منتدى حد الغربية
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
منتدى حد الغربية
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
منتدى حد الغربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى حد الغربية

اهلا ومرحبا بك يا زائر في منتديات حد الغربية
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلالدخولدخول

شاطر | 
 

 رمضان في كل مكان..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالإثنين 14 يوليو 2014, 09:59

مملكة البحرين




عادات وتقاليد ممكله البحريــــــــن




[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE[/b]

~* المقدمه

البحرين هي مجموعة جزر الموجودة في الخليج العربي وتتألف من 35 جزيرة وعاصمتها المنامه ويبلغ عدد سكان العاصمة : 151,500

والمساحة الكلية 711.9 كيلومتر مربع و العملة المتداوله هي الدينار البحريني.

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE[/b]

~* الموضووع




اشتهرت البحرين منذ العصور القديمة بالصناعات اليدوية والتي شكلت في ذلك الزمان ضرورة أساسية تساوت بالمأكل والمشرب حيث كانت تلبي معظم حاجات السكان مثل التحف والاثاث والصناديق المحلاة بالمعادن والسفن الخشبية والانسجة اليدوية المطرزة والمباخر والأواني المزججة والتحف الصغيرة والتي تلخص جميعها التراث المكون للشخصية البحرينية.




ومن أهم الصناعات : صناعة الفخار والصناديق المبيتة،ويعود سبب هذه التسمية الى انه كان بمثابة الخزانة التي توضع فيها ملابس العروس أو جهازها اضافة الى مصوغاتها الذهبية. ويصنع “صندوق المبيت” من خشب الساج او السيسم المستورد من الهند وهو قادر على مقاومة التلف لفترة طويلة ويميل لونه الى البني الغامق وبالتالي يقوم الحرفي بوضع نقوش زخرفية من رقائق المعدن الاصفر وتعرف بشرائح “النبراس” اضافة الى الدبابيس.




وصناعة السفن والسلال والدمى، الصناعات اليدوية التراثية المأخوذة من النخلة التي كانت ولاتزال مصدر فخر واعتزاز للشعب البحريني حيث اشتهرت البحرين قديماً بأنها بلد المليون نخلة فإنتاجها يدخل في كل الادوات التقليدية، وجميع البيوت البحرينية القديمة دخل جذع النخلة وسعفها وجريدها في بنائها، وعلى سعف النخيل تقوم صناعات متعددة، فمنه يصنع الحصير الذي تفرش به ارضية المنازل، وكذلك تصنع منه السلال التي تستخدم كأوعية لحفظ حاجيات المنزل، ومن الادوات الخوصية الصغيرة “المهفة” وهي عبارة عن مروحة صغيرة تصنع من الخوص على شكل مربع وتنتهي بمقبض، وتصنع منه أيضاً السفرة على شكل دائري مزخرفة بألوان جميلة وتستعمل كمفرش لتناول الطعام.

ومن الصناعات التقليدية، صناعة السفن وأشهرها النعيم ورأس الرمان، وتقوم هذه الصناعة على الاخشاب المستوردة من الهند وتستخدم السفن في صيد الاسماك والغوص لصيد اللؤلؤ ونقل البضائع والركاب وترتكز صناعة السفن على أدوات النجارة.




صناعة الأواني الخزفية والفخارية خاصة ان هذه الصناعة مضى عليها خمسة آلاف سنة، وتستخدم في صناعتها طينة تجلب من منطقة الرفاع تتميز بعدة خصائص من أهمها الجودة وسهولة التشكيل والنقاوة، وتوضع الطينة عادة في أحواض خصصت لهذا الغرض، ويصب عليها الماء لتعجن بعدها بالأرجل حتى تصبح سهلة التشكيل، وفي داخل المعمل يمارس الخزاف صناعته بتشكيل العجينة بأنامله، ومن ثم يقوم بالزخرفة وبعد ذلك يتم تجفيف الأواني من خلال تعريضها لأشعة الشمس لتمرر بعدها في الافران المعدة لذلك.




صناعة الأثواب التقليدية مثل ثوب “النشل” وهو زي العروس البحرينية وكذلك للمناسبات وكان يصنع عادة من قماش الحرير و”الفولاك” والخيط الذهبي، وكانت مطرزاته مستوحاة من النقوش الهندية.

ان حياكة النسيج تعد من الحرف التقليدية الاصيلة الموروثة عن الاجداد، وانتشرت في بعض قرى المملكة مثل أبوصيبع ودار كليب.

وتعتمد الحياكة على الآلات اليدوية المعقدة التركيب اذ يدخل في تركيبها الألواح الخشبية واعواد الخيزران وبعض الخيوط الدقيقة والحبال وتصنع بمواصفات هندسية دقيقة ويتم نسج الملبوسات النسائية والرجالية كالأزر والغتر والبشوت.




وتتبع العادات والتقاليد في شهر رمضاان ايضاا حيث يتسم شهر رمضان الكريم بروح الفرح والألفه والتواصل بين الناس، حتى في استعدادهم لهذا الشهر نجد ان السلام يجد طريقه بشكل تلقائي إلى القلوب وتبدأ زيارات التهاني حتى قبل حلول هذا الشهر الفضيل، وكما يقال (الشئ بالشئ يذكر) فقد اصبحت التهاني اليوم –مودرن- وترسل بالمسجات والبلوتوث عن طريق الهواتف النقاله والتي اخذت حيزاً من الروح الاجتماعية الأصيلة وسلبت العادات والتقاليد مذاقها المحلاّ بالأصالة.




وكما هي العادة تقام صلاة التراويح في ليلة الأول من رمضان حيث يصدح الأذان بروح تدعو للتجمع والتعبد في المسجد فنرى افواجاً من الرجال والنساء أيضاً يتجهون للمسجد في حيّهم وهو ما يسمى باللهجة البحرينية (مسجد الفريج) ومع مكبرات الصوت وهتاف المصلين بصوت واحد مما يمنح للناس وهم في منازلهم الشعور بروعة وسمو الصلاة الجماعية في المسجد خاصةً صلاة التراويح لما يضيف لها شهر رمضان الفضيل من لذة وخشوع.




ليلة الأول من رمضان في البحرين ما يطلع الواحد فينا يروح له مجمع او سوق او حتى محل واحد بس وبأي وقت من الأوقات الا ويلقى له معرفه هناك وهات يا سلااااامااااات وتهاني .. سبحان الله ما قد مرّت عليّ ليلة الأول من رمضان الا والتقي بأهل او ربع بأي مكان ان شاء الله اكون رايحة الخباز!!!




بالرغم مما سببته الحداثه والانفتاح والطفره التكنلوجية من تشوه لملامح الأصالة وتشتيت أيام الأبيض والأسود لمستنقع مبهرج الألوان الا ان الشعب البحريني كحال بقية الدول الخليجية والعربية لازال متمسكا ببعض العادات والتقاليد المتبعه -أيام الأبيض والأسود والألوان الملحة- اذكر منها الآتي :

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE[/b]

مائدة الفطور :




من يقول لكم إن سفرة الفطور في شهر رمضان عامرة بالأكل غلطاااااااان لسبب واحد وجيه وهو أن السفره تكون عامره بأفراد الأسرة الذين يتجمعون على السفره في جو تسوده البسمات والسؤال الطبيعي (متى بيطق المدفع؟؟؟) فهم في انتظار واشتياق لصوت البلبل اللي هو (مدفع الفطور) الذي حالما –يطق- يهجمون الشباب هجوم شرس على السفره وأما الكبار فيكتفون بحبة تمر أسوه بالرسول عليه أفضل الصلاة والسلام وثم يقومون لتأدية صلاة المغرب في المسجد للرجال والنساء في المنزل ثم يكملون فطورهم بعد الانتهاء من أداء الصلاة.










ومن الأطباق التي لا غنى عنها في المجتمع البحريني والتي تتواجد بشكل يومي تقريباً على السفرة الرمضانية هي التمر والهريس والثريد اللقيمات والكباب والخنفروش وأهم شي خبز الرقاق والذي يستعان به أحياناً لعمل الثريد بدل خبز الخباز وأيضاً التحلية كالكستر والجلي والكريم كراميل والفالوده.




ايضاً من العادات المتبعة حتى يومنا هذا هي تبادل الأطباق الشهية فيما بين الجيران والأهل والأصدقاء حيث نرى الفريج يعج بالخادمات اللواتي يسعين لتوصيل الأطباق لبيت الجيران وكذلك تنبض الشوارع بالحيوية وحركة المركبات المسرعة لنفس الغرض عشان يلحقون على الفطور قبل ما يطق المدفع

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE[/b]

الزيارات :




يتسم هذا الشهر الفضيل بالتواصل بين الأهل والأصحاب عن طريق الزيارات فيما بعد صلاة التراويح سواء للرجال أو النساء بشكل مكثف وهذا بالرغم من ان البعض من الشريحة الشبابية وبعض من الكبار يتغاضون عن الزيارات ويذهبون للمجمعات والمقاهي التي تعج بالحركه والحيوية في شهر رمضان وهو تقليد عصري متبع في أيامنا هذه. الجدير بالذكر أن المقاهي والخيم تتكاثر بشكل ملحوظ في هذا الشهر الفضيل للإقبال الكبير الذي تناله من عامة الناس كبرنامج للسهره والتجمع مع الأصحاب.

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE[/b]

المسحر :




وهو شخص يحمل معه طبلة ويصحب عادةً معه مجموعه من الشباب يتكفل في الليالي الرمضانية بالتطبيل والمناداة على الأهالي للإستيقاظ وتناول طعام السحور وهذا تقليد متبع وأوصى به الرسول علية افضل الصلاة والسلام لكي يعين المؤمن على صيام رمضان.




ترتبط بشهر رمضان عادات أصيلة في البحرين هو مايسمى بالقيرقعان او مايسميه اهل المملكه بالـكرنكعوه ويُعَدُّ من أقدم العادات الشعبية التي مارسها ولا يزال يمارسها أهل الخليج، وإن اختلفت التسمية في بعض المناطق، فهي جميعها تعني ليلة النصف من رمضان، حيث يستعد الأطفال من الجنسين، البنات والأولاد؛ ليخرجوا في صورة جماعية سعيًا وراء حفنات من المكسرات ومن الحلويات ذات الأشكال والألوان المختلفة، يطرقون أبواب الجيران ويتجولون في "الفرجان" والأحياء المجاورة ينشدون الأغنية.. ثم يعودون إلى المنزل بعد امتلاء أكياسهم بكافة أصناف المكسرات والحلويات.. وكذلك الأهالي في يوم الكرنكعوه يتزاورون ويهنّئون بعضهم بعضًا.




