منتدى حد الغربية
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
منتدى حد الغربية
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
منتدى حد الغربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى حد الغربية

اهلا ومرحبا بك يا زائر في منتديات حد الغربية
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلالدخولدخول

شاطر | 
 

 رمضان في كل مكان..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالسبت 28 يونيو 2014, 10:10

رمضان في كل مكان.. G905ws



رمضان في كل مكان.. Cu5O7v
شهر رمضان ، شهر الخير والعطاء، الفضيل الذي ينتظره المسلمون بشوقٍ وفرح في كافة البلاد العربية والاسلامية، لما له من اهمية خاصة تميّزه ،لأنه الشهر الذي يقترب فيه المؤمن من ربّه، ويحرص على مراعاة تعاليم الدين الحنيف وتجنّب ملذات الدنيا.




رمضان في كل مكان.. WpfaEE




تختلف عادات الشعوب الاسلامية وتقاليدها في استقبال هذا الشهر الفضيل، فلكل بلدٍ أسلوبه وعاداته الخاصة في استقبال شهر رمضان. وهي تُضفي على هذه الفترة من السنة هالةً من الروحانية والخصوصية يتميز بها كل مجتمعٍ عربيٍ واسلاميٍ عن سواه ولكن ما يوحّد بينهم دوماً هو ابتهاجهم بحلول رمضان الكريم.

ونعرض أبرز طقوس وتقاليد الشعوب الاسلامية في رمضان الكريم :

كونوا باالقرب لتسامع مع بعض بروحانية الشهر الكريم ان شاء الله تعالى

رمضان في كل مكان.. SWKHsU

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية



عدل سابقا من قبل نبــــــــْضٌ في الأحد 29 يونيو 2014, 11:21 عدل 1 مرات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالسبت 28 يونيو 2014, 10:32

رحلتنا الاولى بمشيئة الله تعالى الى



عادات وتقاليد اهل اليمن في رمضان












رمضان في كل مكان.. ARC1Et



يحمل شهر رمضان المبارك الكثير من الخصوصيات أينما حلّ من بقاع الأرض. فكل بلد من البلدان الإسلامية تحتفظ لرمضان بعادات وتقاليد تميزها عن غيرها، وتعتبرها جزءً من موروثها الشعبي الذي يستحق الحفاظ عليه وحمايته من المسخ، أو الاندثار.












اليمن هي النموذج الأمثل للمدينة العربية الإسلامية بكل ما تحمله من طُرز معمارية، أو مواريث شعبية، وما إلى غير ذلك. فليس من بلد إسلامي يتقدم على اليمن في عادات وتقاليد شهر رمضان.












فالمدينة التي تقادمت على مختلف بقاع العالم الإسلامي أحالتها مجتمعات فقيرة بأواصر الحلقات الاجتماعية الداخلية، بينما ظل اليمنيون يذيبون حداثة العصر بقالب تراثهم الشعبي التاريخي ليحافظوا على هويتهم الحضارية. فالعمارات الباسقة والشوارع الفارهة وخدمات الإعلام المتقدمة لم تمنع الفرد اليمني في رمضان من حمل كيس إفطاره الصغير والتوجه به إلى المسجد قبل أذان المغرب بقليل، والتجمع هناك في حلقات مخطط لها من قبل، وخلط الأطعمة والاشتراك بوجبة الإفطار السريعة، ودعوة الآخرين إليها- حتى ومن غير سابق معرفة بهم.












رمضان في كل مكان.. O1SKrv



تختلف مظاهر استقبال شهر رمضان المبارك من بلد إسلامي إلى آخر فلكل عاداته وتقاليده وفي اليمن ينتظر اليمنيون وقت الإعلان عن رؤية هلال رمضان بلهفة تدفع البعض منهم إلى البقاء في المسجد عقب صلاة المغرب حتى يعود لأسرته بخبر دخول شهر رمضان المبارك ولا يكتفي بالتبشير بقدومه عبر مآذن المساجد وعبر الإذاعة والتلفزيون أيضاً .



فما أن يهل هلال الشهر حتى ترى البسمة ترتسم على شفاه الأطفال والآباء الذين استعدوا لاستقباله من خلال توفير المال اللازم لشراء احتياجات الأسرة خلال أيام شهر رمضان أما النساء فيتبارين في إظهار براعتهن في إعداد الأكلات الخاصة التي تعودت عليها الأسرة اليمنية في رمضان .



كما يسعى البعض الآخر من الأسر اليمنية أيضاً قبل حلول رمضان إلى تنظيف البيوت وتنظيمها والتسوق بشراء مستلزمات ما يحتاجونه من أغراض إذ يهتم رب الأسرة بترميم المنزل وتهيئته كي يكون ملائما للجو الروحاني لشهر رمضان .



في الريف يبيض الناس منازلهم بمادتي الجص والنورة اللتين تستخرجان من مناطق معينة في الجبال اليمنية وتصنع محلياً بطرق تقليدية .



بعض المناطق اليمنية تستقبل رمضان بما يسمى بالشعبانية أو الشعبنة وهي عند ثبوت رؤية هلال رمضان يبدأ الرجال في المساجد بالتهليل والتكبير والترحيب وأداء بعض الأناشيد الدينية المعروفة منذ القدم عبر مكبرات الصوت في المساجد .



رمضان في كل مكان.. EFBYIa



أصناف الطعام في رمضان :



تزخر المائدة الرمضانية اليمنية بصنوف من الأطعمة والأشربة التي تعود عليها اليمنيين في شهر رمضان حيث يجسدون أعلى درجات الطيب والكرم في المساجد من خلال تقديم الإفطارات طيلة أيام رمضان فعند دخول وقت الإفطار يفطر اليمني بالتمر والماء أو القهوة،ثم يتوجه إلى المسجد لأداء صلاة المغرب ثم يعود إلى المنزل،حيث المائدة التي تحتوي مأكولات كانت ناتج تنافس النساء اليمنيات في محاولة للتميز خاصة وأن الأهل يتناوبون بشكل يومي في عزائم الإفطار فيما بينهم.



مائدة الإفطار اليمنية أخذت مكاناً راقياً بين الموائد العربية لتعدد أصنافها غير أن هناك وجبتان تكاد لا تخلو منهما أي مائدة في عموم اليمن هما (الشفوت،والشربة) فالأولى مصنوعة من رقائق خبر خاص واللبن والثانية مصنوعة من القمح المجروش بعد خلطه بالحليب والسكر أو بمرق اللحم حسب الأذواق،وهناك أيضاً الكبسة والسلتة والعصيده والسوسي وهي أفضل الوجبات لدى اليمنيين.



أما حلويات اليمن الرمضانية فهي خليط من الحلوى اليمنية والهندية كـ(بنت الصحن،والرواني،والكنافة، والعوامة،والقطائف،والشعوبية،والبسبوسة،والبقلاوة )التي أنتقل الكثير منها من الهند إلى اليمن من خلال التبادل التجاري الذي شهدته البلدين.



أغلب الأسر اليمنية تتناول الأطعمة في رمضان على الأرض إذ تبسط السفرة وتضع عليها الأطعمة والأشربة وخاصة في البيوت التقليدية.



رمضان في كل مكان.. WpfaEE



رمضان في اليمن يحول النهار إلى ليل :



الشوارع والأسواق اليمنية في نهار رمضان تكون شبه خالية وكأنها منطقة مهجورة على عكس ما نراه في ليالي رمضان حيث المحال التجارية مفتوحة والشوارع تعج بالحركة والأسواق تكتظ برائديها من مختلف المناطق الريفية والحضرية وتزدان هذه الأسواق بشكل ملفت للنظر حيث يقوم التجار بعرض بضائعهم بشكل مرتب ومغر للناس وخاصة في الأسواق الشعبية أما المطاعم والمقاهي فتضع طاولات خاصة تعرض فيها أنواع الحلويات والمكسرات المقلية بالزيت كالسنبوسه والرواني والمقصقص والبقلاوه،والطعمية وو... الخ، حيث يكون الإقبال عليها كبيراً في رمضان .



رمضان في كل مكان.. WpfaEE



التنظيم لأوقات العمل خلال رمضان :



توفر أوقات العمل للموظف اليمني ساعات لعبادة الله تعالى وساعات أخرى لتلبية حاجاته وأموره الخاصة حيث يبدأ الدوام الرسمي في الساعة العاشرة صباحاً وينتهي تمام الساعة الثالثة عصراً ، أما الجهات التي وزعت مراحل العمل فيها لفترتين فتبدأ الفترة الثانية من الساعة التاسعة مساءً وحتى الساعة الواحدة صباحاً ونرى أوقات العمل في الليل تكون أكثر نشاطاً من النهار الذي يتحول إلى حالة جمود غير عادية.



الكثير من الأسر اليمنية تفضل قضاء شهر رمضان في القرى والأرياف التي ينتمي إليها الموظفون حيث يقدمون إجازات في شهر رمضان للسفر إليها مع أسرهم لقضاء شهر رمضان مع بقية أفراد العائلة هناك.



رمضان في كل مكان.. WpfaEE



وللأطفال نصيبٌ في رمضان :



الأطفال في اليمن من اشد الفئات انتظارا لقدوم شهر رمضان الذي يعدونه مقياساً لمعرفة أن كانوا كباراً أم لا من خلال تنافسهم على الصيام فبعضهم يصوم حتى يقال أنه أصبح كبيراً والبعض الآخر يصوم أمام أقرانه و يأكل في الخفاء. فالعادة بين الأطفال في رمضان أن القوي فيهم هو من أستطاع أن يصوم أطول وقت حيث وأن الأسرة اليمنية تقوم بتشجيع أطفالها على صيام رمضان ومن أسباب سعادتهم بقدوم شهر رمضان التي استجدت مؤخراً الاستمتاع بمشاهدة القنوات الفضائية بما فيها من مسلسلات رمضانية وحلقات أطفال ومسابقات دينية وثقافية وعلمية.






رمضان في كل مكان.. WpfaEE



رمضان والمناسبات الاجتماعية :



تنعدم المناسبات الاجتماعية في اليمن خلال رمضان كالأعراس والحفلات فهو شهر توبة ومغفرة لا يسمح أن يصاحبه ترف ولهو وغناء، ومعظم اليمنيين يفضلون قضاء وقتهم في رمضان بتلاوة القرآن ومراجعة كتب الحديث والفقه وغيرها .



رمضان في كل مكان.. WpfaEE



الأنشطة الرياضية والثقافية :



الأنشطة الرياضية الفعاليات الثقافية في اليمن تقل حدتها خلال أيام شهر رمضان المبارك إذ يتوجه عشاقها إلي القيام بأعمال الخير،وغيرها من الأعمال الأخرى وما إن يشرف رمضان على الانتهاء حتى تعود لمزاولة أنشطتها.



رمضان في كل مكان.. WpfaEE



في اليمن القضاء يحترم روحانية رمضان :



أبناء اليمن في رمضان ينحون قضاياهم وخلافاتهم جانباً احتراماً وتقديراً لشهر التسامح والإخاء و المحاكم في اليمن تدرك ذلك وتجعل شهر رمضان أجازة قضائية و تلك عادة حميدة ينتهجها القضاء اليمني من خلال احترامه لروحانية شهر رمضان الكريم .



وكم تمنى أبناء اليمن بأن يكون العام كله رمضان حتى يعيش الجميع في إخوة ووئام وحب دائم .




رمضان في كل مكان.. WpfaEE





رمضان في كل مكان.. 7B8nWJ
يوقظ اليمنيون بعضهم البعض للسحور :




على الرغم من تعدد السهرات الرمضانية والتقاء الأقارب بالسحور مع وجود القنوات الفضائية المتنوعة إلا أن سماع المسحراتي بكل الأساليب اليمنية مثل ( ياصائم قوم اتسحر واعبد الدائم ) أو صوت الأذان ومدفع رمضان المنبهان لقدوم وقت السحور ولكن في بعض المناطق اليمنية يفضل أن يجتمع فيها الأقارب والجيران لتناول السحور في رمضان ومن ثم الذهاب إلى المسجد لأداء صلاة الفجر .



ويتناول اليمنيين في سحورهم المشروبات والأطعمة التقليدية الخاصة بهم دون غيرهم من العرب والمسلمين ، ومن تلك الأطعمة والأشر به : ( الفول،الكعك،بنت الصحن،العصائر وغيرها .



رمضان في كل مكان.. WpfaEE



توجه اليمنيين إلى الخالق في رمضان :



تزداد المساجد بهجة وبريقاً وجلالاً خلال أيام رمضان وتمتلي بمرتاديها من الشباب والشيوخ والأطفال حيث تزود بالمصاحف الجديدة التي يأتي بها الكثير من فاعلي الخير والمحسنين .



ويعتكف طوال أيام رمضان في ساحات المساجد لتلاوة القرآن وذكر الله تعالى والدعاء والاستغفار لكن الغالبية منهم يعتكفون في العشر الأواخر لأنها أيام عتق من النار فالكل يتسابق لطاعة الله عز وجل والتوسل إليه بقلب خاشع.



و ليلة السابع والعشرون هي الأكثر إحياءً بين ليالي الوتر من العشر الأواخر ففيها يقبل العابدون على الله بصلاة التهجد والتهليل والتسبيح وقراءة القرآن.



رمضان في كل مكان.. WpfaEE



حزن الوداع وفرحة العيد :



ما إن يشرف رمضان على الانتهاء حتى يرتسم الحزن على الوجوه لرحيل شهر الرحمة والمغفرة ومنهم من تنساب دموعه فراقاً لشهر رمضان وفي بعض المناطق اليمنية يرددون في الأيام الأخيرة من رمضان بأبيات شعرية تعودوا عليها من القدم .



لكن هذا الحزن تمحوه فرحة استقبال عيد الفطر المبارك،حيث تكرس الأسر اليمنية جهودها في توفير الملابس الجديدة لأبنائها وإعداد حلوى العيد للزائرين من الأقارب والأصدقاء لها لان الزيارات العائلية فيه تكون كثيرة جداً وتزداد في العيد أيضاً تبادل الهدايا وزيارة الأقارب وغيرها .












رمضان في كل مكان.. SWKHsU

والى الملتقى في جولة جديدة

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالأحد 29 يونيو 2014, 10:54

رمضان في كل مكان.. SWKHsU
رمضان في المغرب

رمضان في كل مكان.. MEbehf




يمكن لأي مسلم يعيش في المغرب أن يلحظ مدى احتفاء الشعب المغربي بقدوم شهر رمضان المبارك، ويظهر هذا جليًّا في الأيام الأخيرة من شهر شعبان، حين يبدأ استعداد المغاربة لاستقبال شهر الصوم في وقت مبكر، ومن تلك المظاهر تحضير بعض أنواع الحلوى الأكثر استهلاكًا، والأشد طلبًا على موائد الإفطار.




مسجد الحسن الثاني المغرب وبمجرّد أن يتأكّد دخول الشهر حتى تنطلق ألسنة أهل المغرب بالتهنئات قائلين: (عواشر مبروكة)، والعبارة تقال بالعامية المغربية، وتعني (أيام مباركة) مع دخول شهر الصوم بعواشره الثلاثة: عشر الرحمة، وعشر المغفرة، وعشر العتق من النار.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

ثم إنك ترى الناس يتبادلون الأدعية والمباركات والتهاني فيما بينهم سرورًا بحلول الضيف الكريم الذي يغيِّر حياة كثير من الناس تغييرًا كُلِّيًّا. وكما هو المعهود فإن رمضان يعدّ فرصة عظيمة للتقارب والصلة بين الأرحام بعد الفراق والانقطاع، فلا عجب أن ترى المحبة ومباهج الفرح والسرور تعلو وجوه الناس، وتغير من تقاسيمها وتعابيرها بعد أن أثقلتها هموم الحياة.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

ويستوقفنا التواجد الرمضاني الكثيف داخل المساجد، حيث تمتلئ المساجد بالمصلين، لا سيما صلاة التراويح وصلاة الجمعة، إلى حدٍّ تكتظ الشوارع القريبة من المساجد بصفوف المصلين؛ مما يشعرك بالارتباط الوثيق بين هذا الشعب وبين دينه وتمسّكه بقيمه ومبادئه.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

هذا، وتشرف وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية هناك على ما يسمى بـ (الدروس الحسنية الرمضانية)، وهي عبارة عن سلسلة من الدروس اليومية تقام خلال أيام الشهر الكريم بحضور كوكبة من العلماء والدعاة، وتلقى هذه الدروس اهتمامًا من الأفراد؛ لما يلمسونه من أهمية هذه الدروس ومدى ارتباطها بواقعهم وإجابتها عن أسئلتهم، وتقوم وزارة الأوقاف بطباعة هذه الدروس وتوزيعها إتمامًا للفائدة.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

وليالي رمضان عند المغاربة تتحول إلى نهار؛ فبعد أداء صلاة العشاء ومن ثَمَّ أداء صلاة التراويح، يسارع الناس إلى الاجتماع والالتقاء لتبادل أطراف الحديث. وهنا يبرز "الشاي المغربي" كأهم عنصر من العناصر التقليدية المتوارثة، ويحكي المهتمون من أهل التاريخ عن عمق هذه العادة وأصالتها في هذا الشعب الكريم، وظلت هذه العادة تتناقل عبر الأجيال.




