منتدى حد الغربية
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
منتدى حد الغربية
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت
منتدى حد الغربية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى حد الغربية

اهلا ومرحبا بك يا زائر في منتديات حد الغربية
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلالدخولدخول

شاطر | 
 

 قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Vide
zaizon
مراقب إداري
مراقب إداري
zaizon
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات :
11410

العمر العمر :
32

النقاط النقاط :
10124

التّقييم التّقييم :
21

الهواية الهواية :
كل الهوايات المحمودة

الإنتساب الإنتساب :
23/04/2008

. :
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 5110
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 M710
------------------
الوسام إهداء من مغربية وافتخر
مسؤولة كشاكيل وألبومات
حد الغربية
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Icon
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Rachid11
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Rachid12


 

 


مُساهمةموضوع: قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431   قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Emptyالجمعة 18 ديسمبر 2009, 09:45


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أحبتي في الله وراد منتدى حد الغربية
بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة
يسرني أن أتقدم لكم بأحر التهاني والتبريكات
راجيا من الله أن يدخلها علينا أحسن من سابقيها من السنوات
وبهذه المناسبة الكريمة جئت لكم بقصيدتين جميلتين
حول موضوع هجرة النبي ص من مكة الى المدينة
أتمنى أن تعجبكم القصيدتان لمافيهما من عبر ومواعظ قيمة
ولكي لا أطيل عليكم أترككم مع :


القصيدة الأولى


قريــشٌ تمـادتْ بظلمِ النبيِّ
فقــــامتْ إليه تُريدُ القتـــالْ
ومـن كـلّ قومٍ رجالٌ وسيفٌ
ونـــارُ العنـــادِ تزيدُ اشتعالْ
ولكـــنَّ ربِّي عـــزيزٌ حكيــمٌ
رؤوفٌ رحيـمٌ أنـــامَ الرجالْ
فلمّا أفــــاقوا أقرُّوا جميعـاً
بــأنَّ مُنـــاهم بعيدُ المنـــالْ
ولكــنْ تمــادوا بحقــدٍ غبيٍّ
فقــــاموا برفعِ لواءِ الضلالْ
وآذوا كثيـــــراً مُحبِّي النبيِّ
فكـــانتْ دماهُمْ لديهمْ حـلالْ
وجــــاءَ قضــــاءُ الإلهِ إلينا
ونحـــو المدينةِ شُدَّ الرحـــالْ
مضوا عن ديارٍ لكمْ عمَّروها
وكلّ المتـــاعِ وكـــلّ العيــــالْ
ولبُّــــوا لداعي الإلـــــه نداءً
نداءَ التــآخي فنعم الوصـــالْ
وهـــــلَّ النبيُّ كبــدرٍ منيــــــرٍ
أضــــاءَ البـــلادَ وربَّى الرجالْ
أقــــامَ الصــلاةَ وآتى الزكـــاةَ
فهيَّــــا أرحنـــــا بهـــــا يـا بلالْ
بنى دولــــةَ الحقّ سرّ الحيــــاةِ
أقامـــت بـــــلاداً قرونــــاً طوالْ
فكــــانتْ دليـــــلاً لكلّ العلــــومِ
وصرحــــاً كبيـــراً يفوقُ الخيالْ
وكـانتْ لكلّ الدروبِ ســــراجـاً
ففيهـــا الحياءُ وفيهـــــا الجمالْ
وصــــرنا نُعَــــــزُّ بدينِ الإلــــه
ونحنُ لنـــــا بالرســـــول امتثالْ






---------------------------------------


القصيدة الثانية


وَلَم يَزَل سَيِّدُ الكَونَينِ مُنتَصِباً لِدَعوَةِ الدِّين لَم يَفتر وَلَم يَجِمِ

يَستَقبِلُ النّاسَ في بَدوٍ وَفي حَضَرٍ وَيَنشُرُ الدِّينَ في سَهلٍ وَفي عَلَمِ

حَتّى اِستَجابَت لَهُ الأَنصارُ وَاِعتَصَمُوا بِحَبلِهِ عَن تَراضٍ خَيرَ مُعتَصمِ

