟؟؟؟
و أضيف:
أن هذه الرواية تقول: فأمر بصيامه .

4_ متن وارد في كتاب "صحيح مسمl"
:-
(( حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْحُلْوَانِيُّ حَدَّثَنَا ابْنُ
أَبِي مَرْيَمَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ حَدَّثَنِي إِسْمَعِيلُ بْنُ
أُمَيَّةَ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا غَطَفَانَ بْنَ طَرِيفٍ الْمُرِّيَّ يَقُولُ
سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا يَقُولُا ، حِينَ
صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ
وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ ، قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ
الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا
الْيَوْمَ التَّاسِعَ ، قَالَ فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ
رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ )) . انتهى

أولا : هذه الرواية تفيد أن صلى الله عليه و آله وسلم جلس في المدينة
أحد عشر سنة لا يدري عن صيام اليهود لهذا اليوم لقوله ( فَإِذَا كَانَ الْعَامُ
الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ )؟؟؟؟,
ثانيا :
خروج اليهود من المدينة كان في السنة السادسة للهجرة , فكيف تقول هذه الرواية
ان
معرفة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان في السنة الحادية عشر للهجرة؟؟؟
و
هل علم به رسول الله بعد خروج اليهود من المدينة بخمس سنوات ؟؟
ثالثا : الرواية
تقول بأن اليهود و النصارى يعظمونه . و لم نر أو نسمع أن النصارى في بلادنا يعظمون
هذا اليوم كما أنه يجب التأكد من تعظيم اليهود و صيامهم لهذا اليوم.


ما يعارض ما سبق
:

أن يوم عاشوراء كان يوماً تصومه قريش في
الجاهلية :
والرويات التي ذكرت هذا الرأي نجدها كما يلي :-
1_ من كتاب "صحيح
البخاري" : ((عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ عَائِشَةَ رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ كَانَ يَوْمُ عَاشُورَاءَ تَصُومُهُ قُرَيْشٌ فِي
الْجَاهِلِيَّةِ وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
يَصُومُهُ فَلَمَّا قَدِمَ الْمَدِينَةَ صَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ فَلَمَّا
فُرِضَ رَمَضَانُ تَرَكَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَمَنْ شَاءَ صَامَهُ وَمَنْ شَاءَ
تَرَكَهُ )) . انتهى

2_ من كتاب "صحيح البخاري" : ((عَنْ ابْنِ عُمَرَ
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : كَانَ عَاشُورَاءُ يَصُومُهُ أَهْلُ
الْجَاهِلِيَّةِ فَلَمَّا نَزَلَ رَمَضَانُ قَالَ مَنْ شَاءَ صَامَهُ وَمَنْ شَاءَ
لَمْ يَصُمْهُ )) . انتهى

3_ من كتاب "صحيح البخاري" : ((عَنْ عَائِشَةَ
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ كَانُوا يَصُومُونَ عَاشُورَاءَ قَبْلَ أَنْ
يُفْرَضَ رَمَضَانُ وَكَانَ يَوْمًا تُسْتَرُ فِيهِ الْكَعْبَةُ فَلَمَّا فَرَضَ
اللَّهُ رَمَضَانَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ
شَاءَ أَنْ يَصُومَهُ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ شَاءَ أَنْ يَتْرُكَهُ فَلْيَتْرُكْهُ ))
. انتهى

نلاحظ في هذه الروايات ما يلي :
أ – أن
صيام يوم عاشوراء قد صامه النبي في مكة وقبل البعثة و بعدها وقبل فرض صيام
رمضان
ب / أن يوم عاشوراء كان تصومه قريش في الجاهلية وَكَانَ يَوْمًا تُسْتَرُ
فِيهِ الْكَعْبَةُ
ج / لم يامر رسول الله بصيامه بل ترك للناس حرية
الأختيار

مما ذكر يتحصل أن صيام عاشوراء كان رسول الله صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ و آله وَسَلَّم
يصومه في مكة و كانت قريش أيضا تصومه و من قبل فرض صوم
رمضان .

الا أن هذا اليوم ارتبط بحدث مؤلم هز قلوب الموحدين
من المسلمين , من الذين في
قلوبهم مكانة خاصة لآل بيت رسول الله صلى الله عليه
وآله وسلم , يوم تسللت فية يد
الغدر و الخيانة و الخقد و الحسد لتغتال أشرف
أنسان على وجه البسيطة في ذلك اليوم,
لتغتال ريحانة و حب رسول الله صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ و آله وَسَلَّم و سيد لشباب أهل الجنة.

لك يا سيدي أبا عبد
الله من الله تعالى رحمة واسعة عطرة طيبة و عزاؤنا أنك مع الرفيق
الأعلى من
الذين أنعم الله عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن
أولئك
رفيقا .

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع HATHAT

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
 

فضل صيام عاشوراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حد الغربية  :: ™۝√۩ஹ المنتدى الاسلامي ஹ√&# :: المنتدى الاسلامي العام-