ومن الاناشييد الكرنكعوه التي يرددها الاطفاال




قرقع قرقع قرقيعان .. أم قصير ورمضان




عطونا الله يعطيكم .. بيت مكة يوديكم




ويلحفكم بالجاعد .. عن المطر والرعد




عام عام ياصيام .. جعلكم تصومونه بالتمام




اللي عطانا خوخ ورمان . عطونا عادت عليكم




أما الثواب والجواب .. ولانتيفة من صاير الباب




لولا فلان ماجينا .. ياربي تخليه لأمه

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE[/b]

~* الخــاتمه

وبإيجاز مملكه البحرين مملكه كباقي الدول والممالك لديها عاداتها وتقاليدها كبااقي الدوول والتي تتميز بها عن غيرها .

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 SWKHsU


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 15 يوليو 2014, 09:45

رمضان في جزر القمر













يترقب الناس في جزر القمر رؤية هلال رمضان بفارغ الصبر، وعند اعلان انتهاء شهر شعبان، تبدأ ملامح الدنيا تتغير وتتبدل وتأخذ الطابع الروحاني، تلاحظ البهجة والسرور على وجه كل مسلم، وترى الألسن تتبادل التهاني بحلول هذا الشهر الفضيل، وتشاهد أروع وأجمل آيات الحب والإخاء بين المسلمين.










ويواظب العديد من الناس في جزر القمر على الافطار في المسجد، فتراهم قبل موعد الافطار يحملون أكلهم ويتجهون الى المساجد، ويهيئون مائدة افطار جماعي مكون من اطباق مختلفة فيتبادلون الأكل مع بعضهم في جو من التآخي والرحمة، ولا ينسون نصيب الفقراء على مائدتهم.




ويتناول أهل جزر القمر على الفطور وجبات خفيفة اهمها الشوربة التي يطحن فيها الارز مع اللحم، ووجبة الموز والفرياب الذي يشمل اللحم او السمك مع الموز المقلي بالزيت، ويتناول في سحورهم الارز مع اللبن او الارز مع السلعون - الخضراوات - بالاضافة الى شرب الشاي.




ومن الأطعمة الرئيسية على مائدة الفطور في جزر القمر «الثريد»، فله مكانة خاصة بين بقية الأطعمة، سواء كان ذلك على الافطار ام على السحور، اضافة الى أنواع الحمضيات وعصير الأناناس وغيره من الفواكه الاستوائية.




يتخذ رمضان في جزر القمر طابعاً خاصاً حيث يستعد المسلمون هناك لاستقبال شهر رمضان بدءا من بداية شهر شعبان، حيث يعدون المساجد، منهم من يقومون بترميمها ليظهر بطابع جديد، ومنهم من يقومون بطلائها بأجمل الألوان مع تزيينها بأروع السجادات او يغيرون المصابيح القديمة بالجديدة كما انهم ينظمون الرفوف حيث توضع المصاحف لتكون جاهزة للذين يعمرون المساجد بالصلاة وقراءة القرآن الكريم.




كما أن هناك من ينظمون من بداية النصف الثاني من شهر شعبان حفلات متنوعة، كثير من الشباب يختارون تنظيم الحفلات الراقصة ايذانا بقدوم الشهر الفضيل، احيانا تنظم في الشواطئ ذات الرمال البيضاء الناعمة حيث يسبحون ويأكلون ويشربون أو في بعض المزارع او المنتزهات التي تبعد عن مساكنهم.




وفي بعض القرى تتوجه النساء مجموعة مجموعة الى المزارع حيث يقمن بجمع الأحطاب حتي لا تنقص في بيوتهن أثناء الشهر الذي لا ينشغل الكثير بمثل هذا العمل، إذ أن الكثير من الأسر في هذه القرى لا تملك امكانات الطبخ الحديثة.




ومن عادات جزر القمر وبالذات في شهر شعبان اقامة حفلات الزواج ليعيش الخطيبان معا في عش الزواج خلال الشهر الذي انزل فيه القرآن هدي للناس، فيتم تنظيم ما نسميه هنا في جزر القمر «المجالس» اشهاراً لهذا الزواج حيث يدعي الكثير من وجهاء المدن والقرى لحضور المجلس.




تحضر فرقة موسيقية بدفوفها وتغني القصائد الدينية بحيث يقوم العريس واقرباؤه وأصدقاؤه والحضور الراغبون بالرقص فرحين.




في العاصمة موروني وفي أغلب الأحيان تقام «المجالس» في ساحة «باب الجنان» الواقعة في مركز المدينة قرب الجامع القديم، النساء واقفات في ركن من أركان الساحة وهن يزغردن بل ويرقصن ايضا مبتهجات.




وفي اليوم التاسع والعشرين من شهر شعبان يتحري أهل جزر القمر هلال رمضان وتتوجه الأنظار نحو السماء غرباً، خاصة من حضروا في المساجد قبل صلاة المغرب، وكل منهم يأمل أن يكون الأول من يبلغ عن ظهور الهلال، وفور إعلان ثبوته يؤدون صلاة التراويح في المساجد، ومن أهم العادات الرمضانية في جزر القمر توجه السكان الى السواحل البحرية ليلة رمضان، حاملين المشاعل التي تتلألأ على مياه الشواطئ مع ترانيم الطبول ايذانا بقدوم رمضان، ويواصلون السهر إلى أن يتناولوا السحور، كما انهم يوقدون المصابيح من أول ليلة من شهر رمضان، فتعمر المساجد بالصلوات، وتصدح بالاناشيد والتلاوات، وتزداد توزيع الصدقات ويكثر بين الناس فعل الخيرات.




أما القرى البعيدة التي تصعب عليهم رؤية الهلال بظروف معينة احيانا مثل الغيوم الكثيفة، تجد ممن فيها يجتمعون الى من يملك الراديو ليستمعوا بيان دار القضاة عن ظهور شهر البر والصدقات، شهر رمضان المبارك.




وفي النهار هناك من ينشغلون بأعمالهم اليومية وبعد صلاة العصر الكثير من الحركات التجارية تتوقف ويتوجه الناس الى المساجد لحضور الحلقات الدراسية خاصة حلقات تفسير القرآن الكريم التي يقيمها الدعاة الخريجون من الجامعات الاسلامية كالمدينة المنورة والأزهر الشريف وغيرهما، بعد أذان المغرب والصلاة يتوجه الصائمون الى منازلهم للافطار، ووجبة الافطار تتكون من حساء وهو عبارة عن أرز مطحون ومفلفل، وايضا الشاي المزنجبل، كما تجد في بعض الاسر بعض المشويات كالمنيوك والبطاطس الحلوة والموز الاخضر بحيث تؤكل مع اللحم او السمك المشوي او المقلي، ومن مكونات وجبة الافطار وخاصة في القرى الموز الأخضر المطبوخ مع السمك أو اللحم بحيث يتم المزج اثناء الطبخ بعصير لب جوز الهند، وأيضا تجد في بعض الأسر على مائدة الإفطار الأخبار المحلية.

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالأربعاء 16 يوليو 2014, 15:20

[size=32]شهر رمضان المبارك ب طاجيكستان

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 53915_736
إلي جانب اشتراك شعبي الإيراني والتاجيكي في اللغة، ?ثير من عاداتنا وتقاليدنا وثقافتنا يشتر? مع الإيرانيين؛ إن الح?ومة و?ذل? الشعب التاجيكي عندهم عناية خاصة بهذا الشهر ومن الملاحظ أن إحصاءات الجرائم تقل بشدة في هذا الشهر. والناس يشار?ون في المساجد ويقومون صلاة الجماعة ?ما يشار?ون في الإجتماعات والمحاضرات. المسألة الأخري التي لها أهمية ?بيرة هي أن الأصدقاء والعائلات يتزاورون في عيد الفطر مع ارتداء الملابس الجديدة و?ذل? زيارتهم عن القبور و?ذل? لديهم مائدة تقليدية رائعة خاصة بهذا العيد يفرشونها.

وهنا? طعام خاص لم أشاهد ما يشبهه في إيران وهو موسوم بــ"ميشالا" إذا ?نتم تبحثون عنه في المواقع يم?ن?م أن تجدوها.[/size]


في طاجكستان

المسلمون هم الأغلبية وهم يصومون بانتظام ويبدؤون في سن صغيرة، لذا تعم أجواء الصيام في كل مكان، ساعات العمل طويلة ولا يتم تقليلها في هذا الشهر، حيث العمل يبدأ منذ الصباح وحتى قبل ساعات الإفطار بقليل، والطقس هذه الأيام حاراً والحرارة تصل الى درجات عالية، ولكن الناس اعتادت على ذلك وهم يصومون برضا وقناعة، والتعب في الصوم يعطيه نكهة أخرى، وأضيف إن الصيام أيضاً في فصل الشتاء صعب حيث تنخفض درجة الحرارة بشكل كبير ويصبح البرد قارساً فيصعب البقاء من دون تناول مشروبات ساخنة، ولكن الناس اعتادت على ذلك.

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE
[/b]
العمل في رمضان


مهم، هناك كثيرون يعملون في زراعة القطن تحت أشعة الشمس الحارة، ولكنهم لا يتذمرون، فرمضان يعلمهم الصبر ويشعرهم بالسعادة حتى أوقات التعب.

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE
[/b]
ما أهم ما يميز الحياة الطاجيكية في رمضان؟


- خلال هذا الشهر الفضيل، يتقرب الناس من بعضهم البعض ويتم تبادل العزائم، على مائدة الإفطار يتم تناول المقبلات مثل الشوربة وغيرها، وغالباً ما يبدأ الناس يتناول الوجبات الأساسية بعد أداء صلاة التراويح، والحلويات بعد ذلك، المحال التجارية تفتح أبوابها فقط في فترة الصوم، وليس بعد الصوم كما هو الحال في قطر وباقي الدول العربية، ولكن تمتلئ الشوارع في هذا الشهر.

ويفترش الباعة الأرض ليعرضوا بضائعهم، فمنهم من يبيع الخبز الطازج الذي يحضره في تنوره الخاص في بيته، وآخر البسبوسة (لحم ملفوف في العجين) وآخر البطيخ الذي نشتهر به، إضافة إلى بائعي الحلوى المنتشرين والذين يقبل عليهم الناس أكثر في هذا الشهر، كذلك يوجد بائعو المسابح والمطبوعات الدينية وتلك المتعلقة بالإمساك والإفطار.

فالتوقيت الرمضاني يجعل الشهر مميزاً، ويجعل الصوم أسهل، في طاجكستان هناك أماكن خاصة لذلك، ولكن لا نعثر على هذه المظاهر الرمضانية في كل مكان كما في قطر. إن قطر تهتم بالصائم كثيراً، من حيث تقليص عدد ساعات العمل، إجازة العيد الطويلة، وفتح الأسواق بعد الإفطار.

وقد لاحظت مدى اهتمام الناس بأداء الصلاة في المساجد وصلاة التراويح، ففي طاجكستان يصلي الجميع التراويح وكل المساجد تصلي عشرين ركعة، وفي ليلة القدر لا يبقى أي رجل أو امرأة في منزله، وقد لاحظت أن في قطر أيضاً تمتلئ المساجد بالمصلين كما تكثر أعمال الخير والعطاء وهذا أمر يزيد شهر الخير روعة وجمالاً.