وفي بعض المدن المغربية تقام الحفلات والسهرات العمومية في الشوارع والحارات، ويستمر هذا السهر طويلاً حتى وقت السحر.

رمضان في كل مكان.. 7B8nWJ

وهنا نقول: إن شخصية (الطبّال) أو (المسحراتي) -كما يسميه أهل المشرق- لا تزال ذات حضور وقبول، فعلى الرغم من وسائل الإيقاظ التي جاد بها العصر فإنّ ذلك لم ينل من مكانة تلك الشخصية، ولم يستطع أن يبعدها عن بؤرة الحدث الرمضاني؛ حيث ما زالت حاضرة في كل حيٍّ وكل زقاق، يطوف بين البيوت قارعًا طبلته وقت السحر؛ مما يضفي على هذا الوقت طعمًا مميّزًا ومحبّبًا لدى النفوس هناك.




وبعد صلاة الفجر يبقى بعض الناس في المساجد بقراءة القرآن وتلاوة الأذكار الصباحية، بينما يختار البعض الآخر أن يجلس مع أصحابه في أحاديث شائقة لا تنتهي إلا عند طلوع الشمس، عندها يذهب الجميع للخلود إلى النوم بعد طول السهر والتعب.




الفترة ما بين صلاة الفجر وصلاة الظهر تشهد فتورًا ملحوظًا وملموسًا، حيث تخلو الشوارع من المارَّة والباعة على السواء؛ لكن سرعان ما تدب الحياة في تلك الشوارع، وينشط الناس بعد دخول وقت العصر -خصوصًا في الأسواق- لشراء المستلزمات الخاصة بالإفطار من الحلويات والفواكه وغيرها من المواد التموينية المهمة؛ مما يسبب زحامًا شديدًا في المحلات التجارية وعند الباعة المتجولين.




يفضّل أكثر الناس الإفطار في البيوت، إلا أن هذا لا يمنع من إقامة موائد الإفطار الجماعية في المساجد من قِبل الأفراد والمؤسسات الخيرية، لا سيما في المناطق النائية والقرى والبوادي.

رمضان في كل مكان.. EFBYIa

وفيما يتعلّق بالإفطار المغاربي فإن (الحريرة) يأتي في مقدّمها، بل إنها صارت علامة على رمضان؛ ولذلك فإنهم يعدُّونها الأكلة الرئيسية على مائدة الإفطار، وهي عبارة عن مزيج لعدد من الخضار والتوابل تُقدَّم في آنية تقليدية تسمّى "الزلايف"، ويُضاف إلى ذلك (الزلابية) والتمر والحليب والبيض، مع تناول الدجاج مع الزبيب.




وللحلوى الرمضانية حضورٌ مهم في المائدة المغربية، فهناك (الشباكية) و(البغرير) و(السفوف)، والكيكس والملوزة والكعب، والكيك بالفلو وحلوى التمر، وبطبيعة الحال فإن تواجد هذه الحلوى يختلف من أسرة إلى أخرى بحسب مستواها المعيشي.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

وبالرغم مما يتمتع به هذا الشهر الكريم من مكانة رفيعة، ومنزلة عظيمة في نفوس المغاربة عمومًا، إلا أن البعض منهم يرى أن مظاهر الحياة الجديدة ومباهجها ومفاتنها، كالتلفاز والفضائيات وغير ذلك من الوسائل المستجدة، قد أخذت تلقي بظلالها على بركات هذا الشهر الكريم، وتفقده الكثير من روحانيته وتجلياته. ويعبِّر البعض -وخاصة الكبار منهم- عن هذا التحوُّل بالقول: إن رمضان لم يعُدْ يشكِّل بالنسبة لي ما كان يشكله من قبل!!




ومع قرب انقضاء أيام هذا الشهر تختلط مشاعر الحزن بالفرح، الحزن بفراق هذه الأيام المباركة بما فيها من البركات ودلائل الخيرات، والفرح بقدوم أيام العيد السعيد، وبين هذه المشاعر المختلطة يظلُّ لهذا الشهر أثره في النفوس والقلوب وقتًا طويلاً

رمضان في كل مكان.. SWKHsU
كونوا بالقرب لنتعرف على عادات دولة اخرى


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
Mimo4ever
محمد زايزون
محمد زايزون
Mimo4ever
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات :
6778

العمر العمر :
35

النقاط النقاط :
7700

التّقييم التّقييم :
32

الإنتساب الإنتساب :
18/04/2008

. :
رمضان في كل مكان.. Empty
رمضان في كل مكان.. M110
وسام الرتبة الأولى
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Premir10


 

  
https://lhad.yoo7.com


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالأحد 29 يونيو 2014, 14:30

الراائع؛ أنك بدأت باليمن وأتبعته بعاادات المغرب.. شكراا جزيلاا أيتها النبض الغاالية على الموضوع الراائع.. وسأكون من المتاابعين له للتعرف على عادات بلدان أخرى في شهر رمضان المباارك.. وكم أتمنى أن أصوم ولو جزءا من رمضاان في اليمن الحبيبة لأقف على تلك العاادات والتقااليد وأتذوق من تلك المأكولات اللذيذة ههههههههههه.. 
وبيني وبينك أ نبض.. واش كتعرفي طيبي الحريرة هههههههههه..

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع Mimo4ever

منتدياات حد الغربية


رمضان في كل مكان.. M10

رمضان في كل مكان.. Mimo4ever-71
رمضان في كل مكان.. Hadalg23
http://lhad.110mb.com/quran/index.htm

www.mohamed-zn.c.la

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالإثنين 30 يونيو 2014, 11:49

صراحة بدي اعزمك بس خايفة ما ألاقي الصحون تبعنا هههههههههه

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالإثنين 30 يونيو 2014, 12:17

رمضان في كل مكان.. XE3LeV




لرمضان في المملكة العربية السعودية جو روحاني خاص ربما لا يوجد في غيرها من بقاع العالم الإسلامي؛ وذلك لاحتواء تلك الديار على الحرمين الشريفين، وهما من المنزلة في قلوب المؤمنين بمكان.




والناس في السعودية يعتمدون على ما تبثه وسائل الإعلام بخصوص إثبات شهر رمضان، ووسائل الإعلام بدورها تتلقى خبر ذلك عن طريق الهيئات الشرعية والفلكية المكلفة برصد الأهلة القمرية، والعديد من دول العالم الإسلامي تتبع في ثبوت شهر رمضان إثبات السعودية له.




ومع ثبوت هلال رمضان تعم الفرحة قلوب الجميع في السعودية، وتنطلق من الأفواه عبارات التهنئة، من مثل قول: (الشهر عليكم مبارك)، و(كل عام وأنتم بخير)، و(أسأل الله أن يعيننا وإياك على صيامه وقيامه)، و(رمضان مبارك).




وعادة أهل السعودية عند الإفطار أن يتناولوا التمر والرطب والماء، ويسمونه (فكوك الريق)، وبعد وقت قصير من انتهاء أذان المغرب يرفع المؤذن صوته بالإقامة، فيترك الجميع طعامهم ويبادرون إلى الصلاة.

[b]رمضان في كل مكان.. WpfaEE

[/b]




وهناك تقاليد لدى بعض العائلات بأن يعيَّن إفطار كل يوم من أيام رمضان عند واحد من أفراد العائلة بشكل دوري، بادئين بكبير العائلة.




بعد الانتهاء من صلاة المغرب ينطلق الجميع لتناول وجبة الإفطار الأساسية، التي يتصدرها طبق الفول المدعوم بالسمن البلدي، أو زيت الزيتون، حيث لا ينازعه في هذه الصدارة طعام غيره، ولا يقدم عليه شيء.




وطبق الفول في السعودية ذو فنون وشجون؛ فهناك الفول العادي، والقلابة، وفول باللحم المفروم، والكوكتيل، والفول بالبيض، والفول باللبن. أما أفضل أصنافه فهو الفول المطبوخ بالجمر، الذي توضع فيه جمرة صغيرة فوق السمن، ويغطى بطبق آخر لإعطائه نكهة مميزة.




ومن الأكلات الشائعة التي تضمها مائدة الإفطار إلى جانب طبق الفول (السمبوسك)، وهي عبارة عن عجين محشو باللحم المفروم، و(الشوربة) وخبز (التيمس)، وغير ذلك من الأكلات التي اشتهر أهل السعودية بصنعها في هذا الشهر الكريم. وبجوار تلك الأطعمة يتناول الناس شراب (اللبن الرائب)، وعصير (الفيمتو).




وأشهر أنواع الحلويات التي تلقى رواجًا وطلبًا في رمضان خاصة عند أهل السعودية (الكنافة بالقشدة)، و(القطايف بالقشدة)، و(البسبوسة)، و(بلح الشام).

[b]رمضان في كل مكان.. WpfaEE

[/b]




وقبيل صلاة العشاء والتراويح يشرب الناس هناك الشاي الأحمر، ويطوف أحد أفراد البيت -وخاصة عندما يكون في البيت ضيوف- بمبخرة على الحاضرين.




بعد تناول طعام الإفطار يتجه الجميع -رجالاً ونساءً- لأداء صلاة العشاء والتراويح في المسجد، وهناك بكل مسجد قسم خاص بالنساء.




أما عن عدد ركعات صلاة التراويح، فهي تصلى عشرين ركعة في الحرمين، وفي باقي مساجد السعودية بعض المساجد تكتفي بصلاة ثماني ركعات، وبعضها الآخر يصليها عشرين ركعة. ويختم بالقرآن في أغلب مساجد السعودية خلال شهر رمضان. ويعقب صلاة التراويح في كثير من المساجد درس ديني يلقيه إمام المسجد، أو يُدعى إليه بعض أهل العلم في السعودية.

[b]رمضان في كل مكان.. WpfaEE

[/b]




والناس هناك يجتمعون عادة كل ليلة في أحد البيوت، يتسامرون لبعض الوقت، ثم ينصرفون للنوم، وينهضون عند موعد السحر لتناول طعام السحور، الذي يتميز بوجود (الخبز البلدي) و(السمن العربي) و(اللبن) و(الكبدة) و(الشوربة) و(التقاطيع)، وأحيانًا (الرز والدجاج)، وغيرها من الأكلات الشعبية.




وتتغير أوقات العمل والدوام الرسمي في السعودية لتناسب الشهر الكريم، حيث تقلص ساعات العمل مقدار ساعة أو يزيد يوميًّا؛ مراعاةً لأحوال الصائمين.




وتنتشر بشكل عام في جميع أنحاء السعودية المناسبات الخيرية (البازارات) لجمع التبرعات والصدقات، وتوجه الدعوات للمساهمة في إفطار المحتاجين والمساكين، وتقديم المساعدات والمعونات لهم. كما يحرص أهل الخير على إقامة الموائد الرمضانية الخيرية، وتقديم الأطعمة على نفقاتهم الخاصة. أما الماء فيوزع في برادات مثلجة.

[b]رمضان في كل مكان.. WpfaEE

[/b]




في النصف الثاني من رمضان يلبس كثير من السعوديين ثياب الإحرام لأداء العمرة، أما في العشر الأواخر منه فإن البعض منهم يشد رحاله للاعتكاف في الحرم النبوي أو المكي.




وتبدأ صلاة التهجد في مساجد السعودية بعد صلاة التراويح، وتصلى عشر ركعات، يُقرأ خلالها في بعض المساجد بثلاثة أجزاء من القرآن الكريم يوميًّا، وتستمر تلك الصلاة حتى منتصف الليل أو نحوه.




بعد يوم السابع والعشرين من رمضان يبدأ الأهالي بتوزيع زكاة الفطر وصدقاتهم على الفقراء والمساكين وابن السبيل، ويستمرون في ذلك حتى قبيل صلاة العيد.

[b]رمضان في كل مكان.. WpfaEE

[/b]




إقامة موائد إفطار في رمضان

رمضان في كل مكان.. XjLURp

وقد انتشرت في السعودية -وبكثرة- عادة طيبة، وهي إقامة موائد إفطار خاصة بالجاليات الإسلامية والعمالة الأجنبية المقيمة في السعودية، وتقام تلك الموائد بالقرب من المساجد، أو في الأماكن التي يكثر فيها تواجد تلك العمالة، كالمناطق الصناعية ونحوها.







ومن العادات المباركة في السعودية أيضًا توزيع وجبات الإفطار الخفيفة عند إشارات المرور للذين أدركهم أذان المغرب، وهم بعدُ في الطريق إلى بيوتهم؛ عملاً بسُنَّة التعجيل بالإفطار.




هذا، ولم يعد شهر رمضان عند بعض الناس هناك شهر المغفرة والجنة والعتق من النار، بل أصبح شهر (الياميش) و(الكنافة)، مع (المشمشية) و(الجوز) وصواني (البسبوسة) و... و... و...

[b]رمضان في كل مكان.. WpfaEE

[/b]




ومن العادات التي قد نراها عند البعض، وهي ليست من الإسلام في شيء، عادة البذخ والإسراف في شراء الطعام، الذي ينتهي كثير منه إلى سلات القمامة. ويلتحق بهذا قضاء النساء وقتًا طويلاً في إعداد أنواع من الطعام، التي تُعدُّ وتحضر بطلب من الأزواج أو بغير طلب. ناهيك عن الازدحام الشديد في الأسواق على السلع الغذائية قبل رمضان بيوم أو يومين، وكذلك قبل العيد بأيام. كل هذا مما يتنافى مع مقاصد هذا الشهر الفضيل.

رمضان في كل مكان.. SWKHsU

لا تذهبوا بعيدا


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالثلاثاء 01 يوليو 2014, 10:56

يبلغ عددُ المسلمين في البرازيل مليون ونصف نسمة، وهُم خليط من أعراق مختلفة "أفارقة وعرب وبرازيليون" ويمثِّلون نسبة تقل عن 1% من مجموع عدد سكان دولة البرازيل البالغ 180 مليون نسمة، ويتوزعون في كلِّ الولايات البرازيلية، ويوجد حوالي 100 مسجد ومصلى موزعة على كل مناطق البرازيل، إضافةً لحوالي 47 شيخًا وداعية حسب إحصاء المجلس الأعلى للأئمة والشئون الإسلامية في البرازيل.




رمضان في البرازيل يحمل الكثيرَ من الشوق والحنين لبلاد الإسلام، فكلُّ من هاجر إلى هذا البلد حمل بين جنباته ذكريات وصور رمضان في بلاده الأصلية؛ لذلك نجد أن رمضان يتلوَّن بكافة الثقافات والتي توضح التمازج بين شعوب مختلفة استقرت في البرازيل وحافظت على ثقافتها خلال سنين مرت عليها في هذه البلاد البعيدة عن بلاد المسلمين.




توضح الروايات التاريخية أن أول صلاة جماعية للتراويح أقامها الشيخ عبد الرحمن البغدادي في البرازيل كانت عام 1867م في مدينة سلفادور بولاية باهيا حينما زارها؛ وأخبر في مخطوطته "مسلية الغريب بكل أمر عجيب" أنه أقامها عشر ركعات تخفيفًا على المسلمين في ذلك الوقت.




وبعد وصول الهجرات المتتالية من العالم الإسلامي، بدأ المسلمون يشيدون المساجد ويستقبلون الأئمة والمشايخ احتفاءً بهذا الشهر الكريم، حيث يعتبر رمضان موسم خاص لكثير من المسلمين وفرصة للتزود من الإيمانيات والعودة إلى الله وشحن النفوس بالكثير من الهمم التي تؤدي إلى متابعة السير إلى الله خلال عام بأكمله، ورمضان في البرازيل له عبق خاص ورائحة مميزة تتمثل في المظاهر الإسلامية المختلفة والتي نستطيع أن نرصد الكثير منها.

أولاً- الإفطارات الجماعية:




تحرص الكثير من المؤسسات والمساجد على إقامة موائد الإفطار يوميًّا خلال شهر رمضان المبارك، ويكتفي بعضها بإقامتها مرة واحدة نهاية كل أسبوع، وهذه الإفطارات تجمع كل أبناء الجالية غنيهم وفقيرهم، وهي فرصة لكي يتبرع الميسورون من مالهم الخاص لإدخال الفرحة على نفوس المسلمين. والإفطار لقاء اجتماعي يضم كافة طبقات الجالية المسلمة وفرصة للتعارف وأداء الصلوات داخل المسجد، وقد التفتت بعض المؤسسات الخيرية في العالم الإسلامي لأهمية هذه الإفطارات فبادرت بالمشاركة فيها عن طريق إرسال الدعم المالي لهذه المؤسسات.