فَاِستَكمَلَت بِهِمُ الدُنيا نَضارَتَها وَأَصبَحَ الدينُ في جَمعٍ بِهِم تَمَمِ

قَومٌ أَقَرُّوا عِمادَ الحَقِّ وَاِصطَلَمُوا بِيَأسِهِم كُلَّ جَبّارٍ وَمُصطَلِمِ

فَكَم بِهِم أَشرَقَت أَستارُ داجِيَةٍ وَكَم بِهِم خَمَدَت أَنفاسُ مُختَصِمِ

فَحينَ وافى قُرَيشاً ذِكرُ بَيعَتِهِم ثارُوا إِلى الشَّرِّ فِعلَ الجاهِلِ العَرِمِ

وَبادَهُوا أَهلَ دِينِ اللَهِ وَاِهتَضَمُوا حُقُوقَهُم بِالتَّمادِي شَرَّ مُهتَضَمِ

فَكَم تَرى مِن أَسيرٍ لا حِراكَ بِهِ وَشارِدٍ سارَ مِن فَجٍّ إِلى أَكَمِ

فَهاجَرَ الصَّحبُ إِذ قالَ الرَّسُولُ لَهُم سيرُوا إِلى طَيبَةَ المَرعِيَّةِ الحُرَمِ

وَظَلَّ في مَكَّةَ المُختارُ مُنتَظِراً إِذناً مِنَ اللَهِ في سَيرٍ وَمُعتَزَمِ

فَأَوجَسَت خيفَةً مِنهُ قُرَيشُ وَلَم تَقبَل نَصيحاً وَلَم تَرجع إِلى فَهَمِ

فَاِستَجمَعَت عُصَباً في دارِ نَدوَتِها َبغي بِهِ الشَّرَّ مِن حِقدٍ وَمِن أَضَمِ

وَلَو دَرَت أَنَّها فِيما تُحاوِلُهُ مَخذولَةٌ لَم تَسُم في مَرتَعٍ وَخِمِ

أَولى لَها ثُمَ أَولى أَن يَحيقَ بِها ما أَضمَرَتهُ مِنَ البَأساءِ وَالشَّجَمِ

إِنّي لَأَعجَبُ مِن قَومٍ أُولي فِطَنٍ باعُوا النُّهى بِالعَمى وَالسَّمعَ بِالصَّمَمِ

يَعصُونَ خالِقَهُم جَهلاً بِقُدرَتِهِ وَيَعكُفُونَ عَلى الطاغُوتِ وَالصَّنَمِ

فَأَجمَعُوا أَمرَهُم أَن يَبغتُوهُ إِذا جَنَّ الظَّلامُ وَخَفَّت وَطأَةُ القَدَمِ

وَأَقبَلُوا مَوهِناً في عُصبَةٍ غُدُرٍ مِنَ القَبائِلِ باعُوا النَّفسَ بِالزَّعَمِ

فَجاءَ جِبريلُ لِلهادِي فَأَنبأَهُ بِما أَسَرُّوهُ بَعدَ العَهدِ وَالقَسَمِ

فَمُذ رَآهُم قِياماً حَولَ مَأمَنِهِ يَبغُونَ ساحَتَهُ بِالشَّرِّ وَالفَقَمِ

نادى عَلِيّاً فَأَوصاهُ وَقالَ لَهُ لا تَخشَ وَالبَس رِدائي آمِناً وَنَمِ

وَمَرَّ بِالقَومِ يَتلُوُ وَهوَ مُنصَرِفٌ يَس وَهيَ شِفاءُ النَّفسِ مِن وَصَمِ

فَلَم يَرَوهُ وَزاغَت عَنهُ أَعيُنُهُم وَهَل تَرى الشَّمس جَهراً أَعيُنُ الحَنَمِ