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE
[/b]
الوجبات التقليدية


كيف يستعد أهل طاجكستان لرمضان؟

- أهم ما في رمضان انه شهر الكرم والخير، لذا يستعد الناس له عبر تقديم الملابس والطعام للفقراء، نحن لا نرمي الطعام أبدا بل نرسله الى المحتاجين، وفي بداية الشهر نشتري الملابس الجديدة للفقراء، ونقدم لهم الطعام، هذا واجب يمارسه كل الناس الميسورين حيث يحرصون على أن يرتدي الأطفال الفقراء ملابس جديدة في هذا الشهر وفي الأعياد. الناس يستقبلون هذا الشهر ايضاً بالعبادات وبصلة الرحم والاستعداد المعنوي له.

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE
[/b]
ماذا عن الوجبات الرئيسية التقليدية في طاجكستان؟


- في رمضان النساء يحضرن طعام الإفطار بشكل دائم، حيث لا يتم الاعتماد أبداً على مساعدة، ويتم إعداد الشوربة من اللحم أو الخضار، ومن الوجبات الرئيسية، هناك طبق مانتو، من العجين ونضع داخله البصل والسبانخ أو الجبن، وطبق كورتوب، وطبق دملاما، ومن الأطباق التقليدية الهامة طبق الأوش، من الأرز ولكن يتم وضع كل العناصر مع بعضها البعض، مثل البصل، اللحم والجزر والرز معها، وهناك الكباب كالكفتة ويوضع عليها أنوع مختلفة من الصلصة.

كذلك بلادنا غنية بالخضراوات مثل البروكولي والفواكه أيضا، ونشتهر بالفواكه المجففة، حيث يمكنك ان تجدي عشرات الأنواع من الفواكه في بلادنا الخضراء مثل البطيخ والعنب والخوخ، التي لديها الفواكه والخضار بشكل كافٍ، ونحن نستهلكها كثيراً وخاصة في رمضان، وهي صحية ومفيدة بعد الصوم.

وبالنسبة للحلوى، هناك الترحاولو ونتناول عصير الفواكه وخاصة البطيخ اللذيذ والذي لا يحتوي على السكر، كما نكثر من تناول الشاي.

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE
[/b]
تقاليد رمضانية


ماذا عن التقاليد والعادات التي تميز طاجكستان في رمضان؟

- اجتماعنا مع الأقارب خلال الإفطار يتبعه الكثير من النشاطات الجميلة، مثلاً، نرتدي جميعنا كسيدات الملابس التقليدية الطاجيكية، وهي عبارة عن سترة وسراويل واسعة ومنديل، بألوان مختلفة ومزركشة، وهذا الزي الشعبي لدينا والذي يعبر عن ثقافتنا وديننا، رغم أن هناك اختلافا بين منطقة وأخرى ولكن هناك مبادئ ثقافية أساسية لدى كل منطقة.

[b]رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 WpfaEE[/b]
العيد

ماذا عن العيد في طاجكستان؟

- في الصباح الباكر يذهبون للصلاة، يصنعون الكثير من الطعام، الكيك والبسكويت، كل شخص يجب أن يرتدي ملابس جديدة وهذا ما يبعث الحماس بالأولاد تحديداً الذين ينتظرون العيد بفارغ الصبر، كما ترسم السيدات الحناء، وذلك في عيدي الفطر والأضحى، وتكتظ الساحات المجاورة للمساجد وتخرج في ليلة العيد زكاة الفطر، حيث توضع في صناديق موزعة، وتكثر الصدقات وأعمال الخير.

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالخميس 17 يوليو 2014, 10:59

رمضان في لبنان










يتميز شهر رمضان المبارك في لبنان بعادات وتقاليد دينيه واجتماعيه وثقافيه تكاد تكون موحده بين مختلف المناطق اللبنانيه، الا ان بعضها اختص بمنطقه دون اخري وفقا لتوزيع الديموغرافي بين الطوائف الاسلاميه، وتحديدا في الشمال والجنوب والبقاع مرورا ببيروت والضاحيه الجنوبيه لها.


ويعود بعض هذه العادات والتقاليد الي مئات السنين ومعظمها مرتبط بحقبات تارخيه مرت علي لبنان، او حملها الي لبنان بعض الجماعات التي قدمت من بلدان المغرب العربي واقامت فيه.


وتختص مدينه طرابلس علي سبيل المثال بتقليد خاص في استقبال شهر رمضان حيث تقوم فرق من الصوفيه قبل حلول الشهر المبارك بعده ايام بجولات في شوارع المدينه ويردد المشاركون فيها الاناشيد والمدائح النبويه و الاشعار في استقبال شهر الله، لتحضير الناس وتهيئتهم للصوم.


ومن عادات اهالي مدينه طرابلس ايضا في شهر رمضان "زياره الاثر النبوي" في جامع المنصوري الكبير وهو عباره عن شعره واحده من لحيه الرسول (صلى الله عليه وسلم )، حيث يتزاحم المؤ‌منون الطرابلسيون لتقبيل هذا الاثر الشريف والتبرك منه، ويقال ان السلطان العثماني عبد الحميد الثاني اهدي هذا الاثر الي مدينه طرابلس مكافاه لاهلها علي اطلاق اسمه علي احد جوامعها والذي يعرف اليوم باسم "الجامع الحميدي"، وقد اتفق علماء المدينه علي وضع "الاثر الشريف" في الجامع المنصوري الكبير كونه اكبر جوامع المدينه.


ومن بين هذه التقاليد الرمضانيه ايضا ما يعرف اليوم ب "سيبانه رمضان" وهي عاده بيروتيه قديمه لا تزال مستمره الي يومنا هذا وتتمثل بالقيام بنزهه علي شاطي‌ء مدينه بيروت تخصص لتناول الاطايب والمآكل في اليوم الاخير من شهر شعبان المعظم قبل انقطاع الصائمين عن الطعام في شهر رمضان.


وجرت‌العاده قديما علي ان تتوجه العائلات البيروتيه قبل غروب التاسع والعشرين من شعبان المعظم الي شاطي‌ء بيروت تحمل معها انواعا مختلفه من الطعام والشراب وتقيم سهرات طويله تترقب خلالها قدوم الشهر المبارك.


ويقول بعض الموء‌رخين ان تقليد "سيبانه رمضان" هو في الاصل عمليه استهلال للشهر المبارك ، كانت تسمي "استبانه" بمعني التبيان لحقيقه حلول شهر الصوم الا ان اهالي بيروت حرفوا الكلمه مع مرور الزمن الي "سيبانه" تسهيلا للفظها.


ومع مرور الزمن اصبحت الاستبانه "سيبانه" وصارت "السيبانيه" عاده للتنزه وتناول الاطعمه والاشربه ، حتي بات الكثير من البيروتيين يعتقدون ان هذه‌العاده هي ل "وداع" الطعام قبل حلول شهر الصيام، باستثناء القليل ممن يدركون ان "السيبانيه" هي تقليد لاستهلال شهر رمضان.


اما مدينه صيدا فتختص بما يعرف ب "فوانيس رمضان" وهي مصابيح مختلفه الالوان والاحجام تستخدم في تزيين الشوارع ومداخل المساجد في شهر رمضان المبارك كتقليد سنوي يحافظ عليه الصيداويون ويعملون به حتي الان.


ويقال ان الفانوس استخدم في صدرالاسلام في بلاد المغرب العربي للاناره ليلا اثناء الذهاب الي المساجد، خلال فترات السحر، لاحياء ليالي شهر رمضان المبارك ، ومن ثم تحول الي تقيلد للزينه في استقبال الشهر الكريم.


وفي الجنوب اللبناني لا يزال المسحراتي حتي اليوم وفي العديد من القري يجوب منازل الموء‌منين يقرع ابوابهم بعصاه ينادي عليهم وقت السحر للقيام والتهيوء للصوم عن الطعام والشراب، رغم وجود ساعات التوقيت والمنبهات ووسائل الاتصال ومكبرات الصوت التي تصدح بها ماذن المساجد، بالادعيه وقراء‌ه القرآن والاذان .


وهناك المسحراتي الذي عرفته مدن لبنان الكبري وقد غاب عنها خلال السنوات الاخيره وقد كان يجوب الشوارع في اوقات السحر وهو يقرع علي طبله صغيره بقضيب من الخيزران مرددا اشعارا واناشيد دينيه ومدائح نوبيه وينادي علي الصائمين ان يقوموا للسحور ومرددا عبارات "يا نائم وحد الدائم"، و "قوموا لسحوركم جاء رمضان ليزوركم".


ومن العادات والتقاليد ايضا ما هو عام لا يزال يشمل مختلف المناطق اللبنانيه ومنها تزيين الشوارع والساحات العامه والطرق الموء‌ديه الي المساجد بالزينه الورقيه الملونه والاناره الكهربائيه اللافته التي تتدلي عاده من اعلي الماذن الي اسفلها، ترحيبا بالشهر الكريم.


ومن التقاليد العامه في لبنان "مدفع رمضان"، وهو تقليد عرفه لبنان منذ العهد الفاطمي وقد ابتدعه القيمون علي البلاد لتنبيه الناس الي اوقاع الامساك والافطار.


ويتولي الجيش اللبناني حاليا مهمه القيام بهذا التقليد داخل المدن الرئيسيه لا سيما في بيروت والضاحيه الجنوبيه ومدن طرابلس وبعلبك وصيدا وصور ويقضي هذا التقليد باطلاق ثلاث قذائف من النوع الخلبي من عند ثبوت شهر رمضان، لاشعار الناس بثبوت الشهر شرعيا ومثلها عند ثبوت شهر شوال لاشعارهم بحلول عيد الفطر السعيد، واطلاق قذيفه واحده من النوع نفسه قبيل حلول الفجر اشاره الي الامساك عن المفطرات، وقذيفه واحده عند الغروب اشاره الي حلول وقت الافطار.


وتزدهر في هذا الشهر الكريم تجاره المآكل وخاصه الالبان والاجبان والخضار والفاكهه والتمور والمكسرات (اللوز والجوز والفستق) والمشروبات الخاصه بشهر رمضان مثل الجلاب والتمر الهندي وعرق السوس والخرنوب وقمر الدين (المشمش المصفي).


ولشهر رمضان اطعمه خاصه في لبنان مثل التبوله والفتوش وهي اكلات شعبيه لبنانيه مصنوعه من الخضار المتنوعه (الخس والبقدونس والنعناع والبندوره والفجل والبصل وغيرها)، اضافه الي الحلويات الخاصه مثل : "الكلاج" ، "القطايف" ، المشبك"، و "الشعيبيات".


ويحيي اللبنانيون ليالي شهر رمضان بطرق مختلفه ومتفاوته بين منطقه واخري الا ان معظمها يكون في المساجد والزوايا والتكايا حيث تقام مجالس الدعاء وتلاوه القرآن الكريم.