ثانيًا- العناية بالقرآن الكريم:




يعدُّ شهر رمضان فرصة لاجتماع الناس في المساجد لصلاة التراويح، وتحرص بعض المساجد على ختم القرآن الكريم كاملاً، وبعضها يختمه خلال العشر الأواخر من رمضان، وقد منَّ الله تعالى على المسلمين بأن وزارة الأوقاف المصرية تتعهد سنويًّا بإرسال عدد كبير من قرَّاء القرآن الكريم لتغطية هذه المساجد وتزيينها بالأصوات الندية وإقامة صلاة التراويح وقيام الليل.

ثالثًا- إحياء ليلة القدر:




تتنافس المساجد في البرازيل لوضع برنامج لهذه الليلة المباركة، وتكتظ المساجد بأبناء المسلمين حيث تحرص الكثير من العائلات على قضاء الليلة بكاملها داخل المسجد ويصطحبون النساء والأطفال الشيوخ والشباب للمشاركة في هذا الأجر، حيث يكون قيام الليل وقراءة القرآن والدعاء والسحور الذي يضم جميع أبناء الجالية، ويمتد هذا النشاط إلى صلاة الفجر، ويكون فرصة للكثيرين للتوبة والعودة إلى الله.

رابعًا- الأنشطة الاجتماعية:




انتبهت المؤسسات الإسلامية في البرازيل لأهمية التواصل الاجتماعي مع المجتمع البرازيلي، وأهمية تعريف شعب البرازيل على أخلاق الإسلام وصفاته النبيلة، فقررت منذ عامين عمل أنشطة اجتماعية لخدمة الفقراء والمحتاجين من الطبقات الفقيرة والمتوسطة، ويقوم على هذا النشاط الاتحاد الوطني الإسلامي والذي يضم أغلب المؤسسات الإسلامية في مدينة ساو باولو، ويقام النشاط في الأحياء الفقيرة ولمدة يوم كامل نهاية كل أسبوع خلال شهر رمضان، حيث تقدم الرعاية الصحية والتي تشمل الفحوصات المجانية للنظر والدم والضغط والأسنان، وكذلك أنشطة ترفيهية للأطفال..




وتقدم مصلحة الأحوال المدنية خدمات لأبناء هذه المناطق كاستخراج شهادات الميلاد والهوية، ويلبي هذا النشاط الآلاف من أبناء المنطقة الواحدة، إضافة للأنشطة التعريفية بالإسلام من خلال توزيع الكتب والمطويات والرد على الاستفسارات المختلفة حول الدين الإسلامي، ويعتبر هذا المشروع من أفضل الطرق للدعوة إلى سماحة الإسلام، وقد قامت بعض المؤسسات الإسلامية بتطويره واستمراريته خلال العام بأكمله مثل الجمعية الإسلامية البرازيلية في غواروليوس التي تبنت مشروع "أصدقاء الإسلام"، وهو فكرة للدكتور علي مظلوم أحد أبناء مدينة غواروليوس تقوم على دوام التواصل مع المجتمع البرازيلي من خلال برنامج تأهيلي داخل المركز الإسلامي للبرازيليين يتعلمون خلاله اللغات المختلفة، إضافة لتعلم المشغولات اليدوية، والتي من خلالها يستطيعون اكتساب حرفة تساعدهم على العيش الشريف.

خامسًا- المسابقات الثقافية:




تحرص الكثير من المؤسسات على إقامة المسابقات الثقافية والدينية بين أبناء الجالية، وترصد لها جوائز قيمة مثل العمرة أو تذاكر سفر للبلاد الإسلامية، وهي فرصة للتنافس وزيادة المعرفة بين أبناء الجالية المسلمة.

سادسًا- تكريم العلماء:




تقوم بعض المؤسسات بتكريم المشايخ والعلماء خلال هذا الشهر الكريم وخصوصًا القراء الذين يفدون من البلدان الإسلامية، ويقوم المجلس الأعلى للأئمة والشئون الإسلامية بالتعاون مع اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل والاتحاد الوطني الإسلامي وكذلك مسئول بعثة وزارة الأوقاف المصرية في البرازيل بترتيب هذه الاحتفالات، حيث تكون فرصة طيبة للتواصل وتبادل الخبرات بين الدعاة والمشايخ، وكذلك زيادة التآلف والمحبة فيما بينهم.

سابعًا- الأطعمة:




تتلون الموائد بالأطباق المختلفة والتي تجمع بين الشرقي والغربي، وتعطي دليلاً على تمازج الثقافات فتوجد الأكلات الشامية؛ نظرًا لأن أكبر عدد ممن هاجروا كانوا من هذه البلاد، والأكلات البرازيلية حاضرة أيضًا على موائد الطعام وهي الأكلات المفضلة لمن ولد من أبناء المسلمين في هذه البلاد.




ويعدُّ طبق الفول المصري مكونًا أساسيًّا في بعض الموائد، ويحرص الكثير من المسلمين أن يفطروا على التمر؛ تحقيقا لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتنتشر الحلوى الشامية بكافة أشكالها وألوانها. والحرص على هذه التقاليد والعادات من الأمور الأساسية التي تربط المسلم بذكرياته وحنينه لبلاد المسلمين.




المسلمون في البرازيل خلال هذا العام يتطلعون إلى المشرق العربي بالعز والافتخار لنجاح ثورة شعوبه على الظلم، وحصول بعض البلدان على حريتها، وهم يدعون في صلوات التراويح أن يرحم الله شهداء المسلمين وأن يرفع الله الظلم الواقع على بعض البلدان. وكذلك لا ينسون إخوانهم في فلسطين والصومال بأن ييسر الله أمورهم، وأن يعيد المسجد الأقصى المبارك إلى أحضان أمة الإسلام.




والمسلمون هنا أيضًا يسألون إخوانهم في العالم الإسلامي الدعاء المستمر لهم أن يثبتهم الله على دينه وسنة نبيه، فهنا بلاد تنتشر فيها الإباحية وثكثر الوسائل المادية التي تستهوي قلوب شبابنا فيقعون في المعاصي والمخالفات الشرعية؛ لذلك فنحن بحاجة لكل دعاء وكل دعم؛ لكي نبقى محافظين على هذا الدين رافعين لواءه حتى يتوفانا الله وهو عنا راضٍ.




تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام، وكل عام وأنتم بخير.

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالأربعاء 02 يوليو 2014, 11:30

رمضان في العراق


رمضان في كل مكان.. AnuVRA

لرمضان نكهتُه لدى المسلمين في كل الديار العربية والإسلامية، ولهذا الشهرِ الفضيل في العراق طعمٌ مميز آخَر، لا تجده في غيره من الشهور الأخرى، وأهل العراق لهم عاداتُهم في استقباله قبل مجيئه أولاً، وصيام أيامه حين يُطلُّ ببركته عليهم، وعادات في توديعه حين يشدُّ الرحال في الأيام الأخيرة، وهذه العادات بعضُها مُتوارَث عن العثمانيين أيامَ ولايتهم على العراق، وبعضها طبائع تجذَّرت في نفوس العراقيِّين خلال عقود طويلة.




فمن تلك العادات

مِدفَع رمضان أو (الطوب) بالتركيَّة، والأصل في حكايته أنَّه يعود إلى العصر العثماني؛ حيث كان يُستخدَم هذا المدفعُ لتنبيه أهل بغداد بموعد الإفطار، وذلك بإطلاق إطلاقة صوتية في الهواء، وكان السبب في استخدام المدفع هو انعدام الإذاعات ووسائل الإعلام آنذاك، وبقي هذا المدفعُ إلى يومنا هذا تقليدًا تَحرِص وسائل الإعلام العراقية الرسميةُ وغيرها غلى التمسُّك به، إلا أنَّ مِدفَع اليوم هو رسمٌ ثلاثي الأبعاد مُصمَّم بـ(الكومبيوتر)، وينتظره الأطفال خاصَّةً بشغفٍ منقطع النظير قبل أذان المغرب مباشرةً.




ومن عادات أهل العراق في رمضان كثرةُ التزاور فيما بينهم في رمضان، وإقامة الولائم العائلية، وكذلك يتميَّز العراقيون بإخراج الطعام قبل الإفطار إلى الجيران، فيحصل تبادلٌ رائع بأطباق الطعام المختلفة، حتى يجد صاحب الدار الواحد أن ليس في سفرة طعامه مما صنَعه هو إلا القليل، أما الباقي فهي أطباق منوَّعة جاءت من هنا وهناك.




ومن عادات العراقيين أيضًا الإفطارُ على أسطح المنازل في نوع من تغيير الجو الداخلي للمنزل، ولكن هذه العادة اندثرت بعد الغزو الأمريكي الغاشم وتحليق مروحياته ليلَ نهارَ في سماء العراق، وكذلك الإطلاقات النارية الطائشة التي أصبحَت سِمَة العراق في عصر الفوضى، فعكَّرت هذه الأحداث صفوَ الأيام الخوالي.




أمّا المساجد، فتعيش أجواء مميَّزة في رمضان بطبيعة الحال؛ فتمتلئ بالمصلين -وليْتها امتلأتْ بالمصلين في رمضان وغيره- وتَشتغِل المساجد قبل رمضان بصيانة دورية مكثَّفة للإنارة وأجهزة التبريد، وخصوصًا إن جاء رمضان صيفًا وفي العراق! كما أنَّ المساجد تَنشَط في مُسابقات فكريَّة توزَّع خلالها جوائزُ ومصاحف وكتبٌ للفائزين في جوٍّ إيمانيٍّ وتنافُسي ماتع.




وتُقام موائد إفطار الصائمين في المساجد؛ بعضها من نفقات المسجد، وبعضها مما يَحمله المُحسنون، وأشهى موائد الإفطار عند العراقيين هو التمر العراقي، والمعروف بـ(تمر البصرة) أو (الخستاوي) واللبن، كما تشتهر موائد العراقيِّين في رمضان بشراب (النومي بصرة)، وهو شرابٌ مميَّز يحتسيه العراقيون عند السحور والإفطار، ويقولون عنه: إنَّه دواء للصداع.




مهما قال العراقيُّ عن رمضان وأيامه في العراق، يبقى رمضان شهر الله المبارك، شهر المسلمين جميعهم، شهر العبادة والرحمة، شهر الأوبة إلى الله والرجوع إلى شرعته.

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالخميس 03 يوليو 2014, 12:12

رمضان في مصر



رمضان في كل مكان.. 8vA0tM


يستقبل أهل مصر شهر رمضان بالاحتفالات والفرح والطبول تعبيرا عن سرورهم بهذا الشهر الكريم حيث تضاء الشوارع بالفوانيس ويسهر الصائمون إلى السحور لصلاة الفجر، وتضج الأسواق بالبائعين والمشترين وأصناف رمضانية خاصة.
ولشهر رمضان عادات وتقاليد يتوارثها الناس عن آبائهم وأجدادهم فما إن تثبت رؤية الهلال إيذانا ببدء الصوم حتى يجتمع الناس رجالا ونساء وأطفالا في المساجد والساحات العامة يستمعون إلى الأناشيد والمدائح النبوية ابتهاجا بقدوم هذا الشهر كما يقوم العلماء والفقهاء بالطواف على المساجد والتكايا لتفقد ما جرى فيها من تنظيف وإصلاح وتعليق قناديل وإضاءة شموع وتعطيرها بأنواع البخور والمسك والعود الهندي والكافور .
وللفانوس أهمية خاصة واستعمالات عديدة فكان الكبار يحملونه لكي ينير دروبهم أثناء السير، لكن أهل مصر استعملوه لأغراض أخرى إبان الحملة الفرنسية على مصر فمن خلاله بعثوا إشارات متفق عليها من أعلى المآذن لإرشاد المصريين بتحركات الجنود الفرنسيين وهذا لم يمنع نابليون بونابرت قائد الحملة من الانتباه إلى خطر الفوانيس ومحاولة تكسيرها.



[b]رمضان في كل مكان.. WpfaEE[/b]
رمضان في كل مكان.. HA4rVx




فانوس رمضان:
إستخدم الفانوس فى صدر الإسلام في الإضاءة ليلاً للذهاب إلى المساجد وزيارة الأصدقاء والأقارب وقد عرف المصريون فانوس رمضان فى الخامس من شهر رمضان عام 358 هـ وقد وافق هذا اليوم دخول المعز لدين الله الفاطمى القاهرة ليلاً فاستقبله أهلها بالمشاعل والفوانيس وهتافات الترحيب وقد تحول الفانوس من وظيفته الأصلية فى الإضاءة ليلاً إلى وظيفة أخرى ترفيهية إبان الدولة الفاطمية حيث راح الأطفال يطوفون الشوارع والأزقة حاملين الفوانيس ويطالبون بالهدايا من أنواع الحلوى التى ابتدعها الفاطميون، كما صاحب هؤلاء الأطفال – بفوانيسهم – المسحراتى ليلاً لتسحير الناس، حتى أصبح الفانوس مرتبطاً بشهر رمضان وألعاب الأطفال وأغانيهم الشهيرة فى هذا الشهر ومنها وحوي يا حوي أشكال وأسماء
تفنن الصانع المصري والذي اتخذ من مناطق بعينها مرتعاً لصناعته ومنها منطقة باب الخلق التى يتمركز فيها شيوخ الصناعة وأشاوستها والمتخصصين فى إعداد الفانوس فى أشكال شتى وأنماط متعددة لكل منها إسم معين، وفي الفوانيس كبيرة الحجم كان الحرفي يحرص على تسجيل إسمه عليها، فأصغر فوانيس رمضان حجماً يسمى (فانوس عادي أو بز) وهو فانوس رباعي الشكل وقد يكون له باب – ذو مفصلة واحدة – يُفتح ويًغلق لوضع الشمعة بداخله، أو يكون ذو كعب ولا يتعدى طوله العشرة سنتيمترات، أما أكبرها فيسمى (كبير بأولاد) وهو مربع عدل وفي أركانه الأربعة فوانيس أخرى أصغر حجماً، و (مقرنس أو مبزبز كبير) وهو بشكل نجمة كبيرة متشعبة ذات إثنى عشر ذراعاً. ومن الفوانيس ما هو (عدل) ويتساوى إتساع قمته مع قاعدته، ومنها ما هو (محرود) وتنسحب قمته بضيق نحو قاعدته ومن ثم فقد تعددت أسماء الأشكال الأخرى لفانوس رمضان، فمنها: مربع عدل – مربع محرود – مربع برجلين - مسدس عدل – مسدس محرود – أبو حشوة (وله حلية منقوشة من الصفيح أسفل شرفته – مربع بشرف (أي له شرفة منقوشة من الصفيح حول قمته) – أبو لوز ويُطلق عليه فانوس فاروق أو فانوس أبو شرف وهو يُشبه فانوس بز لكنه أكبر منه فى الحجم – أبو حجاب – أبو عرق – مقرنص الذى تكون جوانبه على شكل المقرنصات الموجودة بالمساجد – شقة البطيخة (مربع أو مدور) – شمسية بدلاية - البرلمان - تاج الملك، ومن الفوانيس ما يتخذ شكل الترام والقطار والمركب والمرجحية وهذه يعلق بها عدد من فوانيس البز الصغيرة لتدور حولها مشابهة لمراجيح الموالد والمواسم والأعياد.

وقد ظهرت أشكال جديدة ودخيلة من الفوانيس، والتى يتم استيرادها من الصين وتايوان وهونج كونج، وهي مصنوعة - ميكانيكياً – من البلاستيك وتتخذ أحجام تبدأ من الصغير جداً والذى قد يُستخد كميدالية مفاتيح ويصل سعرها إلى ما يزيد عن الجنيه الواحد ومنها الأحجام المتوسطة والكبيرة نسبياً، وتُضاء جميعها بالبطارية ولمبة صغيرة، وتكون أحياناً على شكل عصفورة أو جامع أو غير ذلك من الأشكال التى تجذب الأطفال، ومزودة بشريط صغير يُردد الأغانى والأدعية الرمضانية، فضلاً عن بعض الأغانى الشبابية المعروفة للمغنيين الحاليين. ولا شك أن هذه الأنواع الدخيلة تُهدد الصناعة المحلية التى تميزت بإنتاج الفانوس الشعبي ذو القيم الجمالية الأصيلة والذى يحمل رموز وإبداعات الشعب المصري عبر التاريخ، حيث وصلت فاتورة استيراد الفوانيس العام الماضي إلى 30 مليون جنيه ويتوقع بعض الاقتصاديين أن تصل إلى 35 مليون جنيه (7 ملايين دولار تقريباً). مظاهر رمضان بالقاهرة بدأت مبكراً والفانوس الصيني بدى متفوقاً من خلال أشكاله وأحجامة وسعرة التنافسي حيث بدأت المحال التجارية في مصر عرض فوانيس شهر رمضان المبارك مبكراً ابتهاجا بقدوم الشهر الكريم،

أما وضع الفانوس المصري في الشوارع والأزقة فيمكن رصده عقب الإفطار وعند قدوم المسحراتي حيث اعتاد الأطفال بعد ذلك على حمل فوانيسهم ومصاحبة المسحراتي ليلاً لإيقاظ الناس من النوم لتناول وجبة السحور، مرددين نشيد (إصحى يا نايم وحد الدايم) وعلى مر السنوات المتوالية أصبح الفانوس مرتبطاً بشهر رمضان.

[b]رمضان في كل مكان.. WpfaEE
رمضان في كل مكان.. B6yQfD

[/b]عادات مصرية:

في الغالب يبدأ المصريون في الإفطار بمشروب مثلج في شهر الصيف وفي الغالب ما يكون هذا المشروب هو العرقسوس نظرا لتميزه في أنه يمنع العطش نهاراً في الصيف في حين تتناول بعض العائلات مشروبات مثل الكركدية (مع وجوب الحذر من تأثير الكركديه على مستوى ضغط الدم) أو قمر الدين المانجو أو البرتقال المثلج الذي تم تخزينة ليبدأو بعد ذلك في تناول الإفطار الذي عادة ما يضم بعض الحساء منها شوربة لسان العصفور او قليل من شوربة العدس ليبدأو بعدها في إفطارهم، حيث يختلف الإفطار من عائلة لأخرى، البعض يتناولون اللحوم الحمراء والبيضاء والبعض الآخر يتناول الفول والبيض سواء على السحور أو الإفطار وهم من فئة محدودي الدخل ويطلقون عليه لحوم الغلابة.

أما ما يسمى بالياميش والمكسرات فتستحوذ على نصيب كبير سوءً في مأكولات المصريين جميعها من خلال الحلوى التي عادة ما تكون الكنافة أو البقلاوة والكنافة والقطايف والتي يتم حشوها جميعها بالمكسرات والياميش، ويحتل الخشاف منزلة هامة بين الأصناف التي تعتمد على الياميش كمشروب ومأكل محبب للجميع.

[b]رمضان في كل مكان.. WpfaEE
[/b]عزومات رمضان:

عادة لم تنقطع لدى المصريين وهي العزومات المتكررة طوال الشهر لدرجة أن فاتورة الشهر الكريم قدرها البعض ب 100 مليون دولار حيث يتجه المصريون إلى عزومة الأهل والأصدقاء إلى الموائد الرمضانية في البيوت وعادة ما يكون التجمع في بيت العائلة أو في أحد الأماكن الصوفية ولتكن الحسين والأزهر حيث يشتهي البعض المأكولات المشوية أو البحرية في تلك الاماكن التى يقبل عليها السائحون أيضا.

ويعقب الإفطار اتجاه المصريون لصلاة العشاء والتراويح في المساجد حيث تكثر الأعداد ويلبي الجميع نداء المؤذن وهو يقول حي على الصلاة حي على الفلاح لتبدأ صلاة العشاء ويعقبها التراويح وإقامة الشعائر الدينية، بعض المصريين أونسبة قليلة منهم يفضل البقاء مستمتعاً أمام شاشات التلفاز لمتابعة البرامج والمسلسلات الرمضانية وكذلك المسابقات.


رمضان في كل مكان.. SWKHsU

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
Mimo4ever
محمد زايزون
محمد زايزون
Mimo4ever
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات :
6778

العمر العمر :
35

النقاط النقاط :
7700

التّقييم التّقييم :
32

الإنتساب الإنتساب :
18/04/2008

. :
رمضان في كل مكان.. Empty
رمضان في كل مكان.. M110
وسام الرتبة الأولى
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Premir10


 

  
https://lhad.yoo7.com


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالجمعة 04 يوليو 2014, 01:38

ههههههههههههه.. لا تخافي لا تخافي.. عندي حساسية من الصحون، لا أستطيع أكلها هههههههههههه.. اعزميني؛ اعزميني ههههههههههههههههه..
شكراا جزيلا على المتاابعة الراائعة أيتها الغاالية نبض.. دوما مميزة إن شااء الله..

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع Mimo4ever

منتدياات حد الغربية


رمضان في كل مكان.. M10

رمضان في كل مكان.. Mimo4ever-71
رمضان في كل مكان.. Hadalg23
http://lhad.110mb.com/quran/index.htm

www.mohamed-zn.c.la

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالجمعة 04 يوليو 2014, 09:22

اذن انت معزوم كل يوم في دولة .. يا طيارة طيري طيري ههههه

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالجمعة 04 يوليو 2014, 09:29

رمضان في عمان

رمضان في كل مكان.. OhLO9u




لرمضان في سلطنة عمان مذاقه الخاص، وعادات العمانيين غاية في البساطة والجمال، فمن أشهر الوجبات التي تكون في رمضان نجد الشوربة باللحم هي سيدة الوجبة، وتصنع الشوربة من حب البر العماني واللحم العماني, وتطبخ على نار الحطب، وكانت النساء تقوم بطبخها من بعد الظهر، ويوجد الهريس والسمنة بالحلباء أو الحبة الحمراء مثل ما يسمونها.




ويتفنن الناس في صنع القهوة العمانية في شهر رمضان خاصة, وعادة ما يقوم صاحب البيت بصنع القهوة في بيته صنعًا متقنًا, كما يضاف إليها أنواعًا من الرياحين كالهيل والزعفران وماء الورد. كما أن تناول قهوة الإفطار في شهر رمضان في المساجد عادة معروفة عند العمانيين.




ومن العادات الشائعة والمعروفة في عمان حول الإفطار في المساجد, هو أن لكل مسجد بيت مال معلوم، ويطلقون عليه (وقف) لذلك المسجد، يتعهده وكيل المسجد؛ فالوكيل يتعهد بأمور الإفطار وتحضيره إلى المسجد للذين يتناولونه, وقصدهم من ذلك للغريب والعابر سبيل.




ويبدأ الإفطار بعد ارتفاع أذان المغرب بتناول التمر مع القهوة, بعدها يقومون لتأدية صلاة المغرب, وبعد الصلاة يعودون إلى بيوتهم ليتناولوا وجبة العشاء أو ما شابهه، كالشربة أو الدنجو أو أي شيء آخر، ومنهم من يتناول وجبة العشاء بعد صلاة التراويح وهذا نادر.




ووجبة العشاء عادةً ما تكون محضرة من الخبز العماني والأدام المعدّ من اللحم أو السمك المشوي الذي يُحضر إلى السوق يوميًّا، وبعد صلاة التراويح تكون القهوة في انتظار الجميع، وبعد ما يشربون القهوة مع التمر أو إذا كان في وقت القيظ طبعًا الرطب, يذهبون إلى مجالسهم الخاصة أو لزيارة الأهل والأقارب.




ورمضان في عمان رائع جدًّا, بحيث إن الناس يبدءون أعمالهم منذ الصباح, كل أحد يتجه إلى عمله، بينما النساء تقوم بأعمالهن المنزلية، أو يذهبن لمشاركة أزواجهن في الحقول وغيرها.




وبعد صلاة الظهر يذهب الناس الى السوق يوميًّا ليشترون حاجاتهم المنزلية, كاللحم العماني الذي يسلخ ويباع يوميًّا في السوق ذاته، والسمك المشوي الذي يجلب إلى الأسواق أيضًا يوميًّا. وكل ما تحتاجه الأسرة, وكل الأشياء تقريبًا منتوج محلي, ما عدا الأرز والأبزرة والقهوة والملابس.




وما أروع وقت العصر في رمضان! فترى الناس يفرحون بدنو وقت الإفطار, وترى النساء في عمل مستمر ودائب وبروح من الشفافية والهدوء وتجهيز الوجبات الرمضانية البسيطة سابقًا, فما من أحد يبخل على إفطاره بشيء ما, بل يجود كل فردٍ بما لديه لتحضير إفطاره تحضيرًا لائقًا.




ولم تكن فرحة الأطفال في رمضان قليلة عند سماع أذان المغرب, فتراهم يذهبون إلى الوادي بقرب البيوت, أو بجنب المسجد الجامع, يحملون معهم ألعابهم ومعهم قليل من الطعام, فهم يلعبون ويمرحون بمختلف ألعابهم الطفولية البريئة, وقبيل أن يحين موعد ارتفاع أذان المغرب بقليل تراهم ينصتون بكل لهفة وشوق.




وما إن يرتفع الأذان حتى ترتفع أصواتهم الصغيرة مبشرة بأذان المغرب، فتسمعهم يرددون: (وذون وذون. والسح ولبون -أي لبن- بو صايم يفطر يفطر. بو ما صايم يجلس يحتر - أي ينظر). فهم بذلك يُسمِعون أهلهم وذويهم بأن الأذان قد ارتفع, فيفطر الأهل, عندها يقبلون على ما عندهم من الطعام القليل يلتهمونه ثم يبقون في الوادي أو في أي مكان كانوا ريثما ينتهي أهلهم من تناولهم مأدبة الإفطار، وهذا يعني أنهم يتجنبون إزعاج أهلهم عند تناولهم الإفطار، بحيث إنهم قضوا يومًا طويلاً قاسيًا من الجوع والعطش, وإذا كان الجوع محتملاً بعض الشيء فالمشقة الكبرى هي العطش خاصة في أيام الصيف.




وتبادل لذائذ الإفطار في عمان بين الجيران عادة معروفة وجميلة, فهي توثق عُرَا المودة والإخاء وحسن الجوار بين الجيران، فترى الجيران يتبادلون وجبات إفطارهم فيما بينهم منذ العصر أي قبيل المغرب، يرسلون إلى بعضهم البعض بما أعدوه لوجبة إفطارهم كالشوربة والدنجو وغيرها, وهذه من العادات الجميلة معنا في عمان.




ويصل الكرم العربي العماني في رمضان ذروته, بحيث إن المجالس تكون مفتوحة خاصة للزائرين إذا كانوا من عابري سبيل أو غيرهم؛ فالناس تجتمع في هذا الشهر الكريم أخوة سواسية في دين الله وتزول الضغائن والأحقاد من القلوب، وما أسعد الناس عندما يجعلون الوداد والإخاء فرضًا بينهم!




وقد كانت النساء في السابق تذهبن لتسقين الماء للمساجد في الجرارت المصنوعة من الطين والآجر ويطلقون عليها (الجحال) والواحدة (جحلة)، وتقوم بهذه المهمة بعض من نساء الحارة القريبات من المسجد عن طيب خاطر؛ تقربًا منهن إلى الله تعالى، وإكرامًا لهذا الشهر المبارك.




أما السحور فعادة ما يكون من الأرز واللبن أو الأرز وإدام اللحم البلدي, ولا وجود للمسحراتي معنا في المدن والقرى الداخلية أو مدفع الإفطار.

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالسبت 05 يوليو 2014, 12:35

رمضان في الجزائر

يبدأ استعداد الجزائريين لاستقبال شهر رمضان بتنظيف المساجد، وفرشها بالسجاد، وتزيينها بالأضواء المتعددة الألوان، كما تبدو مظاهر هذا الاستعداد بتنظيف البيوت وتزينيها، إضافة إلى تحضير بعض أنواع الأطعمة الخاصة برمضان كـ"الشوربة"، وبعض أنواع الحلوى الرمضانية، ويتم فتح محلات خاصة لبيع الحلويات الرمضانية كـ"الزلابية".
 
تذيع الإذاعات (المسموعة والمرئية) خبر رؤية هلال رمضان، وينتقل الخبر بسرعة بين المجتمعين ليلة الرؤية انتقال النار في الهشيم، وأحيانًا يقوم إمام المسجد بإبلاغ الناس بدخول الشهر الكريم، حيث يتلقى الخبر أولاً ثم يذيعه على الناس، ومن ثَمَّ يبدأ الجمع بقراءة القرآن الكريم، أو إذاعة آيات منه عبر مكبرات الصوت، ويتبع ذلك إلقاء بعض الدروس الدينية المتعلقة بهذه المناسبة، ويرافق ذلك إلقاء الأناشيد الدينية، أو ما يُسمَّى بالتواشيح.
 
مع الإعلان عن بدء الشهر الكريم تعلو الفرحة والسرور وجوه الجميع، ويهنِّئ الجميع بعضهم بعضًا بقدوم الشهر المبارك، متمنين بعضهم لبعض كل الخير وحسن القبول.
 
تبدو مظاهر السرور والابتهاج بمقدم شهر رمضان لدى الأطفال في الشوارع، وإن كان معظمهم لا يصومون، وإنما يحتفلون بشهر تكثر فيه الحلوى، وتقل فيه الشكوى، وتجود به الأيدي بالنقود والعطايا والهبات.
 
يتحلق الأطفال في الشوارع والساحات العامة، ممسكين أيادي بعضهم يؤدون رقصة شعبية، رافعين أصواتهم بأناشيد ترحب بقدوم الشهر الحبيب. كما يرددون بعض الأهازيج التي تتوعد المفرّطين، مثل: "يا واكل رمضان يا محروق العظام". ويسمح للأولاد -على غير المعتاد- بالخروج ليلاً في رمضان، والبقاء خارج المنزل حتى وقت متأخر لمزاولة احتفالاتهم وألعابهم وأناشيدهم، وهم في غير رمضان لا يسمح لهم بالخروج من منازلهم بعد المغرب.
 
رمضان في كل مكان.. 17471_image003اتساع رقعة دولة الجزائر، والتباعد بين أطرافها جعل الإعلام بوقت المغرب يتخذ أشكالاً متعددة؛ إذ لم يعد يكفي الأذان من فوق منارات المساجد، لإعلام الناس بدخول وقت المغرب، بل لجأ الناس إلى وسيلة إضافية للإعلام بدخول وقت الإفطار، وذلك بالنفخ في بوق في اتجاه التجمعات السكانية في الوديان والقرى، وإذا صادف وجود مبنى قديم مرتفع، فإن بعضهم يصعد إلى ظهر ذلك المبنى، ويؤذن من فوقه ليصل صوته إلى أسماع الصائمين.
 
في القرى النائية والبعيدة، يتابع الصائمون قرص الشمس ساعة المغيب ليتحروا وقت المغرب، ويُعلِموا ذويهم بدخول وقت الإفطار، بل إن الكثير من أهل الجزائر يلجأ إلى الاعتماد على الرؤية البصرية لغروب الشمس، كما يعمد آخرون إلى استخدام آلة تحدث صوتًا تشبه النفير يوم الزحف، واسمها (لاسيران)، والكلمة فرنسية الأصل.
 
ومن الوسائل المستخدمة للإعلام بدخول وقت المغرب -إضافة إلى ما تقدم- إضاءة مصابيح خضراء فوق المنارات عند الغروب، إيذانًا بدخول وقت الإفطار.
 
وطوال أيام الشهر المبارك تتم إذاعة القرآن الكريم عبر مكبرات الصوت في المساجد قبل المغرب بنصف ساعة، والجزائريون غالبًا يفضلون صوت القارئ الشيخ عبد الباسط عبد الصمد رحمه الله.
 
أما الإفطار، فيبدأ عند أهل الجزائر بالتمر والحليب، إما مخلوطان معًا (أي التمر في الحليب)، أو كل منهما على حدة، ويتبعون ذلك تناول "الحريرة" وهي من دقيق الشعير، وهي منتشرة بين شرق الجزائر ومغربها.
 
الوجبة الرئيسة والأساس في كل البيوت تتكون من الخضار واللحم؛ أي نوع من الخضار يمزج بمرق اللحم المحتوى على قطع اللحم، وغالبًا يطحن الخضار أو يهرس بعد نضجه لتؤكل مخلوطة مع بعض، مثل: جزر مع البطاطس مع الطماطم. وهذه الوجبة الأساسية لا يتم تناولها إلا بعد صلاة العشاء والتراويح، ثم تُتبع بشرب الشاي أو القهوة التركية.
 
طعام آخر يتناولونه الجزائريون في هذا الشهر وهو "الشوربة بالمعكرونة"، وهي معكرونة رقيقة جدًّا يضاف إليها اللحم والخضر، وتقدم لمن حضر، وهي طعام غالب الناس وأوسطهم معيشة، وإلى جانب هذه الأكلة توجد السَّلَطات بأنواعها.
 
ومن عناصر المائدة الجزائرية طبق "البربوشة" -وهو الكسكسي بدون المرق-، ومن الأكلات المحبّبة هناك "الشخشوخة"، وهي الثريد الذي يكون مخلوطًا مع المرق واللحم، يُضاف إلى ذلك طبق "الرشتة" وهو الخبز الذي يكون في البيوت، يُقطّع قطعًا رقيقة، ويُضاف إليه المرق، ولا ننسى الكسكسي بالبيسار -المرق بالفول المفروم- والبريوش -وهو الخبز الطري المتشبّع بالسمن، وأهل العاصمة يسمُّونه "اسكوبيدو"- ويؤكل مع الحليب والزبدة وغيرهما.
 