وعرفت بيروت وبعض المدن اللبنانيه الاخري في السنوات الاخيره عاده سيئه تمثلت في ما يسمي ب "الخيام الرمضانيه" التي يرتادها بعض الناس لتناول طعام الفطور، والسهر، وشرب النرجيله علي انغام الغني والطرب في اجواء بعيده كل البعد عن اجواء الشهر الكريم، تستمر حتي الفجر.


الا ان هذه الخيام لم تتمكن من النيل من الموء‌منين الذي واجهوا هذه العاده وتصدوا لها عبر اقامه الامسيات الرمضانيه وتعميم "موائد الرحمن" المفتوحه امام الفقراء والمحتاجين.


وهناك ايضا حفلات الافطار التي تقيمها الجمعيات والموء‌سسات الدينيه والخيريه ويدعي اليها رجال الاعمال والشخصيات السياسيه والاجتماعيه وتخصص عاده لجمع التبرعات للايتام والاعمال الانسانيه والخيريه ودعم بعض الموء‌سسات الاسلاميه الرعائيه في لبنان

ويستقبل الناس شهر رمضان في لبنان بشوق إلى لياليه ذات الطابع الخاص، فتضج الطرقات بالناس وخاصة ساعة الإفطار، حيث يهرعون إلى بيوتهم قبل أذان المغرب، ونرى الزينة في الطرقات وكأنها عروس.

كما تزدحم الجوامع بالمصلين خاصة مسجد السلام الذي يحضر فيه الشيخ محمد جبريل سنوياً في العشر الأواخر من هذا الشهر لإقامة صلاة التراويح. كما يتبادل الناس التهنئة بمناسبة قدوم هذا الشهر.

ويشيع في لبنان شرب الحساء بجميع أنواعه والفتوش المؤلَّف من الخس و الطماط والخيار والحامض، والبطاطا المقلية والحمص بالطحينة المشهور لبنانياً. أما الأكل الرئيسي فالشائع الملوخية الورق مع الدجاج بالإضافة إلى الكبة المقلية. أما بالنسبة للحلويات فالشعيبيات والأرز بالحليب من أهم الأنواع المفضلة.

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالجمعة 18 يوليو 2014, 09:37

رمضان في كندا




تترقب الجالية الإسلامية في كندا بشوق ولهفة مجيء شهر رمضان المبارك - شهر الخير - حيث تعم الفرحة جميع المسلمين هناك لدى سماعهم خبر ثبوت الشهر الكريم، فيهنئ المسلمون بعضهم بعضًا بقدوم شهر رمضان، ويتبادلون مشاعر الأخوة والمحبة فيما بينهم، معبرين عن ذلك بقول بعضهم لبعض: ( كل عام وأنتم بخير ).










يحافظ المسلمون في كندا يحافظون على التمسك بالهدي النبوي ما وسعهم الأمر في ذلك؛ فأحيانًا نجدهم يحرصون على الحفاظ على سنة تناول طعام السحور، وهم غالبًا يفطرون على التمر والحليب، أو التمر والماء، أو ما تيسر لهم من مشروبات .

كما وأن الإفطار الجماعي في المساجد يُعتبر مَعْلَمًا بارزًا خلال هذا الشهر الكريم؛ حيث تجتمع الجاليات الإسلامية من جنسيات مختلفة على مائدة واحدة، يتناولون طعام الإفطار سوية، ثم يؤدون صلاة التراويح جماعة، والتي قد يتخللها في بعض الأحيان درس ديني أو كلمة إيمانية يلقيها بعض الشباب الملتزم، أو بعض الدعاة الذين يزورون تلك البلاد خلال هذا الشهر الكريم .

ويصلي المسلمون صلاة التراويح هناك عشرين ركعة غالبًا، ويُختم القرآن في بعض المساجد، وفي البعض الآخر يُقرأ في صلاة التراويح بما تيسر من القرآن. وربما كان قلة المساجد وبعدها عن مساكن كثير من المسلمين مانعًا مهمًا من حضور الكثير لأداء صلاة التراويح في جماعة. ومن أشهر المساجد التي يؤمها المسلمون في كندا مسجد ( السنة النبوية ) في مدينة ( مونتريال ) العاصمة، حيث يرتاد المسلمون في تلك المدينة وضواحيها هذا المسجد خلال هذا الشهر الكريم بشكل ملفت للانتباه .




وتشهد أغلب النساء صلاة التراويح في المساجد، ولا يتخلف منهن إلا من كانت صاحبة عذر، أو ضلت سواء السبيل في غمرة تلك الحياة الفاتنة .

ويُعقد في كل يوم من أيام شهر رمضان مجلس قرآني، يتولى أمره بعض الحافظين لكتاب الله والمتقنين لتلاوته؛ حيث يستمع للحضور التي تقرأ بين يديه، ويصحح لهم ما يقعون فيه من أخطاء التلاوة، كما ويتعرض بين الحين والآخر لشرح معنى آية أو كلمة تحتاج إلى شرح، أو يجيب عن سؤال يوجه إليه من بعض الحضور في ذلك المجلس .




أما سنة الاعتكاف في هذا الشهر فلا يحافظ عليها إلا القليل من المسلمين؛ إذ قلما تجد أحدًا قد اعتكف في مسجد من المساجد في تلك البلاد، غير أن المساجد في ليلة السابع والعشرين تكتظ بجموع المصلين والملتمسين لبركة ليلة القدر، حيث يعتقد المسلمون هناك أن ليلة السابع والعشرين هي ليلة القدر، ولأجل هذا الاعتقاد يحرص الكثير على إحياء تلك الليلة، والعكوف في المساجد إلى طلوع فجر تلك الليلة، ثم يذهب كلٌّ من حيث أتى، راجيًا رحمة ربه، وآملاً عفوه وغفرانه .

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالسبت 19 يوليو 2014, 11:40

رمضان في إسبانيا ( الأندلس )

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 6VVLzN

مسجد أشبيلية الذي تحول إلى كنيسة







تعتبر إسبانيا من أكبر البلاد التي تحتوي على مهاجرين مسلمين، حيث وصل عددهم إلى مليون مسلم؛ ولذلك فليس من الغريب أن تعطي الحكومة الإسبانية بعض الامتيازات إلى المسلمين العاملين، وذلك لتحقيق توازن بين حياتهم الغربية الجديدة، والاحتفاظ بإيمانهم وفروضهم. وبموجب الاتفاقية التي عقدت بين الحكومة الإسبانية واللجنة الإسلامية الإسبانية، والتي حددت إجازة المسلمين العاملين يوم الجمعة من كل أسبوع؛ كي يتمكنوا من أداء فريضة صلاة الجمعة، تقدموا بطلب للانتهاء من العمل في شهر رمضان قبل الغروب بساعة.




يكتسب الشهر الكريم شهر رمضان أهمية خاصة في المدن العربية في إسبانيا مثل مدريد وبرشلونة وسبته وجزر الكناري، واعتاد المسلمون في خلال هذه الأيام وجود اجتماعات يومية في المساجد، وأيضًا في المراكز العربية التي يتم فيها تبادل الخبرات والأنشطة، إضافةً إلى ذلك اجتماع المسلمين في المغرب للإفطار الجماعي.




هناك العديد من المؤسسات والمراكز في إسبانيا التي تشجع على الاحتفال بشهر رمضان مثل "المركز الإسباني - المغربي"، ومن مظاهر هذه الاحتفالات وجود محاضرات عن الفن الإسلامي والعادات والتقاليد التي تخص الدين الإسلامي والصوم.




وذكرت الصحيفة، أنه على الرغم من أن المسلمين يحتفلون برمضان في توقيت واحد تقريبًا بأداء نفس الفروض، إلا أن مظاهر الاحتفال نفسها تختلف من بلد إلى آخر، وقدمت الصحيفة مثالين على ذلك من خلال ما يحدث في المملكة المغربية، حيث يبدأ المغاربة إفطارهم بالتمر والحليب، أما في بلد آخر مثل السنغال فيفضلون البدء بطعامٍ مكتمل العناصر الغذائية.




وقد قامت الدار العربية في إسبانيا بتنظيم "الليالي الرمضانية" التي تحتفل بها العديد من المدن الإسبانية، مثل مدريد ولاس بالماس وجزر الكناري، والتي يعرض فيها جميع مظاهر الاحتفال بشهر رمضان المبارك؛ لذلك فتعتبر إسبانيا بوابة الإسلام في أوربا ومستقبل التعايش والتعاون والحوار. ولا ريب في ذلك؛ إذ إنها الأندلس (الفردوس المفقود)

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالأحد 20 يوليو 2014, 06:36

رمضان في قطر







تحتفل دولة قطر كعادة غالب البلاد الإسلامية حكومة وشعبًا بقدوم شهر رمضان ، وتبرز مظاهر هذا الاحتفال من خلال الخطوات التي تُتخذ على المستويات كافة في الاستعداد لاستقبال رمضان ، فعلى المستوى الإعلامي تكثر الكتابات والتحقيقات والبرامج المتعلّقة بقدوم الشهر المبارك ، وتخصص لهذه المناسبة العزيزة مادة غزيرة ومتنوعة .




وتقوم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتنظيم برنامج وعظي وتثقيفي ، يتم من خلاله تناول الأحكام المتعلّقة بهذا الشهر الفضيل ، وكيفية استغلال الأوقات في هذا الشهر ، وضرورة العمل على استثماره في الطاعات والقربات وصالح المبرّات ، إلى غير ذلك من الأمور المهمة .





ولا تقتصر وزارة الأوقاف القطرية على هذه الجوانب ، بل تقوم بتكوين عدة قوافل دعوية لتغطية المناطق النائية والبعيدة ، وأثر هذه القوافل واضح وملموس خصوصا في المساجد والمدارس وغيرها .







وكان لأبناء الجاليات من الاهتمام والرعاية أوفر النصيب ، فقد تمّ تخصيص العديد من الدروس الشرعية والدورات التعليمية ، والتي كان منها تعليم اللغة العربية والأحكام الشرعية .



وتستضيف الوزارة عددًا من الدعاة والعلماء الأجلاء من خارج البلاد لتفعيل الجانب الوعظي والدعوي خلال هذا الشهر الكريم ، حيث تُنظم عدة دورات تغطّي جوانب مهمة من التربية والدعوة ، ويتم نقل هذه الندوات مباشرة عن طريق الشبكة العنكبوتية ( الانترنت ) لتوسيع نطاق المستمعين لمثل هذه الندوات القيّمة .

ومن ناحية أخرى فإن علاقة الناس بالمساجد تزداد بشكل ملحوظ ، حيث تزدهر المساجد بجموع المصلين ، ويكثر قرّاء القرآن في الأوقات المختلفة ، وينشط الناس لحضور الدروس التي يلقيها الأئمة والوعّاظ في المساجد .




وحرصاً على تفعيل النشاط الدعوي وتنمية الوعي الديني ، فقد قامت جهات عدّيدة بتنظيم  مسابقات رمضانية ذات أسئلة دينية ، وعادة ما تُنشر أسئلة هذه المسابقات في المساجد والجرائد المحلّية ، وتقوم كل جهة منظّمة بتخصيص جوائز ثمينة للفائزين وتُنشر أسماؤهم في الجرائد .