ومن المأكولات الشائعة عند أهل الجزائر (الطاجين)، وتقدم في أيام مختلفة من شهر رمضان، لكن لا بد من وجودها في اليوم الأول من رمضان على مائدة الإفطار، ومن لم يفعل ذلك فكأنه لم يُفطر!!! وتصنع من (البرقوق) المجفف، أو (الزبيب) مع (اللوز) و(لحم الغنم) أو (الدجاج)، ويضاف إليهما قليل من السكر، ويكون مرقة ثخينًا، في كثافة العسل.
 
رمضان في كل مكان.. 17471_image004بعد تناول طعام الإفطار، يأتي دور تناول الحلوى، وأشهرها حضورًا وقبولاً في هذه الشهر حلوى (قلب اللوز) وهي على شكل مثلث، تصنع من الدقيق المخلوط بمسحوق اللوز أو الفول السوداني، ومسحوق الكاكاو، ويعجن هذا الخليط بزيت الزيتون، وبعد تقطيعه وتقسيمه على شكل مثلثات، توضع على سطحه حبات اللوز، ثم توضع في الفرن حتى تنضج، وبعد أن تبرد تغمس في العسل.
 
ومن أنواع الحلوى، "المقروط" -وينطقونها أيضًا "المقروظ" وهو الأشهر- وهو السميد الذي يكون فيه التمر، وكذلك "الزلابية" حلوى لذيذة تقدم في كل بيت، وفي كل يوم، ولها أنواع متعددة لا يمكن إدراك حقيقتها بالوصف، لكن بالأكل.
 
وبالنسبة إلى طعام السحور، يتناول أهل الجزائر طعام "المسفوف" مع الزبيب واللبن؛ و"المسفوف" هو الكسكسي المجفف، وهذا النوع من الطعام أصبح عادة لكل الجزائريين في سحورهم.
 
رمضان في كل مكان.. 17471_image005ويقبل الناس على المساجد بكثرة لأداء صلاة التراويح، حيث يصلونها ثماني ركعات، وأحيانًا عشر ركعات؛ يقرأ الإمام فيها جزءًا كاملاً من القرآن الكريم، أو جزءًا ونصف جزء، ويتم ختم المصحف عادة ليلة السابع والعشرين، وفي الليالي التالية يبدءون بالقراءة في صلاة التراويح من أول المصحف.
 
ثم يأتي العيد، وهو بهجة الجميع، وفرحة المسلمين بإتمام الصيام، ولئن كانت أيام العيد أيام فرحة وأنس وتآلف للأرواح، فإنه يكون للصغار أيام لعب ولهو ومرح، حيث يلعب الأطفال ألعابًا شعبية مختلفة، كلعبة المخرقبة: وهي لعبة تُشبه لعبة الشطرنج، تلعب على الأرض بين شخصين بواسطة الحصى والنوى، وهي من الألعاب التراثية الشعبية، هذا غير السباقات وألعاب الكرة والألعاب النارية التي يشترك في لعبها الأطفال في جميع دول الوطن العربي.
 

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالأحد 06 يوليو 2014, 11:04

رمضان في كوسوفو







رمضان في كوسوفوتعتبر شبه جزيرة البلقان من أهم المناطق الإسلامية في القارة الأوربية، بل من أهم معابر ومنابر الدعوة الإسلامية في هذا الجزء من العالم، وقد خضعت البلقان للحكم الإسلامي في عام 797هـ، بينما عرفت الإسلام منذ بدايات القرن الهجري الأول، وقد حافظ المسلمون في دول شبه جزيرة البلقان على هويتهم العقائدية رغم المعاناة التي لاحقتهم، وحاقت بهم من خصوم الإسلام والمسلمين.




وكوسوفو هي إحدى جمهوريات شبه جزيرة البلقان، تسعى لاستقلال حقيقي -ما زال استقلالها صوريًّا في ظل تعنت روسي وصيني وصربي واضح- وبناء الدولة وتعويض الخسائر الكبيرة التي تسببت فيها الحرب التي شنتها قوات الاحتلال الصربي، وإعادة الأوقاف الإسلامية التي صادرها الحكم الشيوعي، وكذلك تقديم الدعم لإعمار 220 مسجدًا دمرها الصرب أثناء احتلالهم للإقليم.




مسلمو كوسوفو  ويتطلع مسلمو كوسوفو إلى دعم العالم الإسلامي لتقديم مساعدات لتعمير ما أفسده الاحتلال الصربي، ولكن المؤسف أن الدول العربية لم تقم بدورها المنوط بها في هذا المجال، واكتفت بوجود بعض الجمعيات والمنظمات، وهي غير كافية لذلك. كما لا يوجد أي دولة عربية أو إسلامية لها تمثيل سياسي في كوسوفو باستثناء تركيا وماليزيا، فمتى تحذو جميع الدول العربية حذوهما، ليس هذا فقط بل إن هناك دولاً عربية وإسلامية تقوم بمنع مواطني كوسوفو من دخول أراضيها، ولا تعترف بوثائق السفر ومنها مصر؛ مما جعل العديد من طلاب كوسوفو لا يستطيعون الحضور للدراسة في الأزهر.




ويمثل المسلمون في كوسوفو 95% من عدد سكان كوسوفو البالغ ثلاثة ملايين نسمة تقريبًا، ويوجد بكل محافظة مركز إسلامي، كما يوجد 5 مدارس لتعليم الدين الإسلامي واللغة العربية الفصحى، برغم أن اللغة الرسمية هي اللغة الألبانية، وقد شهد تعلم اللغة العربية قبولاً لدى المسلمين وخاصة في السنوات العشر الأخيرة؛ وذلك لإجادة قراءة القرآن.

رمضان بالفلكي




يعتمد مسلمو كوسوفو في تحديد هلال رمضان على الحساب الفلكي، فهم يتبعون في ذلك تركيا والمجلس الأوربي للإفتاء والبحوث -ومعروف أن تركيا والمجلس الأوربي للإفتاء والبحوث يعتمدون على الحسابات الفلكية في تحديد أوائل الشهور العربية- وفي رمضان الجاري يتوجه مسلمو كوسوفو مبتهلين إلى الله أن يتم لهم الاستقلال الحقيقي، حيث يتميز شهر رمضان عندهم بالتجمعات الأسرية التي تمتد من الإفطار إلى وقت السحور. ويعتبر مسلمو كوسوفو هذا الشهر فرصة للزيارات العائلية التي تكون بشكل شبه يومي، ولا ينسى مسلمو كوسوفو في لقاءاتهم العائلية حفلات السمر التي تمتد إلى تناول السحور وصلاة الفجر، حيث يروي أفراد العائلة الأحداث التي واجهتهم على مدى فترات طويلة، تلك الفترات التي لم يجتمعوا فيها لانشغالهم اليومي بأعباء الحياة.




وأهم مشروب يحرص عليه المسلمون في إفطارهم العائلي هو عصير التفاح، يتناولونه عند أذان المغرب، ثم يذهبون لأداء صلاة المغرب في المسجد، وهناك من يصلي المغرب في المنزل، ثم يتحلق المسلمون هناك على مائدة الإفطار العائلي، التي يحرص أفراد العائلة على عدم التخلف عنها. ومن أشهر أطباق الإفطار الكوسوفية هو "البوريك" باللحم المفروم، والذي يعد من الأكلات الشعبية المفضلة في كوسوفو، ويحرص المسلمون خلال شهر رمضان على أداء صلاة القيام والتسابيح وقراءة القرآن والاستماع لفقهاء الدين في المساجد. وكما أسلفنا، سيستغل مسلمو كوسوفو رمضان هذا العام للتوجه إلى الله بالدعاء أن يمنَّ عليهم بالاستقلال الحقيقي، ويكون هذا الدعاء في قنوتهم كل ليلة في صلاة التراويح.

التعليم الشرعي في كوسوفو




التعليم الشرعي في كوسوفو وقد عانى أهل كوسوفو ويلات الحكم الشيوعي على مدار سبعين عامًا، دمَّر فيها المساجد وقام بإحراق المصاحف ومنع إقامة الصلوات، ويسعى مسلمو كوسوفو لدعم هويتهم الإسلامية عبر إنشاء العديد من المدارس والكليات الإسلامية، وإنشاء عشرات الكتاتيب لتحفيظ أبناء كوسوفو القرآن الكريم، وتوجد هناك مدرسة (علاء الدين) لتدريس العلوم الشرعية وتضم أكثر من 700 طالب، وهناك كلية متخصصة في الدراسات الإسلامية تضم 400 طالب.




وتُعتبر مدرسة علاء الدين الثانوية نموذجًا حيًّا لعدد كبير من المدارس الإسلامية التي كانت موجودة في شبه جزيرة البلقان، فلقد كانت هذه المدرسة في البداية مدرسة إسلامية متوسطة، ومنذ العام 1962م أصبحت مدرسة إسلامية ثانوية ومدة الدراسة بها أربع سنوات، يتلقى الطلاب خلالها 25 مادة دراسية، وكل أعضاء هيئة التدريس مؤهلون، وقد تخرَّج في هذه المدرسة حتى الآن 1100 طالب، ويقوم اتحاد طلاب المدرسة بإصدار مجلة دورية هي مجلة "نور الإسلام".




كما تُعتبر الكلية الإسلامية أعلى مؤسسة تعليمية علمية للاتحاد الإسلامي، وتقوم هذه الكلية بتخريج الدعاة والمعلمين وتدريب أئمة المساجد ورجال الدعوة؛ لكي يكونوا على المستوى المطلوب للقيام بأداء رسالتهم، وتشرف على هذه الكلية المشيخة الإسلامية.

مواجهة التنصير




أمام هذا الصعود الإسلامي لمسلمي كوسوفو، ومحاولة المسلمين هناك العودة إلى الذات تنتشر المنظمات التنصيرية بكل أنواعها، مستغلةً الأوضاع الاقتصادية السيئة واضطراب الأوضاع، وتبذل هذه المنظمات جهدًا مكثفًا لإنجاح مخططاتها، لكن دار الإفتاء والاتحاد الإسلامي في كوسوفو تبنَّيا خطة استراتيجية لمواجهة هذا الاختراق، ونجحا في سد جميع طرق التنصير، رغم تراجع دور المنظمات الإغاثية الإسلامية التي مورست ضدها حملات إرهاب لترك كوسوفو، وفتح الباب على مصراعيه لمنظمات التنصير.

الاتحاد الإسلامي




يعتبر الاتحاد الإسلامي من أهم المؤسسات الإسلامية في كوسوفو، وقد تأسس هذا الاتحاد وبدأ في تأدية رسالته في أول يناير العام 1948م، حيث كان الاتحاد الإسلامي في تلك الفترة هو التنظيم الإسلامي الوحيد الذي عمل على جمع شمل المسلمين الذين يعيشون داخل حدود جمهورية يوغوسلافيا السابقة. وفي عام 1989م، وبعد انفراط عقد الوحدة اليوغسلافية، أعلن الاتحاد الإسلامي في كوسوفو استقلاله عام 1994م عن رئاسة الهيئة الإسلامية العليا بيوغوسلافيا السابقة، وبذلك أصبح الاتحاد الإسلامي هو المؤسسة الإسلامية الوحيدة التي ينتمي إليها جميع المسلمين المقيمين في كوسوفو، وجميع المسلمين في المهجر.




ومن أهم أهداف الاتحاد الإسلامي في كوسوفو، العمل على نشر الوعي الديني الصحيح بين المسلمين، والتصدي للانحرافات الفكرية والخلقية والدفاع عن قضايا المسلمين، وتزويدهم بالزاد الثقافي المتين، والرد على الافتراءات المعادية التي يثيرها خصوم الإسلام والمسلمين، وتطهير الساحة الإسلامية من البدع والعمل، وفقًا لتعاليم الإسلام وما جاء في كتاب الله I وسنة النبي محمد .




كما يقوم الاتحاد الإسلامي في كوسوفو بالعمل على تنمية العلاقات بين مسلمي كوسوفو وجميع الهيئات الإسلامية في الدول المجاورة والمؤسسات الإسلامية العالمية المنتشرة في دول العالم العربي والإسلامي. وكذلك يقوم ببناء المساجد الحديثة وصيانة وترميم المساجد التاريخية، وتزويدها بالدعاة والقراء والمكتبات الإسلامية، وإنشاء المدارس والمعاهد والكليات الإسلامية، وتشجيع إنشاء الجمعيات الخيرية التي تؤدي دورها في حماية المجتمع الإسلامي في كوسوفو، إضافة إلى جمع التبرعات من المسلمين واستثمارها لصالح العمل الإسلامي ولصالح المسلمين، وكذلك التعاون مع المؤسسات الدينية الأخرى.




المشيخة الإسلامية في كوسوفو  وتعتبر المشيخة الإسلامية في كوسوفو هي الجهاز التنفيذي لمجلس الاتحاد الإسلامي، وتعتبر المشيخة أعلى سلطة للشئون الدينية والتعليمية، وتقوم بتنظيم شئون الحج والعمرة وجمع التبرعات وتحصيل أموال الزكاة والإشراف على أوقاف المسلمين في جميع أنحاء البلاد، وإصدار الفتاوى والردّ على استفسارات المسلمين وغيرهم، ورعاية المسلمين الجدد وتوعيتهم بأحكام الدين، وتعيين أئمة المساجد والدعاة والمؤذنين وأساتذة الكلية والمدارس الإسلامية.




وتشرف المشيخة على 24 وقفًا إسلاميًّا وعلى 550 مسجدًا، ويتبع المشيخة الإسلامية في كوسوفو أكثر من 500 عالم يعملون في مجالات الدعوة والوعظ والتعليم الإسلامي، وللمشيخة إدارات مهمة تمكِّنها من القيام بواجباتها مثل إدارة التعليم الإسلامي وإدارة الشئون الدينية وإدارة الطبع والنشر، إضافة إلى إدارة الشئون الاقتصادية، وبذلك يمكن القول: إن مهمة المشيخة في كوسوفو تماثل مهمة وزارة الأوقاف في بعض بلدان العالم الإسلامي والعربي.




ورغم هذا الحضور الإسلامي إلا أن استقلال الإقليم عن صربيا ما زال استقلالاً صوريًّا، فلا تزال كوسوفو تعاني من الاضطهاد بل أعمال التطهير التي قامت بها صربيا وما تزال تقوم بها، كما لا يزال حقها في الاستقلال بعيد المنال؛ بسبب معارضة الصرب المدعومة من روسيا والصين.




وما تزال قوات تابعة للأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي ترابط حاليًا في كوسوفو بعدما انتشرت في الإقليم عام 1999م لإجبار صربيا على التوقف عن إبادة المسلمين في كوسوفو بعد عامين من مذابح صربية دامية ضد المسلمين هناك.. وتنظر روسيا إلى صربيا على أنها حليف استراتيجي في منطقة البلقان الحيوية، وقد هددت مرارًا باستخدام حق "الفيتو" ضد أي قرار دولي يتعلق بصربيا، وعلى وجه الخصوص قضية استقلال كوسوفو.

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
dounia prinsice sej
عضو نشيط
عضو نشيط
dounia prinsice sej
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
65

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
118

التّقييم التّقييم :
1

الإنتساب الإنتساب :
25/03/2013


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالأحد 06 يوليو 2014, 19:33

موضوع ممتع حبيبتي نبض
شكرا ليكي
ورمضانك سعيد وكل عام وانت بخير

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع dounia prinsice sej

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالإثنين 07 يوليو 2014, 07:39

اتمنى لك قراءة ممتعة قلبي

ورمضانك كريم

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالإثنين 07 يوليو 2014, 10:25

رمضان في جزر القمر


 

رمضان في كل مكان.. 17472_image001جمهورية جزر القمر الاتحادية الإسلامية، أرخبيل من الجزر يقع بين قارة إفريقيا ومدغشقر، أطلق العرب تسمية جُزُر القمر على هذه الجزر في أوائل القرن الثاني الهجري، وأرجع البعض سبب التسمية إلى أن الرحَّالة العرب العائدة أصولهم إلى مسقط وعدن وحضرموت هبطوا على ساحل الجزر وكان القمر بدرًا، فأسمَوها جزر القمر، ويقول آخرون: إن سبب التسمية يعود إلى أن هذه الجزر تشبه القمر في شكلها.
عدد سكانها  حوالي 800 ألف نسمة، 86% منهم مسلمون، و14% مسيحيون، لغتها الرسمية العربية، والفرنسية، واللغة القمرية، وهي خليط من اللغة العربية والسواحلية، عملتها الرسمية الفرنك القمري، وأهم مدنها: موروني العاصمة، وموتسامودو، وفومبوني، وأهم الأعراق في جزر القمر العرب 35%، الأفارقة 55%، وهناك أصول آسيوية من الملايو وإندونيسيا والصين والهنود، وأصول أوربية من فرنسا والبرتغال وهولندا.
سكنها قديمًا شعوبٌ من العنصر الماليزي، تبعهم الآدوميون الساميون، وذلك على عهد سيدنا سليمان بن داود عليهما السلام، وقدم إليها الزنوج من زنجبار في القرن الخامس الهجري، جاءها العرب في القرن السابع الميلادي حاملين إليها الدين الإسلامي، وتوافدت بعض الهجرات العربية من عمان وحضرموت واليمن إلى جزر القمر، وكان بعض هؤلاء صيَّادين فاستقروا واستقرَّ معهم الإسلام هناك، وصبغوا تلك الجزر بالطابع العربي واندمجوا مع السكان الأصليين، وتمتع الحضارمة بنفوذ قويٍّ، وأصبحوا سلاطين الجزر، غير أن الصراعات والتنافس بين الحكام المحليين أضعف شوكتهم، فاحتلها البرتغاليون سنة (908هـ/ 1502م)، ولم يجدوا فيها قوة لكثرة السلطنات وافتراق الكلمة. وفي عام 1831م سيطر المالجاش على جزيرتَي موهيلي والمايوت، وسيطرت فرنسا على المايوت سنة 1843م وحتى سنة 1958م؛ حيث قرَّر سكان جزر القمر ضَمَّ بلادِهم لأراضي ما وراء البحار الفرنسية.
وقد استقلَّت جزر القمر عام 1975م، وتحتفل بالعيد الوطني يوم السادس من يوليو، وانضمَّت إلى جامعة الدول العربية في عام 1993م.
استقبال رمضان
رمضان في كل مكان.. 17472_image002على سواحل الجزر يسهرون حتى الصباح، يستعدُّ المسلمون في جزر القمر لاستقبال شهر رمضان، بدءًا من بداية شهر شعبان؛ حيث يعدون المساجد فيشعلون مصابيحها ويعمِّرونها بالصلاة وقراءة القرآن الكريم، خلال الشهر المبارك الذي تكثُر فيه حلقات الذكر وتلاوة القرآن الكريم، كما تكثُر فيه الصدقات وأفعال الخير.
وفي الليلة الأولى من رمضان يخرج السكان حاملين المشاعل ويتجهون إلى السواحل؛ حيث ينعكس نور المشاعل على صفحة المياه، ويضربون بالطبول إعلانًا بقدوم رمضان، ويظل السهر حتى وقت السحور.
ومن الأطعمة الرئيسية على مائدة الفطور في جزر القمر "الثريد"، إضافةً إلى اللحم والمانجو والحمضيات، وهناك مشروب الأناناس والفواكه الأخرى؛ حيث يحتل الثريد مكانةً خاصةً لديهم بين بقية الأطعمة، سواءٌ كان ذلك على الإفطار أم على السحور على الموائد القمرية.
ولا مانع من وجود اللحم والمانجو وأنواع الحمضيات وعصير الأناناس وغيره من الفواكه الاستوائية.. تلك هي عادة داوم عليها أهالي جزر القمر وما زالوا (لاستقبال رمضان من بداية شعبان).
أسرة واحدة
وتتحول الجزر القمرية طوال أيام الشهر إلى أسرة واحدة، يجمعها نداء الأذان بالصلاة، ويجمعها الحب والتآلف على مأدبة الإفطار، ومع أذان المغرب يخرج أبناء الجزر من كل حدب وصوب، يتجهون إلى المساجد لأداء الصلاة التي يحرصون عليها، وبعد العودة من أداء الصلاة يبدءون بتناول الإفطار، وعادةً ما يتكون من وجبة خفيفة تختلف من منطقة، وبعدها يذهبون لأداء صلاة العشاء والتراويح، وعقب الصلاة يجتمع أبناء القرية وشبابها وشيوخها في حلقات يستمعون فيها إلى بعض الدروس والمحاضرات الدينية التي -عادةً- ما تدور حول فضائل الشهر الكريم وآداب الصوم.

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالثلاثاء 08 يوليو 2014, 05:49

رمضان في فلسطين ..

أرواح وهبت نفسها لموت واستشهاد ..

وخلقت الموت راية كبرى لتحرير البلاد ..

وأصبحت رمز البطولة والجهاد ..

وداست على أفراحها بأيام الأعياد ..

واليوم قالت .. لا للعيش يا صهيوني دون جهاد ..

أن كان قدري أن انتهي ..

قد رضيت بحكمك يا رب العباد ..


فلسطين ..

أم لا تنجب سوى الأبطال ..

وسيدة أن وضعت من رحمها طفلا ..

قالت هيا يا ولدي للنزال ..

فأنت لم تخلق لتحيى ..

أنما خلقت لتشقى ..

وتموت شهيدا تفجر أعداء الاحتلال ..



نحلق في سماء القدس في رمضان.

.نشتم رائحة القطايف من بين جنبات أسواقها، ونرتوي من ينابيع أصالتها بشراب الخروب والسوس، أما أضواء الزينة..هلال هنا ونجوم هناك ألوان بهية تلون ليلها الصيفي اللطيف.
صوت الأذان في المسجد الأقصى يرتفع عاليا..يعلن إسلاميتها وعروبتها..ويدعو رواده، إلى حيث الطمأنينة والسكينة، أما أسواقها الصاخبة فتسمع أصوات البائعين..فواكه وخضار، حلويات وموالح، ألعاب وهدايا، تجذب المتسوقين.
وتتميز القدس في رمضان عن غيرها من المدن العالمية بوجود المسجد الأقصى..أولى القبلتين وثالث المساجد التي يشد إليها الرحال، وفيها المدفع الأثري الذي يعلن انتهاء يوم الصيام، كما أنها تتميز ببعض العادات الاجتماعية المتوارثة جيلا عن جيل.
الأقصى في رمضان..
الأقصى في رمضان، يزهو بالمصلين ويرحب بالصائمين من كافة أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة، وللتسهيل عليهم وضمان راحتهم، أوضح الشيخ عزام الخطيب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس أن الدائرة قامت بالتنسيق مع المؤسسات المقدسية المختلفة والكشافة وشباب القدس لإعداد برامج يومية للوعظ والإرشاد، كما قامت بإدخال كافة اللوازم الطبية إلى المراكز الصحية لتوفير الرعاية الصحية للمصلين، كما تم زيادة أعداد الكشافة هذا العام للحفاظ على أعلى درجة من النظام وللمساعدة في ضبط الأوضاع بالإضافة إلى زيادة أعداد العاملين بالنظافة.
كما ستعمل دائرة الأوقاف بالتنسيق مع المؤسسات الداعمة على توفير الوجبات الساخنة اليومية، والتي من المتوقع أن تصل ذروتها ليلة القدر بأكثر من مئة ألف وجبة.






م
ا أن يعلن عن ثبوت رؤية الهلال تبدأالمساجد بالتكبير

و ينتشر الأطفال في الشوارع ينشدون طرباً وترحيباً

بالزائر الطيب الشهر الفضيل و المبارك

تزين الطرقات بالزينة والإضائة

الملفته للنظر و المفرحه للقلوب المشتاقه


رمضان في كل مكان.. 1343154374411

رمضان في كل مكان.. 134315437422



رمضان في كل مكان.. 1343154374603

تصحو فلسطين على صوت "المسحراتي" بطقوسه المصاحبة

لقدومه كالنقر على الطبل بقوة،وذكره لله عز وجل،

والأناشيد الرمضانية العذبة التي تُوقظ النيام:

"اصحى يا نايم.. وحد الدايم"،وتشعرهم بجمال هذا الشهر وأهمية "

المسحراتي"بعيداً عن نغمات الجوالات المتعددة والمختلفة.



رمضان في كل مكان.. 1343154374355

وبعد انسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي من الأراضي الفلسطينية

يأمل فلسطينيو غزة أن يسمعوا مدفع الإفطار بعيداً

عن الغارات الإسرائيلية التي طالما أقلقت حياتهم

وعكرت أجواء رمضان الكريم.

يتميز الشعب الفلسطيني بأصناف معينه من الطعام والشراب

وتكاد تتسم كل منطقة بنوع معين من الأكلات

لحظة أن يرتفع أذان المغرب تجتمع العائلة

حول مائدةالإفطار وأشهر أطباقها:

" مقلوبه" و "فريكه" و "المنسف"

والمحاشي و ورق العنب والملفوف و الخبز العربي والمسخن ..

المنــسف


رمضان في كل مكان.. 1343154958363

ولا تخلو موائد الإفطار الفلسطينية من المتبلات والمخللات

بأنواعها والسلطات المختلفة لفتح الشهية

بعد صوم عن الطعام طوال النهار.


رمضان في كل مكان.. 1343155214741
وكما ان تبادل الافطار لايغيب عن العائلات الفلسطينيه

فتتفن ربات البيوت في اعداد الاكلات والتباهي بأشهاها ..

وإلى جانب التمور تصطف المشروبات بألوانها

والتي يأتي في مقدمتها "شراب الخروب"

وعصير الرمان و البرتقال و "قمر الدين" و"التمر هندي"


رمضان في كل مكان.. 1343155404161

وتزدان أسواق غزة الشعبية بمظاهر استقبال شهر الصيام،

خصوصاً لدى باعةالحلويات وفطائر "القطايف"

التي لا تكاد تخلو منها أية مائدة فلسطينية في رمضان



رمضان في كل مكان.. 1343155558892

أما الحلويات بعد الفطور: ماأشهى "القطايف"

مغمسة بالقطر بطعمي القشطة والمكسرات و "الكنافه"

كما أن الإفطار الجماعي لايغيب عن الشارع الفلسطيني،

حيث تقوم المساجد بدورها في هذا الجانب ومن المعروف

أن المسجد الأقصى يقيم كل سنة في رمضان

على مدار الشهر بإفطار الصائمين :



بعدها تتجه الجموع لصلاة العشاء والتراويح

وغالباً ماتقيم المساجد في رمضان حلقات لتحفيظ القرأن

هذا مظهر من المظاهر الإيمانية التي قد لاتختلف

عن باقي الدول العربيه لكن له طعمه الخاص في فلسطين !




:: الاستعداد للعيد ::


رمضان في كل مكان.. 1343155715902

عيد الفطر يطل علينا بنوره وبهجته، الجميع سوف يبحث عن نزهة

أو تسلية للعائلة كلها ولكن على الأخص للأطفال،

العيد للأطفال مليء بالمفاجآت المدهشة والفرح والسرور،

الملابس الجديدةوالألعاب والنزهات وزيارات الأقارب والأصدقاء.

وكما جرت العادة في فلسطين توجد استعدادات خاصة مبهرة

لهذا العيد حيث تقام ساحات صلاة العيد في الخلاء

والتي تمتاز بشعائر خاصة تجعلها في حد ذاتها عيدا إضافيا

حيث تتجمع الأسر مع الأهل والجيران وينطلقون منذ الصباح الباكر

إلى المساجد وساحات الصلاة ويتجمعون في أماكن قريبة

حيث يصلي رب الأسرة وسط أهله في جو يشع بفرحة غامرة عند الجميع .

ما أجمل العيد خصوصا حين نردد نداء التكبير الذي يشرح القلب

وبعد فرحة صلاة العيد، يذهب الرجال إلى المقابر لقراءة الفاتحة

على أرواح الأموات من أقاربهم ويدعون لهم في المغفرة ،

ومن ثم يعودون إلى منازلهم لتناول أول إفطار صباحي منذ شهر كامل ،

ويتبادل الجيران حلوى العيد التي تشمل الكعك المحشي بالعجوة

والغريبة والبيتي فور وغيرها

ومن أهم ملامح العيد في فلسطين أنها بمثابة فرصة ذهبية

لتقوية أواصر الصلة والتلاحم بين المسلمين وزيارة الأرحام

ومصافحة الناس في الشوارع، و كل عام وأنتم بخير،

فبعد الصيام والقيام والاستمتاع بالتهام الكنافة والقطايف

في شهر رمضان الفضيل، يستقبل المسلمون في كل بلاد العالم

عيد فطرهم المبارك الذي يحل باجمل مظاهر البهجة والفرحة والسرور.

ويحظى هذا العيد بمكانة عظيمة في نفوس المؤمنين

الذين يعيشون أيامه الجميلة في ختام أحب شهور العام لديهم


وكل عام وفلسطين وأهلها وامتناالعربية والإسلامية

بالف خير وبركة وسلام

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
Mimo4ever
محمد زايزون
محمد زايزون
Mimo4ever
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات :
6778

العمر العمر :
35

النقاط النقاط :
7700

التّقييم التّقييم :
32

الإنتساب الإنتساب :
18/04/2008

. :
رمضان في كل مكان.. Empty
رمضان في كل مكان.. M110
وسام الرتبة الأولى
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Premir10


 

  
https://lhad.yoo7.com


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالأربعاء 09 يوليو 2014, 00:44

نبض كتب:
رمضان في فلسطين ..
أرواح وهبت نفسها لموت واستشهاد ..
وخلقت الموت راية كبرى لتحرير البلاد ..
وأصبحت رمز البطولة والجهاد ..
وداست على أفراحها بأيام الأعياد ..
واليوم قالت .. لا للعيش يا صهيوني دون جهاد ..
أن كان قدري أن انتهي ..
قد رضيت بحكمك يا رب العباد ..

كل عاام فلسطين بكل الخير إن شااء الله.. شكراا نبض الغاالية على التتبع الأكثر من راائع.. لك تقديري الكبير وامتناني.. ورمضاانك مباارك سعيد..

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع Mimo4ever

منتدياات حد الغربية


رمضان في كل مكان.. M10

رمضان في كل مكان.. Mimo4ever-71
رمضان في كل مكان.. Hadalg23
http://lhad.110mb.com/quran/index.htm

www.mohamed-zn.c.la

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالأربعاء 09 يوليو 2014, 09:25

نحلق اليوم في اجواء اندونيسيا
على بركه نبدا



كيفية استقبال شعب إندونيسيا شهر رمضان

رمضان في كل مكان.. Almosafr_c8aa4a7ff3



رمضان له هيبة خاصة لدى المسلمين في إندونيسيا، وشهر رمضان شهر منتَظر كضيف عزيز، والمسلمون يستقبلونه بصور استقبال مختلفة، ومن ذلك:


- تزيين الشوارع بشعارات رمضانية ومصابيح خاصة في بعض المناطق


- تنظيف المصالح العامة والمساجد ومجالس العلم للتهيئة بالأنشطة الرمضانية كصلاة التراويح وتدارس القرآن الكريم والتعليم الديني.


- إقامة سوق شعبان في بعض المناطق وهو يسمى (دورديران) dorderan والبعض الآخر يسميه (داندانجان) dandangan وغير ذلك من الأسماء في المناطق الأخرى، وهو سوق كبير تعرض فيه حوائج الناس الخاصة برمضان من حاجات منزلية وأطعمة وألعاب وغير ذلك، ويقام هذا السوق غالبًا في الميدان الواسع أمام مبنى المدينة أو في الحديقة العامة.

رمضان في كل مكان.. Almosafr_4e255f052b


رمضان في كل مكان.. Almosafr_fb1a1b78fa





ومع بداية شهر رمضان تكون هناك إجازة لمدة تتراوح ما بين 3 أيامٍ إلى 5 أيام باختلاف المناطق، ويستغل المسلمون هذه الإجازة للقيام بزيارات إلى الأهل والأقارب والتهنئة بقدوم الشهر.



ومما يميز هذا الشهر أيضًا على مستوى المجتمع أن نسبة الجرائم تنقص، ومظاهر المعاصي تنحصر تمامًا لقداسة هذا الشهر، ومن ذلك أن أصحاب الملاهي والمراقص يغلقون أبوابها خلال الشهر الفضيل، والناس بفطرتهم يقبلون هذه المنحة الغالية وينتهزونها لإصلاح العلاقة بينهم وبين ربهم، وبينهم وبين الناس من حولهم، ومن عادات المسلمين هناك الاستعداد ببرنامج خاص لاستقبال رمضان من خلال المواعظ الدينية والمحاضرات عن شهر رمضان وفضله.


ومن عادات رمضان في إندونيسيا أن بعض المدارس تعطي الشهر كله إجازة للتفرغ للعبادة خلال الشهر، والبعض الآخر يقلل عدد الحصص اليومية، وكثير من المعاهد والمدارس الإسلامية تعقد برنامجًا خاصًا في رمضان يسمونه (PESANTREN KILAT ) وهو عبارة عن أنشطة خاصة أثناء رمضان للتلاميذ، يتضمن إفطارات جماعية، وخواطر إيمانية، ومحاضرات ودروس وعبر من أحداث رمضان عبر التاريخ، ودروس خاصة للشباب المراهق وكيف يتعاملون مع الواقع العصري تجاه التحديات الكبرى، وهذا النشاط غالبًا ما يُقام في المدارس الثانوية، وكذلك الجامعات تقيم نشاطًا آخر على شكل مسابقات في الخطابة وكتابة المقال وتلاوة القرآن وحفظه وشرح معانيه والأناشيد الاسلامية وغير ذلك.