أما صلاة التراويح فتلقى حفاوة كبيرة وإقبالاً ملحوظًا من جمهور المصلين، إذ تعيش المساجد في أيام وليالي هذا الشهر أعيادًا لها. ويصلي الناس التراويح ثماني ركعات، وبعض المساجد تصلي عشرين ركعة، وبعضها يقرأ في الصلاة جزءًا كاملاً، وبعضها الآخر يقرأ ما تيسر له من القرآن .


وفي العشر الأخير من الشهر الكريم تقام صلاة الليل في العديد من المساجد القطرية، حيث  يحرص فيها الأئمة على قراءة ختمة كاملة من القرآن، ويختلف مقدار هذه الصلاة من مسجد لآخر ، فبعضهم يكتفي بقراءة جزء واحد ، والبعض الآخر يقوم بقراءة ثلاثة أجزاء قراءة هادئة متأنّية .


كما ويحرص العديد من المسلمين هناك على العمل بسنة الاعتكاف ، فتخصص لهم أماكن خاصة في المسجد للاعتكاف فيها ، وتقوم بعض الجهات الخيرية بتوفير منامات على شكل خيام صغيرة كي ينام فيها المعتكفون .




على الطرف الآخر من المشهد الرمضاني القطري، يستعد الناس بشكل غير عادي لرمضان بتجهيز الأغذية الرمضانية، وشراء المواد الاستهلاكية الخاصة بهذا الشهر. فأنت ترى قبيل رمضان بأيام وقد ازدحمت المجمعات الاستهلاكية، وزاد الطلب على شراء المواد الغذائية، وغير ذلك مما يحتاج إليه الناس في هذا الشهر الكريم .




ومما يُلاحظ في هذا البلد الكريم انتشار موائد خاصة لإفطار الصائمين في المساجد ومقارّ الجمعيات وغيرها ، حيث يقوم المحسنون من أبناء البلد والجمعيات الخيرية المختلفة بإعداد الموائد الرمضانية المخصّصة للفقراء والمساكين والعمّال في الدولة ،  ويمتدّ أثر هذه الأعمال الخيرية ليشمل خدمة المصلّين أثناء صلاة التراويح بتوزيع الماء وبعض القهوة وغيرهما .




ويعم دولة قطر في رمضان على المستوى الشعبي والرسمي والدعوي جو إيماني رمضاني قرآني يشعر بمكانة شهر الصوم ومنزلته .




ويحرص الناس على أداء صلاة العيد في المصليات الخاصة ، كما تقام صلاة العيد في المساجد، في المناطق التي لا تتوفر فيها مصليات خاصة للعيد .




ومن العادات المعهودة في صباح اليوم الأول من العيد، وبعد أداء الصلاة، خروج الأطفال بلباس العيد، حيث ينتقلون من بيت إلى بيت ليجمعوا العيدية والهدايا المخصصة لهذه المناسبة العزيزة على قلوب الصغار والكبار ، ويتبادل الناس الزيارات في جو تشعّ منه روح الألفة والمحبة ، وتسود فيه مظاهر الألفة والتقارب .

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالإثنين 21 يوليو 2014, 17:53

رمضان في الصومال

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 135289



يبلغ عدد سكان دولة الصومال ما يقرب من عشرة ملايين نسمة، ولا يوجد هناك إحصائيات رسمية في ذلك. وتعد هذه الدولة من الدول الإسلامية، حيث إن جميع السكان فيها من المسلمين، ولا وجود لطوائف أخرى بينهم. ويتبع المسلمون هناك المذهب الشافعي .
وعلى عادة أهل الإسلام في كل مكان، يرحب الصوماليون بشهر رمضان أشد الترحيب، ويهنئ بعضهم بعضًا بحلوله . والعادة عند أهل الصومال أن يخرج البعض هناك لالتماس هلال رمضان، وإذا تأكد لدى هذا البعض ولادة هلال رمضان أعلموا الجهات المختصة بذلك، وهي بدورها تعلن ذلك عبر وسائل الإعلام .
وبسبب تقسيم البلاد إلى مناطق سياسية متعددة، فقد يختلف ثبوت الشهر من مكان لآخر نظرًا لاختلاف المطالع، فيصوم كل مكان حسب رؤيته الخاصة لهلال رمضان، ولا يعول على رؤية غيره !! والبعض يكتفي بما تقوله المملكة العربية السعودية في هذا الشأن .

ولا يزال المسلمون هناك بخير؛ فهم يحافظون على سنة السحور، فالجميع يتناول وجبة السحور، التي تضم بين جنباتها طعامًا يسمى ( الهريز = الهريس ) و( المعكرونة) و( الروز ) ..
أما وجبة الإفطار فتبدأ بـ ( التمر ) و( السمبوسة) و( الماء ) وشيء من العصير المرطب، ثم يبادر الناس بعدها إلى صلاة المغرب في المسجد، وعقب الصلاة يعودون إلى منازلهم لتناول وجبة إفطارهم الأساسية مع عائلاتهم، وعمدتها غالبًا ( الأرز ) و( اللحم ) كما وتضم مائدة الإفطار الصومالية بعض الأشربة الخاصة بالصائمين، كـشراب ( الليمون ) وشراب ( الحليب ). أما الحلويات فهي متعددة، ويأتي في مقدمتها ( التمر ) و( الكعك ) .
بعد تناول وجبة الأفطار واستعادة الصائمين لنشاطهم، يُهرع الجميع إلى المساجد - رجالاً ونساء، وكبارًا وصغار، وشبابًا وشيوخًا - لأداء صلاة التراويح، حيث تصلى في أغلب المساجد عشرين ركعة، يتخللها أحيانًا كلمة طيبة، أو موعظة حسنة، وتقال بعض الأذكار أثناء ركعات التراويح، كـ ( التشهد = أشهد ألا إله إلا الله ) و( الاستغفار ) وعادة ما يختم القرآن في صلاة التراويح في ليلة السابع والعشرين من رمضان .
وتعقد في المساجد كثير من دروس العلم، وحلقات تلاوة القرآن بعد صلاة التراويح، وفي بعض المساجد تعقد تلك الدروس والحلقات قبل صلاة العشاء، ويتولى أمر هذه الدروس والحلقات أهل العلم من تلك البلاد .
وتلقى ليلة القدر عند الصوماليين - وهم يعتقدون أنها ليلة السابع والعشرين من رمضان - إقبالاً حسنًا، وحضورًا طيبًا، حيث يخرج الناس هناك لإحياء هذه الليلة، ويمكثون في المساجد حتى مطلع الفجر، ثم يؤدون صلاة الفجر في جماعة، ويقفلون بعدها عائدين من حيث أتوا .

أمسيات أهل الصومال في رمضان متنوعة، يتراوح قضاؤها بين صلاةالتراويح، والزيارات العائلية، وبعض السهرات الاجتماعية، حيث يكون هذا الشهر مناسبة للاجتماع والالتقاء وتجديد الصلة بين الناس بعد أن أذهبتها هموم الحياة اليومية .
والخير في تلك الديار لا يزال قائمًا ومستمرًا، رغم ما تشهده تلك البلاد من نزاع وصراع؛ فيحرص أهل الفضل والسعة هناك على إقامة موائد الإفطار اليومية، يدعون إليها الفقراء والمساكين وذوي الحاجة؛ كما ويسارع الناس في تلك الديار إلى إخراج زكاة الفطر ودفعها إلى مستحقيها من الناس، والناس هناك يفعلون ذلك بأنفسهم؛ إذ لا توجد جهات رسمية أو جمعيات خيرية تتولى أمر الجمع والتوزيع .
ومن العادات الملحوظة عند أهل الصومال الجهر بنية الصيام بعد صلاة المغرب من كل يوم، فهم يقولون جماعة: ( نويت صوم يوم غدٍ أداء فرض رمضان) ! .
ومن أبرز العادات السيئة التي يعانيها بعض الصوماليين تعاطي القات، الذي لا يتوقف تعاطيه خلال هذا الشهر الفضيل، وهو يقضي على روحانية هذا الشهر وبركته، حيث يستنـزف كثيرًا من الأموال التي تكلف البلاد والعباد لأجل إحضاره من الدول المجاورة .
ونظرًا لتعلق الكثير بهذه العادة السيئة، فإنهم لا يصبرون على طول صلاة التراويح، ويمنعهم التفكير في هذا المشروب من الخشوع والاطمئنان في صلاتهم، حيث يكونون في عجلة من أمرهم، لأجل قاتهم، بل إن البعض منهم يُصرُّ أن يؤمهم من يقرأ عليهم قصار السور، ويُلِّحون عليه أن لا يطيل في القراءة عليهم، حتى ينطلقوا مسرعين إلى مجالس القات !!!   

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
Mimo4ever
محمد زايزون
محمد زايزون
Mimo4ever
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات :
6778

العمر العمر :
35

النقاط النقاط :
7700

التّقييم التّقييم :
32

الإنتساب الإنتساب :
18/04/2008

. :
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Empty
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 M110
وسام الرتبة الأولى
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Premir10


 

  
https://lhad.yoo7.com


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 22 يوليو 2014, 05:03

وأنا أقرأ موضوعك هذا؛ وكأني زرت هذه الدول في رمضاان.. جزيل الشكر لك أيتها النبض على روعة المتابعة.. لك تقديري الكبير وامتناني اللامتنااهي..
إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع Mimo4ever

منتدياات حد الغربية


رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 M10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Mimo4ever-71
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Hadalg23
http://lhad.110mb.com/quran/index.htm

www.mohamed-zn.c.la

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 22 يوليو 2014, 18:06

يعطيك الف عافية ع المتابعة المستمرة


اتمنى يكون اعجبك الافطار في اليمن هههههههه

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 22 يوليو 2014, 18:09

رمضان في السويد







السويد بلد أوروبى حديث العهد بالإسلام، والمسلمون هناك عدد ليس بالكثير، وإن كانوا ينتمون إلى دول عدة، ومن ثم فإن تحديد بداية شهر رمضان يلقى خلافاً كبيراً، فكل مجموعة تبغى الصيام طبقاًَ لثبوت الهلال فى بلادها الأصلية، ويتبع ذلك مواقيت الإفطار والإمساك، وذلك يرجع لعدم وجود مؤسسة إسلامية كبيرة بالسويد ترعى الجالية الإسلامية وتحدد لهم بعض الأسس فى أمور هامة

وإن كانت فى النهاية "مكة المكرمة" هى الفيصل والملاذ عند اختلاف وجهات النظر، أو الاختلاط فى ثبوت رؤية هلال شهر عربى.إن السويد لا تعنى كثيراً بطقوس الديانة الإسلامية، مثل شهر رمضان، أو صلاة الجمعة كل أسبوع، فمثل هذه الشعائر لا تستوقف المواطن السويدى أو الجهات الرسمية بالدولة، لذا فإن المسلمين يتعاملون مع هذه الأحداث بمجهوداتهم الشخصية، وتعاونهم مع بعضهم البعض

ومع بداية ثبوت هلال الشهر الفضيل يتوجه المسلمون القاطنون بالسويد إلى التوجه للمساجد لأداء صلاة التراويح فى أول ليلة من ليالى رمضان، وتفتح المراكز الإسلامية أبوابها لصلاة التراويح والقيام، كما تعقد بها المحاضرات والدروس الدينية المختلفة، لاسيما عند حضور وفود علمية وقوافل دعوة فى هذا الشهر من الأزهر الشريف.وتنظم المؤسسات الإسلامية موائد إفطار وسحور جماعية، ورغم تعدد الجماعات الإسلامية وانتمائها لبلاد إسلامية مختلفة، إلا أن الاجتماع على موعد واحد فى الإفطار والإمساك عن الطعام فى وقت واحد والتقاء المسلمين بعضهم البعض فى المساجد والمراكز الإسلامية يعكس شعوراً جميلاً متوجاً بالفرحة، حيث هناك رابط يجمع بين تلك الأعداد التى تجاوزت عشرات الآلاف.وتعنى النساء المسلمات فى هذا الشهر الكريم باستقبال أقاربهم وأصدقائهم من المسلمين وإحياء ليالى هذا الشهر الكريم كل بحسب مع اعتاده فى بلده الأصلى، وإن كانت أكبر الجاليات هى الجالية التركية، وتليها الإيرانية ثم الجاليات العربية وأكثرهم من العراقيين.إن الصيام عند مسلمى السويد له معنى كبير، إذ يشعرهم بأنهم لا يزالون متواصلين بالعالم الإسلامى وببلادهم الأصلية، وإن هناك روابط أصيلة لن تنقطع مهما طالت المسافات.إن التواجد المتزايد للمسلمين فى السويد، حيث أصبح الإسلام ثانى ديانة بعد المسيحية فى السويد، جعل هذا المجتمع المضيف يراعى حقوق ضيوفه، فقد انتشرت المطاعم التى تقدم الأطعمة "الحلال" طبقاً لما يرتضيه المسلمون هناك

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالأربعاء 23 يوليو 2014, 19:06

[size=32]رمضان في مملكة تايلند

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 66801

يختلف شهر رمضان المبارك في مملكة تايلند عن باقي الدول الإسلامية بحكم طبيعة البلاد التي تميل الي الحرية والانفتاح بشكل كبير،وبالإضافة الي إختلاف العادات والتقاليد كلياً عن واقع المجتمع الإسلامي المقيد بتعاليم يجب إدراكها المسلم لتجنب مبطلات الصوم والأتجاه نحو عبادة الله عزوجل في شهر الخير والإيمان والبركات الذي يطل على المسلمين في كل عام .

و يستقبل المسلمون في تايلند نفحات الشهر الكريم بالفرح والسرور عبر إحتفالات يقيمونها فور الإعلان عن ثبوت هلال رمضان في سماء العاصمة بانكوك من قبل مجلس شيخ الإسلام والذي يعد بمثابة المفتي للمسلمين التايلنديين الذين ينتشرون في مدن ومناطق وقرى تايلند المختلفة.

حيث يشهد المركز الإسلامي والمساجد الأخرى والمصليات التي تتجاوز أعدادها 1000 مسجد ومصلى في انحاء تايلند مظاهر الإحتفالات الدينية عبر توزيع الأطعمة المختلفة على المسلمين وإقامتهم صلاة التراويح معلنيين عن إستعدادهم لدخول شهر الصوم في تايلند.


ويؤكد  بعض المسلمين  أنهم يحتاجون الي دعم كبير وخاصة في شهر رمضان لأنهم يعيشون اجوائها الرمضانية مابين العمل والمنزل بحكم طبيعة أعمالهم التي لاتسمح لهم احياناً التواجد في موائد الافطار او حتى الإطاله في صلاة التراويح او القيام او مظاهر تعبر عن القيم الإسلامية بمفهومها الرمضاني الصحيح.

ويقول محمد شافعي وهو مترجم يعمل في احد المستشفيات التايلندية انهم يستقبلون رمضان عبر إحتفالات تقام في المركز الإسلامي والذي يعد المركز الرئيسي للمسلمين في تايلند ،مشيراً حمزة ان الإحتفالات تتميز عبر توزيع الطعام والشراب وإقامة الموائد في المركز بداً من ليلة الإعلان عن رمضان الي طوال الشهر الكريم .

ويضيف شافعي أن مظاهر الحياة في تايلند بالنسبة للمسلمين لاتتغير وتبقى على ماهي علية حيث الناس تأكل وتشرب في رمضان دون اي إحترام للدين الإسلامي بحكم طبيعة البلاد والتي أغلب سكانها من الديانة البوذية ،مشيراً إن أكثر شيء يعانيه المسلمون في تايلند، وبخاصة في منطقة الوسط التي يشكل المسلمون فيها أقلية سكانية ؛ هي صعوبة ضبط إيقاع الحياة في شهر رمضان وسط الجو السائد التي تشتهر فيها تايلند .

واما طالب بن محمود أمام مسجد ومترجم في نفس الوقت يقول أن رمضان في تايلند يختلف بالطبع عن باقي الدول الإسلامية بحكم طبيعة البلاد والسكان الذي ينتمي أغلبيتهم الي ديانه أخرى ،مشيراً أن المسلمين في رمضان لهم طقوسهم وعاداتهم التي يتبعونها في كل رمضان من حيث الصوم والصلاة وبعض الإحتفالات التي تعبر عن سعادتهم بقدوم شهر رمضان .

ويضيف طالب بن محمود ان دولة مثل تايلند تقطنها نسبة سكانية عالية من المسلمين ، وفي نفس الوقت أغلبية سكانية غير مسلمة وبطبيعة الحال فإن الدوائر الحكومية و الشركات الخاصة لا تعطي أي وضع متميز للمسلم في شهر رمضان ، كنحو الإذن له بالانصراف مبكرا لإدراك الإفطار أو تخفيف العمل عنه وهو صائم ، بل إن الأمور تسير كما لو كانت في أيام عادية ،مشيراً أن المسلمون مجبرون على التكيف مع هذا الوضع .

واما هارون عبدالله يشير الي أن رمضان هو شهر الخير والعبادة لذا يحاول جاهداً أن يستغلها في التقرب الي الله تعالى دون النظر الي العوائق التي يواجهها المسلمون سواء من أمور العمل او التعبد ،مضيفاً أن الظواهر العامة في تايلند لاتتغير في شهر رمضان بل تبقى مثل ماهي علية وهذا يؤثر قليلاً على المسلمين الذين يسعون جاهدين للمحافظة على صيامهم بالصبر والصلاة والعبادة .

ويقول هارون أن موائد الإفطار التي تعتبر سمة المجتمع المسلم في تايلند فلها طبيعتها وخصوصيتها بين المسلمين حيث لا يوجد مسلم إلا ويقيم مائدة إفطار يومية أمام المسجد القريب من منزلة و يقبل عليها أهل الحي من الرجال ، ومن حل عليهم ضيوفاً من أبناء السبيل وغالبا ما يبدأ الإفطار بالتمر المستورد من تونس والسعودية واللبن وبعض العصائر، وبعض الأطعمة الخفيفة ، ثم يؤدي المسلمون الصلاة في المسجد ويعودون من بعد ذلك إلا إتمام إفطارهم .

واما بالنسبة لموائد المسلمين في تايلند في تعتبر مشابهة كمثلها في الدول الإسلامية حيث تعج بأصناف الأطعمة والحلويات ، لكن الملفت للنظر في عادات المسلمين في هذا الشهر أن البيت لا يصنع أنواعا متعددة من الأطعمة ، بل يصنع صنفا واحدا بكميات كبيرة ، ويوزع على الجيران والأقارب و يتم رد الطبق بصنف صنعه البيت الآخر ، وهكذا حتى يتجمع في المائدة ربما أكثر من عشرة أصناف من عشرة بيوت تعاونت على صنع تلك الأطعمة بدون أن يجهد البيت الواحد في صنع كل تلك الأصناف بمفرده فهذة ميزه يتميز بها المسلمون في تايلند أثناء شهر رمضان المبارك بحيث تتنوع موائد الأفطار لدى كل منزل من منازل المسلمين .

ومن جانب أخر يشير خالد ساديو يامو ان شهر رمضان في تايلند لايشعر بة الا القليل من المسلمين بحكم طبيعة أعمالهم التي تتطلب تواجدهم فيها من الصباح الي وقت متأخر من المساء ،بالإضافة الي ذلك لايشعر المسلمون بمظاهر الشهر الكريم الا في المساجد وغير ذلك لاتجد اي مظاهر لرمضان في شوارع تايلند بحكم طبيعة البلاد.

واضاف خالد أن المسلمين في تايلند معظمهم يفطر في المساجد حيث يتجمعون وسط أجواء رمضانية فيها المشاعر الروحانية التي يفتقدها المسلمون في هذا الشهر الفضيل ،حيث يكون تجمعهم الكبير على الأفطار من خلال مسجد أنصار السنة المحمدية في بانكوكنوي وهو حي من أحياء العاصمة بانكوك بحيث يقام في المسجد حفل الإفطار السنوي الذي يقام منذ أكثر من ستين عاما ، وهو مشهور على مستوى العاصمة ويحضره المئات من المسلمين ، حيث يبدأ الحفل بعد صلاة العصر مباشرة ، إذ تُلقى محاضرة حتى قبيل صلاة المغرب ، ثم يفطر المسلمون ، وينتظرون إلى صلاة التراويح .

ويشير خالد أن المسلمون يتابعون عبر موجات الإذاعات المختلفة برامج الإذاعة الإسلامية التي تبلغ أكثر من أربعة وعشرين برنامجا في شهر رمضان بحيث تكون الإذاعات متنفساً لهم في رمضان، وبالإضافة إلى البرامج الإسلامية على موجات الإذاعة تقوم هيئة التلفزة ببيع أوقات محددة للمسلمين لإذاعة برامجهم.

وغالبا ما تكون فترة الإرسال التلفازي للبرامج الإسلامية أثناء فترة تناول السحور ، حيث تستضيف البرامج الإسلامية بعد الدعاة والعلماء وتحاورهم في قضايا الساعة مع المسائل الملحة التي يحتاج المسلمون إلى التعرف على حكم الشرع فيها.
[/size]

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالخميس 24 يوليو 2014, 19:35

رمضان في السودان




شراب الموية هي العبارة التي يُطلِقها السودانيون على إفطار رمضان الذي له طقوس خاصة في السودان، وهي التي تعطيه طابعه المميّز المختلف عن بقية المجتمعات الإسلامية.
 
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Ramadan_sudanوالإفطار في رمضان في السودان غالبًا ما يتم في الشوارع والساحات العامة وليس داخل المنازل أو حتى المساجد كما في المجتمعات الإسلامية الأخرى، ويعتبر من العار عدم المشاركة في حلقات الإفطار الجماعي.
 