وأما العمل اليومي فتقل عدد ساعات العمل ويتأخر الناس في الذهاب ساعة ويعودون مبكرين عن الموعد الأصلي.


رمضان في كل مكان.. Almosafr_25963d34da

رمضان في كل مكان.. Almosafr_4b72ca1af7





وفي مساجد إندونيسيا تُقام الدروس ومدارسة القرآن الكريم بعد صلاة العصر كل يوم، وأما صلاة التراويح فهناك من يصليها 8 ركعات وهناك من يصليها 20 ركعة، وفي أثناء الشهر تقام احتفالات تكريمًا بالقرآن وتوزع فيها الجوائز وتكريم الأشخاص الذين هم أهل القرآن، كما تنشغل الجرائد والصحف والتليفزيون والراديو بالبرامج الرمضانية، ومنها الفكرة الخاصة برمضان والتي تسمى (كويس رمضان) (KUIS).


رمضان في كل مكان.. Almosafr_749160bfb6

رمضان في كل مكان.. Almosafr_06aa6ba170



وينشط المسلمون في رمضان لجمع أموال الزكاة وتوزيعها من خلال المساجد ومن خلال بعض المؤسسات الدينية، وفي العشر الأواخر تشهد إقبالا شديدًا من الناس على قيام ليالي رمضان الباقية، والبعض ينتهز الفرصة الغالية بالاعتكاف في العشر الأواخر.


وللمسلمين في إندونيسيا بعض الأطعمة الخاصة برمضان وهذا يختلف باختلاف المناطق ومن هذه الوجبات وجبة تسمى ( KETUPAT) وهي عبارة عن أرز يُطبخ بطريقة خاصة وبالماء الزائد وبأوراق النرجيل، وهناك وجبات أخرى كثيرة ومنها بعض الوجبات تكون رمزًا للتصالح بين الناس والتسامح والعفو بينهم.


رمضان في كل مكان.. Almosafr_4691bd44c9





تختلف عادات رمضان في إندونيسيا من منطقة إلى أخرى، ففي جاكرتا مثلاً عندما يأتي رمضان يتحوَّل الليل إلى نهار؛ حيث ينتشر الناس في الشوارع والمنتديات وفي الأسواق، بمجرد الانتهاء من صلاة التراويح، ويقوم المسحراتية بالطواف حول الشوارع بدفوفهم، مردِّدين: "سحور.. سحور" لإيقاظ الناس، ومن العادات المنتشرة في ربوع إندونيسيا أن جميع الإندونيسيين يستقبلون شهر رمضان بذبح الذبائح ابتهاجًا بقدومه.

رمضان في كل مكان.. Almosafr_302ed8ee90

اتمنى ان تحوز رحلتنا على رضاكم


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالأربعاء 09 يوليو 2014, 10:32

كل عام وعالمنا العربي والاسلامي بسلام


عاطر ودي محمد للتتبع

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالخميس 10 يوليو 2014, 09:42

رمضان في سوريا



سوريا يا جريحة

قتلوك

نهبوك

دمروك

ولسفك الدماء اباحوك

ويقولون يحبوك

بل يعشقون ترابك

واي حب يبيح ما اباحوه

و اي عشق يعكس ما ارتكبوه

ومتى كان العاشق يؤذي معشوقته

ومتى كان المحب يغتصب ويقتل حبيبته






حول العادات والتقاليد الرمضانية في سوريا سادت لدى أفراد الشعب السوري عادات وتقاليد منذ بدء دخول الإسلام فيه ومنذ الفتوحات التي نشرت الإسلام في أصقاع بلاد الشام وكان لعادات وتقاليد الشعوب الأخرى التي انصهر أفرادها مع أفراد المجتمع السوري من أكراد وتركمان وشراكس وفرس وصقالبة وأتراك ومغاربة أثر في إفراز وتداول عادات اجتماعية وتقاليد غذائية وأخرى في اللباس والمسكن والعادات الأخرى، مما أثرى التراث الثقافي والاجتماعي السوري لاحقا.

السوريون يهتمون بشهري رجب وشعبان فيحتفلون بإحياء ليلة الإسراء وليلة الخامس عشر من شعبان وذلك بالصيام في هذين اليومين وقيام ليلتهما، ويقوم بعض الأفراد بصيام يومي الاثنين والخميس طاعة لله.

ويتم كعادة دمشقية متبعة تناول وجبات الحلويات الدمشقية المشهورة كالبرازق والعجوة والغريبة أثناء إحياء ليلة النصف من شعبان عند العائلات الدمشقية.

يتلهف السوريون على قدوم شهر رمضان حيث يستيقظون صباح كل يوم على مدفع السحور ونغمات المسحراتي الذي يدعى شعبيا «أبو طبلة» الذي يتجول في الأحياء الشعبية داعيا بنغماته وطرقات طبلته الصائمين إلى عبادة الله وقيام الليل وإعداد وجبة السحور.

وإن السوريين يجتمعون حول موائد السحور الشهية الغنية بالمأكولات الشائعة المحضرة من الخضار واللحم والسمن وبقية الأطعمة كالزيتون والبيض والجبن والشاي والمربيات والزعتر وغيرها. وبعد أداء فرائض الصلاة يغادر المصلون لأخذ قسط من النوم ثم يذهبون لأداء أعمالهم المعتادة، فتكتظ الأسواق بالمستهلكين وتعمر المساجد بالمصلين في أوقات الصلاة، ويقرأون القرآن ويدعون الله عز وجل لهم بالقبول والطاعة. ومن أهم ملامح العادات الرمضانية الإعلام بقدوم الشهر بمدفع الإثبات الذي تطلق قذائفه عصر اليوم السابق لشهر الصيام، وفي الأسواق ينتشر باعة الحلويات الشهيرة كالكنافة والنهش (وهي حلوى من سكر وعجين وقشطة وفستق حلبي)، والمعجنات كالمعروك (نوع من خبز رمضان مزين بالسمسم)، والناعم (طبق شعبي من العجين مقلي بالزيت ومزين بالدبس)، ومحلات بيع الحمص والفول والسوس والمخللات، حيث يتنافسون في عرض بضائعهم على المشترين والمستهلكين.

ويسود لدى الدمشقيين مثل سائد يقول «الثلث الأول من رمضان للمرق» كناية عن الاهتمام بإعداد وجبات الطعام «والثلث الأوسط للخرق» أي شراء ثياب وكسوة العيد «والثلث الأخير لصر الورق» كناية عن الانهماك بإعداد حلوى العيد كالمعمول وغيره. وفي الأسواق ينتشر بائعو الخضار والفواكه والمجففات وغيرها عارضين بضائعهم. ويزداد الازدحام خاصة في الثلث الأخير من رمضان في أسواق دمشق التقليدية كالحميدية والبزورية وخان الجمرك والعصرونية والحمراء والصالحية وأبو رمانة والقصاع.

إن أواصر المحبة والألفة بين أفراد المجتمع السوري في شهر رمضان المبارك تشتد، حيث يتبادل المصلون تحيات الود والمحبة، وتقوى هذه الأواصر من خلال تبرع الموسرين على المحتاجين بالهبات والزكاة والصدقات والكفارات التي يقوم بها أفراد مختصون يجمعون المال والسلع الأخرى لتوزع على الفقراء. ولا يمنع هذا الموسرين أو متوسطي الحال من دعوة أقاربهم وأصدقائهم إلى موائد الافطار.

إن أهم الوجبات هي الكبة والمحاشي وغيرها من الوجبات المحببة لدى أهل الشام مع السلطات الغنية بالخضار ووجبات الحلويات المشهورة دمشقيا كالعوامة والقطايف.

وحول العادات الرمضانية في المحافظات السورية الأخرى؛ نجد بعض المظاهر المختلفة.. ففي الساحل تسود وجبتا السمك مع الرز والخضار واللحوم، وإن جو شاطئ البحر المعتدل هناك يسمح للصائمين بعد الإفطار بالتمشي والسمر على الساحل الجميل، وتزدحم المساجد بالمصلين وينتشر استهلاك حلويات خاصة بالساحل مثل الجزرية، وهي نوع من الحلوى محببة محشوة بالقلوبات والمكسرات وغيرها.

أما في المناطق الوسطى، حمص وحماة وأدلب، فلا خلاف على هذه المظاهر عنها في بقية المحافظات وتسود لدى العائلات أطباق غذائية متباينة أهمها في حِمص الشعيبيات وهي حلوى محببة تصنع من العجين والجوز والقشطة وحلويات أخرى.

وفي حلب تكتظ الأسواق الشعبية (خان الجمرك وغيرها) بالزبائن خلال النهار، وفي الليل يتسامر الحلبيون بعد أداء صلاة التراويح في شوارع حلب ومقاهيها قرب القلعة على طريق المسلمية، حيث تنتشر المنتزهات الطبيعية وتعتبر الوجبات الحلبية المتداولة غنية بالأطعمة اللذيذة من أنواع الكبة الصاجية والمقلية اللبنية المشوية وحميص الفحم المشوي بنوعيه الشقف والسادة وأنواع كل المحاشي وورق العنب. أما في المحافظات الشمالية الشرقية فتسود وجبات المنسف (الرز مع اللحم والسمن العربي) مع اللبن الرائب على موائد السكان الذين يتداولون طعامهم في المضافات العربية المتسعة للمفطرين والتي تتوزع فيها الوسائد مرفقة بالسلطات والعصير.

ويستهلك الصائمون الكثير من التمر والعجوة والحلويات الشعبية وغيرها، وتعمر المساجد بالمصلين. وإن العادات والتقاليد الرمضانية في سوريا تتميز بأنواع المأكولات التي يتفنن فيها البعض، مثل الفتوش والتبولة والكبة والفطائر وحلويات الكنافة النابلسية والمذلوقة وشقائق النعمان، إلى جانب شراب العرق سوس الذي لا يخلو من مائدة إفطار سورية.




ويستقبل السوريون شهر رمضان بتقاليد متوارثة، تبدأ بتقاليد إثبات مولد هلال الشهر الكريم، وتلتزم هذه المسألة أسسا علمية، ففي ليلة الثلاثين من شهر شعبان يجلس القضاة والوجهاء في المسجد الأموي في دمشق خلال الساعات التي يتوقعون فيها ظهور هلال الشهر الكريم لإعلان بدء صيام رمضان الفضيل.

وعقب تناول الفطور في رمضان، يتجمع أطفال الحي، وبيد كل واحد منهم صحن فارغ، ويدورون على بيوت الأغنياء منهم ليأخذوا السحور.

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالجمعة 11 يوليو 2014, 09:39

رمضان في سنغافورة

رمضان في كل مكان.. 2b7yBU

يبلغ تعداد دولة سنغافورة 3 ملايين نسمة.. وتبلغ نسبة عدد المسلمين 15% من عدد السكان.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

رؤية الهلال:




تعتمد سنغافورة على رؤية هلال شهر رمضان بالحساب الفلكي وذلك منذ القدم ومفتي الإسلام في سنغافورة هو الذي يعلن رؤية الهلال وبداية شهر رمضان المعظم وذلك عن طريق وسائل الإعلام المختلفة.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

الصلاة في جماعة:




تجتمع أفراد الأسرة والأقارب ونذهب جميعاً إلى المسجد لأداء فريضة صلاة العشاء والتراويح في جماعة وتبلغ عدد ركعات صلاة التراويح 20 ركعة و 3 ركعات الشفع والوتر.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

الشعائر الدينية:




تعقد حلقات الذكر وتدارس القرآن وتفسيره حتى أذان صلاة المغرب وبعض الناس يتناولون الإفطار في المسجد بعد أداء صلاة المغرب ومن ثم يتناولون الإفطار في المسجد.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

الإفطار:




يتناول الصائم بعضا من حبات التمر الإيراني والعصائر ثم نتناول طعام الإفطار قبل صلاة المغرب . وتتكون مائدة الإفطار من : مكرونة مقلية أو محمرة بالصلصة : سمبوسا لحم دجاج مشوي. سلطة خضار تتكون من : لحم وقلقاس ومعهما الكبدة وتطبخ مضافا إليها الصلصة وبعد أن تنضج يضاف إليها الفول السوداني وتسمى هذه الأكلات (روجا هند). الفواكه : بطيخ وباباي كبير الحجم وهذا البابايغير المتواجد في جنوب السودان وكذلك البرتقال.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

صلاة العشاء:




كل أسرة تذهب إلى المسجد لأداء صلاة العشاء والتراويح وبعد التراويح والوتر تعقد حلقات الدرس ويفسر القرآن بواسطة شيخ المسجد أو أي شيخ آخر ويترجم القرآن من اللغة العربية إلى اللغة الملاوية.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

السحور:




نستيقظ في الساعة الرابعة صباحاً ونتناول ما بقى من الطعام مضافا إليها الأرز والسمك ثم نشرب القهوة - والكاكاو - والشاي بالحليب حتى نسمع نداء الصلاة فنذهب الى المسجد ونؤدي صلاة الصبح في جماعة.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

العشر الأواخر:




كل الأسر تذهب إلى المسجد كبيرها وصغيرها وتقام السرادقات حول المسجد لتنام فيها هذه الأسر ويحدث ذلك يومياً في العشر الأواخر من رمضان بحيث تؤدى الفرائض في المسجد والسرادقات ينام فيها الناس.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

ليلة القدر:




ليس لديهم يوم معين لمعرفة ليلة القدر وإنما يلتمسوها في العشر الأواخر من شهر رمضان.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

ليلة العيد طعام الـ كتوبات:




بعد صلاة العشاء ليلة العيد هناك طعام خاص تعده الأسر في سنغافورة ويسمى كتوبات وهو عبارة عن أرز يلف بعروق شجرة النارجيل على شكل مربع ويوضع على شبكة تعلو إناء كبيراً [حلة] بها ثقوب كثيرة ويملأ هذا الإناء بالماء ويوضع على النار ويتم نضج الـ [كتوبات] على البخار المنبعث من الماء المغلي داخل الإناء حتى ينضج تماماً ويؤكل يوم العيد مع اللحم المطبوخ والدجاج المقلي.

رمضان في كل مكان.. WpfaEE

صلاة العيد:




تقام صلاة العيد في سنغافورة في الميادين العامة وتذهب إلى الصلاة كل الأسر صغيرها وكبيرها ثم تتم زيارة الأهل وخاصة كبار السن، ويتم أيضاً تبادل التهاني ونعطي الأولاد الصغار نقوداً عبارة عن دولارين سنغافوريين.. أما الرجال الكبار فيعطون الأولاد عشرة دولارات كهدية.

رمضان في كل مكان.. SWKHsU


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالسبت 12 يوليو 2014, 12:26

رمضان كشمير .. شهر المقاومة والصبر




رمضان في كل مكان.. JmqOIk




تتداعى الثواني والدقائق والأيام سريعًا، والآهات تلو الآهات، تطلقها القلوب قبل الحناجر، ولكن هيهات هيهات أن تجد لها صدى، أو تسمع لها دويًّا، فتتلاشى أوجاعها في جدران الزمن حتى بِتْنَا لا نسمع تنهداتها، أو لعلها ملّت سكوننا فآثرت الانطواء على نفسها لتناجي ربها فهو حسبها ونصيرها.. إنها كشمير، جرح قديم في جسد الأمة الإسلامية، لم يلتئم بَعْدُ، رغم السنين، فما زال ينزف وينزف، لكننا ما عدنا نرى ما يخطّه قلم الحقد الأحمر، ويمر عليها الشهر تلو الشهر، حتى يأتي شهر رمضان.

رمضان في كل مكان.. HMnP6q

فكيف نتوقع أن يكون شكل رمضان في هذا البلد الذي يعيش حالة مستمرة من المقاومة تحتمها ظروف الاحتلال الهندوسي، الذي يحشد 700 ألف جندي لضرب المقاومة الإسلامية في كشمير، التي تبلغ مساحتها 242000 كيلو متر مربع، وعدد سكانها يصل إلى 5.12 مليون نسمة، نسبة المسلمين 85% من إجمالي السكان، وقدمت المقاومة في كشمير أكثر من مائة ألف شهيد، منهم 90 ألفًا من المدنيين الأبرياء الذين سقطوا نتيجة سياسة القتل العشوائي، واستشهد أكثر من خمسة آلاف خلال الاحتجاز في السجون وأقسام الشرطة الهندوسية، فضلاً عن وجود أكثر من مائة ألف أسير مسلم يعانون في هذه السجون قسوة القهر وظلم حكام العالم الإسلامي، الذين تركوهم ليلتهمهم الهندوس غير عابئين بتقارير منظمات حقوق الإنسان التي تفضح ممارسات الهندوس ضد المسلمين الكشميريين.