وحلقات الإفطار الجماعي تضم في العادة الرجال والصبية من أهل البيوت المتجاورة على جانبي الشارع؛ فقبيل حلول شهر رمضان يقوم الشباب بردم مساحة من الأرض كافية لاستيعاب الحضور من أهل الحي مع الاحتياط للضيوف؛ حتى تصبح أعلى قليلاً من مستوى الشارع ومن الأحياء التي يُعَدّ أهلها من الميسورين تفرش بالرمل المشوب بالبياض، ويحرصون على مد مستطيل باتجاه القبلة ليقوم مقام المحراب.
 
وعند حلول شهر رمضان يقوم الشباب عند كل أصيل برش المساحة المذكورة وما حولها بالماء لتلطيف الجو، ثم يفرشونها بما تيسر من مفروشات وفق المستوى المالي لأهل الحي، وهناك من المفروشات من لا يخرجها صاحبها إلا في شهر رمضان، ويكتسب في المنزل اسم "فراش رمضان" لنهي كل من تسوِّل له نفسه عن استعماله في غير شهر رمضان.
 
وقبيل أذان المغرب يجلس الرجال فوق هذه المفارش، بينما ينهمك الشبان في إحضار الصواني الرحبة التي تحمل طعام الإفطار لوضعها في المساحات غير المفروشة.
 
وبعد اكتمال عملية إحضار الصواني يجلس الشبان إلى جانب الكبار، ومع ارتفاع صوت المؤذن تمتد الأيدي إلى أطباق البلح أولاً على سبيل الاقتداء بالسُّنَّة، ثم يعقب ذلك تناول المشروبات وأهمها "الحلو مر" وعصير الليمون والفواكه المختلفة، إلى جانب مشروبات محلية صرفة؛ كالمديدة وهي مشروب ثخين القوام من الذرة الرفيعة أو القمح أو الدخن أو اللبن الخاثر المسكر المخلوط بالماء، ويسمونه "الغباشة" وغير ذلك، إضافةً إلى المشروبات المجلوبة مثل قمر الدين وغيرها. وبعد ذلك يرتفع صوت كبير المجموعه أو إمامها "استووا يرحمكم الله"، فيقف الجميع لأداء صلاة المغرب، وهذه هي بالضبط ساعة الصفر لتنفيذ مشاريع الصغار حيث يهجمون على الصواني وهم على يقين تام بأن أحدًا لن يهتم بأمر عدوانهم حرصًا على صلاته، فيسرحون ويمرحون ويفاخرون بعضهم البعض بأيهم ملأ بطنه أكثر من الآخر.
 
وبعد الصلاة يتجه الكبار إلى تناول وجبة الإفطار، وهي في العادة السائدة تحتوي على طبق رئيسي هو "العصيدة" المعمولة من الذرة الرفيعة والمخلوطة أحيانًا بدقيق القمح. أما الإدام فهو "ملاح" التقلية أو الروب أو النعيمية، وتختلف التقلية السودانية عن نظيرتها المصرية في أن قوامها مسحوق اللحم القديد المجفف. أما ملاح الروب فهو طبيخ يختلط فيه البصل والزيت وزبدة الفول السوداني واللبن الرائب ومسحوق البامية المجففه (الويكة). وأما النعيمية فهي ملاح الروب نفسه مضافًا إليه اللحم المفروم ومعجون الطماطم، ولدى الموسرين من المواطنين تسكب على الملاح مقادير من السمن البلدي، وفي السنين الأخيرة فقدت هذه الأطعمة الرمضانية طقوسيتها ولم تعُدْ فرض عين.
 
وبعد تناول الإفطار يحتدم مجلس "الونسة" أو في العربية الفصحى "الأنس"، وخلال هذه الونسة يتسلى أهل المجلس من حين لآخر بالبليلة وهي الذرة أو اللوبيا بأنواعها أو الحمص، وهي في العادة تكون مسلوقة مع قليل من الملح، إضافهً إلى البلح، وفي مجالس الميسورين التين والزبيب وغير ذلك، ومن آنٍ لآخر تأتى آنية الشاي وقهوة البن، وقبيل موعد صلاة التراويح والعشاء يذهب كلٌّ إلى حاله

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالجمعة 25 يوليو 2014, 20:42

[size=32]رمضان في كوريا الجنوبيه


رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 20140716_151919_5400

كما هو حال المسلمين في شتى أنحاء العالم، يقوم مسلمو كوريا الجنوبية بصيام هذا الشهر الفضيل والتجمع في المساجد للصلاة وتلاوة القرآن، وبالرغم من قلة عدد المسلمين في كوريا الجنوبية مقارنة ببعض الدول الغربية .

فإنهم استطاعوا أن يجدوا لأنفسهم مكانا داخل المجتمع الكوري من خلال الأنشطة المختلفة التي يقومون بها ويحضرها عدد من السفراء العرب والمسلمين وشخصيات كورية حيث تقرّ القوانين الكورية بأحقيّة أداء المسلمين لكل مناسكهم وشعائرهم بحرية، بل إن الحكومة الكورية تقدم دعماً كبيرا لاتحاد المسلمين الكوريين، وهو هيئة إسلامية تضم عشرات الجمعيات الإسلامية.

ويعلن اتحاد المسلمين كل عام عن بداية الشهر الكريم وفقا لما تعلنه ماليزيا بالتنسيق مع السفير الماليزي في سيئول، وتبادر بتوزيع مواقيت الإمساك والإفطار، وتعلن عن فتح المساجد لأداء صلاة التراويح، أو الأداء الجماعي للأدعية والأذكار وإقامة الامسيات الاسلامية للتعريف بتعاليم الاسلام ونشرها بصورة صحيحة والإجابة عن جميع الاستفسارات, بالإضافة إلى توزيع الكتب المترجمة إلى اللغة الكورية على الكوريين.

وتجدر الإشارة إلى أن اتحاد المسلمين الكوريين يقوم بالتنسيق مع سفراء الدول العربية والاسلامية بإقامة مشروع إفطار الصائم بصفة يومية يحضره كل من يصلي المغرب في المسجد المركزي في سيئول ويتم الاعتماد في إعداد الطعام على مجزر الحلال الموجود في اتحاد المسلمين حيث يقوم بعملية الذبح وفق تعاليم الشريعة الاسلامية. أما بعض وسائل الإعلام الكورية فتشير إلى بداية شهر رمضان عند المسلمين، (وخصوصا قناة اررنج ووكالة يونهاب للأخبار).

وتتفنن المحلات العربية والفارسية والتركية وغيرها في بيع ما تعود عليه المسلمون في بلادهم من مواد غذائية وحلويات وكل ما له صلة بالعادات والتقاليد في شهر رمضان.

وكل ليلة بعد الإفطار يجذب جامع المركز الإسلامي في قلب “سيول” المئات من جميع الفئات العمرية، سواء الكوريين أو غيرهم، وينتشر المسلمون في الشوارع المحيطة بالمركز، وتجذب انتباه المارة التحية الإسلامية بينهم “السلام عليكم”.

كما يحضر إلى المساجد عدد كبير من المسلمات المتحجبات، اللاتي يصطحبن أولادهن ويتركنهم في الساحة المعدة للأطفال والمجهزة بألعاب خاصة بهم.

وإذا كان الكهول وكبار السن من المسلمين على دراية تامة بخصوصية شهر رمضان، فإن المشكلة تكمن في الأجيال العربية والإسلامية، التي ولدت في كوريا والتي انفصلت بشكل كامل عن المناخ والنسيج الثقافي الإسلامي، واندمجت كليًا في المجتمع الكوري، حتى أنها فقدت اللغة والعادات والتقاليد، وهذه الفئة من الناس لا تعرف من شهر رمضان غير أنه إمساك اضطراري عن الطعام.ومن المألوف رؤية أشخاص يحملون أسماء محمد وخالد وعلي وعمر ينتشرون في أنحاء كوريا، وهؤلاء هم أبناء الجيل الثاني من المهاجرين، غير أنهم لا يلتزمون بالتعاليم الإسلامية ولا يقومون بأداء الفرائض.

ومن أسباب ذلك افتقاد الشخص لذلك الجو الروحي النوراني الرمضاني الصافي .

وعلى المسلم أن يراعي النظم السائدة في كوريا؛ فلا يجوز له إطلاقا إزعاج الجيران بمكبرات الصوت نهارًا وليلاً من خلال الأذان أو صلاة التراويح أو رفع صوت التلفزيون؛ فقد يلجأ الجار إلى استدعاء الشرطة..

وإذا كان العرب والمسلمون قد تعودّوا في بلادهم على الإفطار الجماعي والدعوات والتزاور بين العائلات، فإن هذا الأمر يكاد يكون معدومًا بين العائلات المسلمة في كوريا؛ حيث تتداخل اعتبارات عدة لتعيد صياغة عادات المسلم. وحتى الرافض للتغيير، فإن المجتمع الكوري يملك كل القدرات لتغيير الأفراد والمجموعات المسلمة بالتدريج وعلى دفعات، ليجد المسلم نفسه قد تطبع بطباع المجتمع الجديد دون أن يشعر.

وإذا كان بعض المسلمين حريصين في شهر رمضان على تأصيل قيم هذا الشهر في نفوس أولادهم ليكونوا على صلة بقيمهم ودينهم فإن آخرين أسقطوا رمضان وهويتهم من ذاكرتهم.