وعن انتهاكات الهندوس للمقدسات الإسلامية فحدث ولا حرج، فقد أحرقت القوات الهندوسية ودنست حوالي 825 مسجدًا، كما أحرقت عشرات الآلاف من المصاحف، ودمرت وأحرقت مائة ألف منزل ومتجر، ومئات الآلاف من المواشي، كما تم إتلاف بساتين وغابات وحبوب زراعية تقدر قيمتها بملايين الدولارات؛ فكشمير ذات أغصان وارفة, وجنة غناء, وأشجار الفاكهة فيها تبلغ 219 نوعًا, منها 111 نوعًا من التفاح، و63 نوعًا من الكمثرى، ونحو 31 نوعًا من البرقوق, ونحو 14 نوعًا من الكريز, والليمون الهندي, والجوز والخوخ, والمشمش, واللوز, والفستق والسفرجل والمانجو.



جغرافيا وتاريخ




الإسلام في كشمير يعود تاريخ دخولها الإسلام في القرن الأول الهجري في زمن محمد بن القاسم الثقفي الذي دخل السند وسار حتى وصل إلى كشمير, وضمها جلال الدين أكبر عام 1587م إلى دولة المغول الإسلامية، وتقع كشمير في أقصى الشمال الغربي لشبه قارة جنوب آسيا، وتتمتع بموقع استراتيجي بين آسيا الوسطى وجنوب آسيا، حيث تتقاسم الحدود مع كل من الهند، وباكستان، وأفغانستان، والصين.




وقد كانت كشمير ضمن شبه القارة الهندية حتى عام 1947م عندما تم تقسيم شبه القارة إلى الهند وباكستان، وكان قرار التقسيم ينص على أن الولايات ذات الأغلبية المسلمة تنضم للباكستان، والولايات ذات الأغلبية الهندوسية تنضم للهند، إلا أن هذا القرار لم يُطبق على ولاية كشمير التي احتلت الهند ثلثيها -وما زالت- ويسمى كشمير المحتلة، وهذا الجزء هو موضوعنا اليوم، أما الثلث الأخير فيسمى كشمير الحرة، وهو الجزء الذي تسيطر عليه باكستان.




وقد بدأت المقاومة المسلحة في كشمير المحتلة في السنوات الأخيرة من العقد التاسع من القرن الماضي، وما زالت مستمرة حتى الآن، وقد ذكرنا في بداية مقالنا نتيجة هذه المقاومة والانتهاكات التي يتعرض لها المسلمون هناك، فكيف يا ترى يستقبل المسلمون هناك الأعياد والمواسم الإسلامية، خصوصًا شهر رمضان المبارك؟ السطور التالية تجيب على السؤال السالف.

رؤية الهلال

رمضان في كل مكان.. H7lKUr

هلال رمضان في كشمير انتظار هلال رمضان من العادات المنتشرة بين شعوب العالم الإسلامي، وكذلك هي عادة أهل كشمير الذين ينتظرون إعلان لجنة روية الهلال الباكستانية الموكل إليها الإعلان عن بدء الشهر المبارك وكذلك انقضاؤه، ورغم ذلك فهناك بعض الجماعات الكشميرية تعتمد في صيامها على روية الهلال في الهند دون النظر لما تعلنه لجنة رؤية الهلال الباكستانية. كما أن هناك جماعات أخرى (السلفيون) تصوم على روية الهلال في المملكة العربية السعودية، ولا تعتمد أيضًا على إعلان لجنة رؤية الهلال الباكستانية. وهذه الانشقاقات داخل المجتمع الكشميري هي عورة منتشرة على خريطة العالم الإسلامي من شرقه إلى غربه، ومن شماله إلى جنوبه، وينتظر المخلصون لهذا الدين أن يجتمع المسلمون على هلال واحد، كما هم مجتمعون على إله واحد، ونبي واحد، وكتاب واحد، وقبلة واحدة.




وفور الإعلان عن رؤية الهلال يتم تزيين المساجد التي تُقام فيها صلاة التراويح، وتستمر هذه الزينة حتى انقضاء عيد الفطر، وصلاة التراويح عشرون ركعة، ويتم ختم القرآن الكريم مرة واحدة في صلاة التراويح، ويكون ختم القرآن في ليلة القدر (ليلة السابع والعشرين من الشهر الكريم)، وبين كل أربع ركعات من التراويح يردد المصلون الأوراد والأذكار، وفي بعض المساجد تكون هناك دروس تفسير للآيات التي صلى بها الإمام، وهي دروس تسهِّل على المصلين فهم ما يتلوه الإمام في صلاة التراويح.

إفطار وسحور وتراويح




يعيش المسلمون في كشمير أوضاعًا مأساوية بسبب الاحتلال الهندوسي فينتشر الفقر، والبطالة، والتشرد، وينتشر المتسولون في أنحاء كشمير، وهذه الأوضاع تخيم بظلالها السيئة على الكشميريين في رمضان؛ حيث لم يعد يشعر الكشميريون بالفرحة، فطبق "وازوان" الذي يحوي أكثر من ثلاثين نوعًا من أنواع الطعام، أصبح إعداده أمرًا نادرًا في رمضان، أما الـ"كونجري" وهو وعاء صغير يضعه كل مواطن داخل صدره، وأسفل ملابسه العليا من أجل التدفئة خلال شتاء كشمير القارس، ويحتوي على لهب من نار.. فقد أصبح أداة من أدوات المقاومة ضد الاحتلال الهندي، فهو بمنزلة عبوة ناسفة ضدهم.




المقاومة الكشميريةومع هذا الوضع المأساوي الذي يعيشه المسلمون في كشمير المحتلة إلا أن المسلمين يصرون على الاحتفاء بالشهر الكريم من خلال موائد الإفطار التي يقيمها الأثرياء للفقراء والمساكين في المساجد -رغم الحصار الهندوسي- حيث يتناول الصائمون بعض التمرات ثم يصلون المغرب، وبعدها يتحلّق الصائمون حول موائد الطعام، ثم ينتظرون العشاء والتراويح، وبعد ذلك يتوجهون إلى بيوتهم للنوم، ويستيقظون للسحور على مكبرات الصوت المنطلقة من المساجد تعلنهم بدخول وقت السحور. ولا ينام الكشميريون بعد السحور، بل يستعدون لصلاة الفجر، وبعد الفجر يجلسون في مصلاهم يقرءون القرآن ويذكرون الله -تعالى- حتى تشرق الشمس، يصلون ركعتين وينطلقون إلى أعمالهم، ودوام العمل يستمر من الشروق حتى صلاة الظهر.

رمضان حزين

رمضان في كل مكان.. Sty2QZ

رمضان في كشمير حزين، وهو أشبه برمضان في فلسطين المحتلة، حيث يزيد جنود الاحتلال الهندي من حصارهم للقرى والمدن الكشميرية التي تنطلق منها المقاومة خلال شهر رمضان الكريم؛ من أجل الحيلولة بين توجه الناس إلى المساجد التي يبلغ عددها في الإقليم نحو خمسة آلاف مسجد، كما يلقون القبض على من يشتبهون في أنه ملتزم دينيًّا، أما من يشتبهون في أنه ينتمي إلى الجماعة الإسلامية، فإنهم لا يترددون في قتله فورًا، ويزيد البطش والظلم للمسلمين في شهر رمضان الكريم؛ لأن الإقليم يشهد صحوة دينية؛ فرغم هذا الحصار يزداد إقبال الشباب على التجمع بالمساجد لأداء الصلوات وبخاصة التراويح، وهذا ما يغيظ القوات الهندية بشدة ويستفزها؛ لأنها تتخوف من قيام البعض بتدبير عمليات جهادية ضدها.




وتتزايد في رمضان العمليات الجهادية ضد قوات الاحتلال الهندي، الأمر الذي يدفع المسئولين الهندوس لإعلان الهدنة، ووقف القتال خلال شهر رمضان، مدعين احترامهم للشهر الكريم، ويؤكد المسئولون أن الحكومة ستلتزم بهذه الهدنة، إلا أن المقاومة الإسلامية تكثف من هجماتها ضد القوات الحكومية خلال شهر رمضان.




ومع تزايد العمليات الجهادية في رمضان يتزايد الإقبال على التعليم الإسلامي؛ حيث تنتشر 1200 مدرسة إسلامية في سائر أرجاء الإقليم.

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. Nabd10

رمضان في كل مكان.. Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. Emptyالأحد 13 يوليو 2014, 10:54

رمضان في الامارات العربية المتحدة

رمضان في كل مكان.. 209145

يتميز شهر رمضان المبارك في دولة الإمارات، بعادات وتقاليد المسلمين الوافدين الذين يضفون على الشهر الكريم نكهة بلدانهم، الأمر الذي يجعل من شهر الصوم في هذا البلد لوحة جميلة تحوي مشاهد رمضانية لمختلف الدول والأقليات الإسلامية حول العالم من المغرب العربي وحتى الهند ومناطق شرق آسيا. حيث يستقبل الناس الشهر بالزيارات العائلية بين الأهل والأقارب وشراء كافة اللوازم تصاحبها فرحة للأطفال بهذا الضيف الجديد والذين يظهرون فرحتهم، ويخرجون للعب في الساحات ،إضافة لوجود حركة في الأسواق والمحلات التجارية ،ويعرف عن المجتمع الإماراتي أنه لازال يحافظ على الكثير من الطقوس الرمضانية والتي اكتسبها عن طريق الأجداد، إضافة إلى ذلك تقام قاعات خاصة للإفطار الجماعي، حيث يتم الاستقبال بابتسامة عريضة مع ترحيب حار قائلين "رمضان كريم وعساكم من عوّاده"، هذه المقولةٌ تتردّد على ألسنة الناس مع بداية شهر الصيام.

وفيما يتعلّق بالأكلات الرمضانية التي تشتهر بها المائدة الإماراتية، فإن الهريس يأتي في مقدّمتها، كما تشتهر المائدة الإماراتية بالثريد والسمبوسة والأرز بمختلف أنواعه: المكبوس والبرياني.

ولدولة الإمارات نصيب وافرٌ من تقديم الوجبات الخيرية على الصعيدين الداخلي والخارجي، أما على المستوى الداخلي ففي أغلب المساجد تجد فيها الموائد العامرة بالأطعمة المتنوعة، والتي توزّع من قبل الجهات الخيرية والمؤسسات الحكومية وخاصة من جمعية الهلال الأحمر الإماراتي.وعلى الصعيد الخارجي تقوم هيئة الهلال الأحمر بتقديم المساعدات والمواد الغذائية إلى بعض الدول الأفريقية والآسيوية الفقيرة.

كذلك يتم نصب الخيام في الشواطىء والبراري للجلوس هناك والترويح عن النفس بعد إتمام العبادة، ويتلذّذ الناس بهجر البنيان والعودة إلى الأصالة، وعادة ما تكون هذه المجالس مجهّزة بوسائل الراحة، ويدور فيها الحديث عن مختلف جوانب الحياة، ويفضّل الكثيرون ممارسة أنواع الرياضة لتساعدهم على هضم المأكولات.

ويوجد في الإمارات ما يُسمّى بالمهرجانات الرمضانيّة، وهي مهرجانات شرائيّة تُنصب فيها الخيام، ويأتي فيها البائعون من الداخل والخارج، ويتقاطر الناس من كل مكان ليشاهدوا الجديد والغريب من البضائع والمنتجات، لا سيما الباعة الصينيون الذين تميزوا عن غيرهم بالأدوات المبتكرة والمتميزة، ويصاحب هذه المهرجانات تواجد ألعاب ترفيهية للأطفال.

40عالماً وداعية ضيوف الإمارات

تستقبل الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في دولة الإمارات مع اقتراب شهر رمضان من كل عام نخبة من كبار العلماء والدعاة والمفتين من مختلف بلدان العالم الإسلامي، وإن دل على شئ فإنما يدل على إن الاهتمام بالعلم والعلماء يندرج تحت مظلة حرص صاحب السمو رئيس دولة الإمارات الذي يسير على نهج والده المرحوم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في استقبال العلماء من كل البلدان الإسلامية احتفاءً بالشهر الكريم. وتقوم الهيئة بتسخير كافة السبل التي من شأنها تفعيل دور العلماء في إثراء الشهر الفضيل بالمحاضرات والندوات وإنجاح برامجهم الموكلة إليهم.

وأعلنت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم عن استضافتها لكوكبة من علماء الدين المعروفين على مستوى العالم لإحياء الليالي الأولى من شهر رمضان المبارك قبل بدء المسابقة الدولية للقرآن الكريم يوم الثامن من شهر رمضان. وسوف تستضيف الجائزة كلا من فضيلة الشيخ محمد حسان وفضيلة الشيخ محمود المصري من مصر والدكتور محمد راتب النابلسي من سوريا كما تستضيف فضيلة الشيخ الدكتور سعيد بن مسفر القحطاني من السعودية وقد شارك في عدة مواسم سابقة للجائزة الداعية الإسلامي الأستاذ عمرو خالد كما يشارك في المحاضرات فضيلة الشيخ الدكتور عمر عبدالكافي ويلقى خطبة الجمعة في مساجد دبي.

إضافة إلى استضافتها فضيلة الشيخ طارق عبدالباسط عبدالصمد نجل المغفور له الشيخ عبدالباسط محمد عبدالصمد المقرئ المعروف تكريما لما تميز به والده في تلاوة وتجويد القرآن الكريم وسير الشيخ طارق على نهجه. جدير بالذكر أن الشيخ طارق من مواليد عام 1959وهو أحد أبناء الشيخ عبدالباسط الذين ساروا على نهجه حيث حفظ القرآن الكريم في سن الخامسة عشرة على يد والده ثم التحق بالتعليم العام وحصل على ليسانس الحقوق حيث يعمل ضابط شرطة ولرغبته في السير على نهج والده ولحبه للقرآن الكريم فقد التحق بمعهد القراءات التابع للأزهر الشريف وحصل على إجازة في التجويد برواية حفص عن عاصم وقام بتسجيل القرآن الكريم بهذه الرواية لإذاعة القرآن الكريم بالمملكة العربية السعودية كما يقوم حاليا بتسجيل القرآن الكريم برواية قالون عن نافع المدني وهو إمام أهل المدينة.

دبي تستضيف ثمانية من مشاهير قراء القرآن في الوطن العربي

هذا وسوف تستضيف دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي ثمانية من مشاهير قراء القرآن الكريم في الوطن العربي لإحياء ليالي شهر رمضان المبارك لهذا العام. والقراء الثمانية الذي سيحيون الليالي المباركة في مسجدي الراشدية الكبير وروضة الأبرار بأم سقيم في دبي هم محمد أنور عبدالحميد من تونس ومحمد الغرباني من اليمن وعمار المشهداني وسيف عمر من العراق وفهد الكندري من الكويت وعبد الهادي كناكري من سوريا وسيد عمار من مصر وعبد العزيز الحوسني من دولة الإمارات.

هذا وتهتم مدن الإمارات بالمساجد وخاصة مدينة الشارقة والتي تعتبر الوجهة المفضلة للكثير من المقيمين نظراً لتمسكها بالعادت والتقاليد الإسلامية المحتشمة والتي يمنع فيها المقاهي والمشروبات الكحولية ويبدو ملحوظاً في حرصها على أن تكون مظاهر العمارة الإسلامية ظاهرة في كل مناحي الحياة للمسلمين. إنه ذلك الفهم الصحيح لمعنى الحضارة والتركيز على التمسك بالجذور والانطلاق منها لمواكبة ركب الحضارة المتقدمة. وروح الإسلام واضحة في كل أرجاء الشارقة ولا شك أن المساجد أبرزها.

يذكر أن دولة الإمارات يقطنها أكثر من ثلاثة ملايين ونصف المليون نسمة أكثر جلهم من شبه القارة الهندية، وخاصة من الهند حيث يوجد في الإمارات أكثر من مليون و 300ألف هندي، وفي المملكة أكثر من مليون و 700ألف، وفي دول الخليج تقريباً خمسة ملايين، وخارج الهند يوجد أكثر من 20مليون هندي ينتشرون في كافة بلدان العالم، وأغلب المقيمين في دول الخليج العربي يدينون بالدين الإسلامي، مع وجود عادات وتقاليد تختلف عن العادات العربية

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
 

رمضان في كل مكان..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

نرجوا أن يكون ردّك على الموضوع بصيغة جميلة تعبر عن شخصيتك الغالية عليناا ...مع فاائق التقدير.... ((مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حد الغربية  :: ™۝√۩ஹ المنتدى الاسلامي ஹ√&# :: الخيمة الرمضانية-