ولا توجد مظاهر أخرى لعيد الفطر أو عيد الأضحى في كوريا ولا يشعر بهما سوى المسلمين الذين يأخذون إجازة خاصة من أعمالهم يقتطعونها من إجازتهم السنوية ليقضوا هذا اليوم مع أسرهم.
[/size]

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالسبت 26 يوليو 2014, 21:00

رمضان في الهند



رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 6470_image002



لشهر رمضان في الهند -التي يعيش فيها 160 مليون مسلم، وهو ثاني أكبر عدد للمسلمين في العالم بعد إندونيسيا- عاداته وطقوسه المتميزة؛ حيث يستيقظ المسلمون في الهند قبل طلوع الفجر ويتناولون وجبة خفيفة يطلقون عليها باللغة الهندية "سهري" (أي السحور)، ثم يتلون بعض الأدعية القصيرة ويؤدون صلاة التهجد قبل أن يذهب الناس إلى المساجد لصلاة الفجر. وعند غروب الشمس يحل موعد الإفطار، فيتناول الصائمون حبة تمر أسوةً بما كان يفعله الرسول محمد رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 R_20، ثم يقيمون مائدة عامرة بالمأكولات المتنوعة.
وتتمتع الهند بتاريخ غني ومتنوع، ويجري الاحتفال بقدوم شهر رمضان بحماس كبير؛ ففي كل شارع وحارة في المناطق ذات الأغلبية المسلمة في دلهي، وحيدر آباد، وكلكاتا، وكشمير، ومومباي تنتشر الاحتفالات.
وتضع المحلات والمطاعم الزينة بمناسبة الشهر الكريم مع تدفق المسلمين على المراكز الإسلامية للإفطار. ويشتهر رمضان دائما بحلوياته، وينتظر الكثير من غير المسلمين بصبر قدوم هذا الشهر لتناول أكلات رمضان المميزة، ولا يكتمل شهر رمضان بدون الأكلة الشهيرة المعروفة باسم (حليم)، التي تعتبر ضرورية في الإفطار، وهي عبارة عن شربة من القمح واللحم والبقول؛ حيث إن كثيرًا من مسلمي الهند ينتظرون قدوم رمضان لتناول (حليم) في الإفطار، وهي جزء لا يتجزأ من وجبة الإفطار في كل بيت مسلم، وهي أكلة لذيذة الطعم وصحية، وتصل شهرة حليم إلى درجة مشاهدة العديد من غير المسلمين وهم يأكلون هذه الوجبة، وهي منتشرة في عدد من الدول الأخرى مثل باكستان وبنجلاديش ودولة الإمارات العربية وغيرها من الدول الإسلامية.
ومع بداية شهر رمضان تزداد مبيعات الشعرية، وهي وجبة حلوة ضرورية خلال رمضان. وذكر أصحاب مصانع إنتاج الشعرية أن شهر رمضان يعني زيادة الإنتاج. ومن الحلويات المنتشرة في شهر رمضان "الخجلا"، و"الفيني"، والشعرية بالحليب والسكر.
وفي المناطق المحيطة بأحد المساجد في دلهي، تزدحم المطاعم قبل الفجر لتناول السحور، ثم يتوجهون للمسجد للصلاة، أما الإفطار فيتميز بالفخامة.
وتجهز سيارات بميكروفونات للطواف بالأحياء الإسلامية لإيقاظ الناس لتناول السحور. وفي كل أجزاء الهند، يمكن مشاهدة المسلمين الذين يرتدون زي كورتا التقليدي وغطاء الرأس في طريقهم إلى أقرب مسجد، ولا سيما صلاة العصر والعشاء. وبعد الإفطار يتوجه المسلمون لأداء صلاة المغرب، إضافةً إلى صلاة التراويح.
وبما أن شهر رمضان يدعو الناس للقيام بأعمال الخير، فإن العديد من المسلمين يقدِّمون الطعام ويقومون بأعمال خيرية بغض النظر عن الانتماء الديني لمن يتلقاها. وفي الوقت نفسه، في كشمير -وهي المنطقة الوحيدة ذات الأغلبية الإسلامية- تُوقِف محطات التلفزيون الخاصة بثَّ قنوات التسلية الهندية خلال شهر رمضان

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالأحد 27 يوليو 2014, 11:59

ختامها مسك Neutral 

رمضان في وادي حضرموت-اليمن

شهر رمضان هو ملك الشهور وجوهرها، يختص بعدد من المميزات لا يحظى بها شهر آخر من شهور السنة التي تملأ أيامها فراغات الزمن، ومن هنا تتبدل فيه الحياة اليومية وتنتعش العبادة، تتسامح النفوس وتتصافح القلوب وتبيَّض السرائر.


من المعروف أن رمضان شهر المساجد والقرآن، لذا تزدحم المساجد فيه بالمصلين والدعاء وتلاة القرآن الكريم .. ومن أبرز المظاهر في رمضان بالوادي أن الناس بعد أداء صلاة الظهر في جماعة تجدهم يتفرقون على الحلقات القرآنية، أو تلاوة القرآن فرادى، وعند دخولك المسجد لا تسمع سوى همهمة القراء والتالين للآيات والتفسير والحفظ، وكأنه خلية نحل معمورة بعذب التلاوات ومزدهرة بالوجوه البشوشة.
وعادة في مساجد وادي حضرموت وغيرها بعد صلاة العصر مباشرة، يلقي عالم أو طالب علم في الفقه او الحديث او السيرة النبوية، وبعض الأحيان في الجوانب العلمية التي يكتشفها الأطباء نتاج الصوم وفوائده، حيث يربطون أحداث الدرس الديني أو العلمي بشهر رمضان المبارك مع التذكير بأهمية هذا الدرس أو المحاضرة في حياة الإنسان الصائم، ويرغبونهم في المحافظة على الأمور والحسنات التي يلتزم بها الفرد حين صيامه في رمضان ويهملها بعد انقضاءه، إذ أن شهر رمضان هنا شهر التعلم.

إفطار لكل عابر سبيل
في السنوات الأخيرة بدأت العديد من المساجد داخل مدينة تريم بتهيئة الموائد العريضة التي تضم أجود أنواع التمر وأطيب زلال الماء إلى جانب الشوربة وبعض الفواكه، وتكون هذه الموائد مفتوحة لكل من أراد الإفطار في هذا المسجد أو ذاك، وخاصة الغرباء عن المدينة أو المارين بها، أو حتى الأشخاص الذين يعيشون على حواف المدينة وأدركهم وقت الإفطار قبل الوصول إلى مناطقهم أو بيتوتهم.
وبعد أذان المغرب وأداء الصلاة يعود جميع أفراد الأسرة بوادي حضرموت إلى بيوتهم، ليجتمعوا مع أهاليهم ويتبادلون أطراف الحديث، وفي هذه الأثناء تشاهد الأسرة التلفزيون وتستمتع ببرامجه المختلفة، كما يتناولون العشاء، حيث يختلفون في مواقيت العشاء ونوعيته، فمنهم من يتناوله بعد المغرب مباشرة ويكون عشاء خفيفا يحتوي على (السمبوسة) و(الخمير) و(الشعيرية) وأنواع أخرى لذيذة، ثم بعد صلاة العشاء تتناول الأسرة عشاء حضرميا كاملا من الأرز وغيره، أما البعض الآخر من الأسر فيقدم الوجبة الحضرمية بعد المغرب مباشرة دون تناول الوجبات الخفيفة بعدها نهائيا.

حلال في رمضان..ممنوع في غيره!

عند مجيئك إلى حضرموت الوادي، في غير رمضان تجد الناس والأهالي يعزّون بعض الأوقات التي لا يمكن أن يشاهدوا فيها التلفزيون، منها على وجه الخصوص بعد صلاة المغرب وقبل وبعد الفجر، فهي أوقات ذكر وقرآن ودعاء وتلاوة في البيوت والمساجد، وحين يريد الطفل أو الولد أو البنت أن يشاهد التلفزيون يمنعه الوالدان بدعوى أن هذه الأوقات أوقات قرآن، لكن هذه الأوقات في رمضان تتحول بشكل نهائي فالأب والأم هما من يأمر بفتح التلفزيون ويسمحون لأولدهما بالمشاهدة دون أي معارضة تذكر منهما.



كما تتميز اغلب مدن الوادي بميزة خاصة في هذا الشهر الكريم، حيث لا تفرط الأسر في مسألة الدعوات أو "العزومات" لأقاربها وأصدقائها وجيرانها للحضور إلى بيت الداعي والإفطار والعشاء عنده، وهذه العادة لا يمر يوم في رمضان إلا وعند أسرة من أسر الحي "عزومة"، وتنطلق هذه الدعوات من باب إفطار المسلم والحصول على الأجر في هذا الشهر الكريم، الذي تتعاظم فيه الحسنات وتقصر فيه السيئات.
وبعد أن يتناول الجميع ما طاب له من المأكولات الحضرمية، يتجهزون لأداء صلاة العشاء والتراويح، وتبدأ أول صلاة الساعة السابعة والنصف مساء في بعض المساجد، ثم تبدأ بعدها مساجد أخرى بالصلاة الساعة الثامنة والربع والثامنة والنصف، وبعضها الساعة العاشرة وهكذا لا تنتهي صلاة إلا وبعدها صلاة، حتى الساعة الثانية ليلا وهي التي يدعوها البعض بصلاة القيام، وتنتهي تلك الصلاة مع دخول وقت السحر، ليذهب المصلون بعدها إلى بيوتهم لتناول سحورهم ويستعدون لصوم يوم جديد من أيام هذا الشهر الفضيل.


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالأحد 27 يوليو 2014, 12:12

ختـــــــــــــــــــــاماً


بدأ سن القلم ينكسر.. وتتمزق حواف الأوراق


والرياح تأخذ ماتبقّى في أيدينا من لحظات جمعتنا فيها جل أنواع الإخاء


جاء رمضان..ثم هاهو يطرق أبواب الرحيل


لنصل الى مفترق الطرق ونقطة النهاية ..ونجدد العزم لبداية جديدة


نسأل الله أن يجمعنا بكم أياماً عديدة وأزماناً مديدة


فلـ تلهج الألسن بالدعاء


ولتنطق الحروف بالرجاء


إن لم يكن لنا بعدها لقاء


فــ للأخرى لنا أمل ورجاء




كنت هنا ::نبــــــــْضٌ


 أحبكــ فـي الله  أحبكــ فـي الله  أحبكــ فـي الله 

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
Mimo4ever
محمد زايزون
محمد زايزون
Mimo4ever
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات :
6778

العمر العمر :
35

النقاط النقاط :
7700

التّقييم التّقييم :
32

الإنتساب الإنتساب :
18/04/2008

. :
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Empty
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 M110
وسام الرتبة الأولى
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Premir10


 

  
https://lhad.yoo7.com


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالأربعاء 30 يوليو 2014, 22:59

فعلاا كان ختاامها مسك أيتها النبض.. جزااك الله كل الخير على روعة موضوعك الذي ساافرت بنا عبره طيلة أيام رمضاان في بلداان عديدة.. جعلتنا وكأننا عشنا فيها رمضاان.. شكراا أيتها الغاالية وعيدك مباارك سعيد.. 
إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع Mimo4ever

منتدياات حد الغربية


رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 M10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Mimo4ever-71
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Hadalg23
http://lhad.110mb.com/quran/index.htm

www.mohamed-zn.c.la

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Vide
نبــــــــْضٌ
روح المنتدى
روح المنتدى
نبــــــــْضٌ
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
5075

العمر العمر :
26

النقاط النقاط :
7412

التّقييم التّقييم :
45

الإنتساب الإنتساب :
12/06/2011

مشاركة متميزة
في المسابقة الرمضانية الكبرى
رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd10

رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Nabd11


 

 


مُساهمةموضوع: رد: رمضان في كل مكان..   رمضان في كل مكان.. - صفحة 2 Emptyالإثنين 25 أغسطس 2014, 07:56

اتمنى ان اكون وفقت في الطرح

شكرا محمد للمتابعة الدائمة

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع نبــــــــْضٌ

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
 

رمضان في كل مكان..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

نرجوا أن يكون ردّك على الموضوع بصيغة جميلة تعبر عن شخصيتك الغالية عليناا ...مع فاائق التقدير.... ((مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حد الغربية  :: ™۝√۩ஹ المنتدى الاسلامي ஹ√&# :: الخيمة الرمضانية-