وَجاءَهُ الوَحيُ إِيذاناً بِهِجرَتِهِ فَيَمَّمَ الغارَ بِالصِّدِّيقِ في الغَسَمِ

فَما اِستَقَرَّ بِهِ حَتّى تَبَوَّأَهُ مِنَ الحَمائِمِ زَوجٌ بارِعُ الرَّنَمِ

بَنى بِهِ عُشَّهُ وَاِحتَلَّهُ سَكناً يَأوي إِلَيهِ غَداةَ الرّيحِ وَالرّهَمِ

إِلفانِ ما جَمَعَ المِقدارُ بَينَهُما إِلّا لِسِرٍّ بِصَدرِ الغارِ مُكتَتَمِ

كِلاهُما دَيدَبانٌ فَوقَ مَربأَةٍ يَرعَى المَسالِكَ مِن بُعدٍ وَلَم يَنَمِ

إِن حَنَّ هَذا غَراماً أَو دَعا طَرَباً بِاسمِ الهَديلِ أَجابَت تِلكَ بِالنَّغَمِ

يَخالُها مَن يَراها وَهيَ جاثِمَةٌ في وَكرِها كُرَةً مَلساءَ مِن أَدَمِ

إِن حَنَّ هَذا غَراماً أَو دَعا طَرَباً بِاسمِ الهَديلِ أَجابَت تِلكَ بِالنَّغَمِ

يَخالُها مَن يَراها وَهيَ جاثِمَةٌ في وَكرِها كُرَةً مَلساءَ مِن أَدَمِ

إِن رَفرَفَت سَكَنَت ظِلّاً وَإِن هَبَطَت رَوَت غَليلَ الصَّدى مِن حائِرٍ شَبِمِ

مَرقُومَةُ الجِيدِ مِن مِسكٍ وَغالِيَةٍ مَخضُوبَةُ الساقِ وَالكَفَّينِ بِالعَنَمِ

كَأَنَّما شَرَعَت في قانِيءٍ سربٍ مِن أَدمُعِي فَغَدَت مُحمَرَّةَ القَدَمِ

وَسَجفَ العَنكَبُوتُ الغارَ مُحتَفِياً بِخَيمَةٍ حاكَها مِن أَبدَعِ الخِيَمِ

قَد شَدَّ أَطنابَها فَاِستَحكَمَت وَرَسَت بِالأَرضِ لَكِنَّها قامَت بِلا دِعَمِ

كَأَنَّها سابِريٌّ حاكَهُ لَبِقٌ بِأَرضِ سابُورَ في بحبُوحَةِ العَجَمِ

وَارَت فَمَ الغارِ عَن عَينٍ تُلِمُّ بِهِ فَصارَ يَحكي خَفاءً وَجهَ مُلتَثِمِ

فَيا لَهُ مِن سِتارٍ دُونَهُ قَمَرٌ يَجلُو البَصائِرَ مِن ظُلمٍ وَمِن ظُلَمِ

فَظَلَّ فيهِ رَسولُ اللَّهِ مُعتَكِفاً كَالدُرِّ في البَحر أَو كَالشَمسِ في الغُسَمِ

حَتّى إِذا سَكَنَ الإِرجاف وَاِحتَرقَت أَكبادُ قَومٍ بِنارِ اليَأسِ وَالوَغَمِ

أَوحى الرَّسولُ بِإِعدادِ الرَّحيلِ إِلى مَن عِندَهُ السِّرُّ مِن خِلٍّ وَمِن حَشَمِ

وَسارَ بَعدَ ثَلاثٍ مِن مَباءَتِهِ يَؤُمُّ طَيبَةَ مَأوى كُلِّ مُعتَصِمِ

فَحِينَ وَافى قُدَيداً حَلَّ مَوكِبُهُ بِأُمِّ مَعبَدَ ذاتِ الشَّاءِ وَالغَنَمِ

فَلَم تَجِد لِقِراهُ غَيرَ ضائِنَةٍ قَدِ اقشَعَرَّت مَراعِيها فَلَم تَسُمِ

فَما أَمَرَّ عَلَيها داعِياً يَدَهُ حَتّى اِستَهَلَّت بِذِي شَخبينِ كَالدِّيَمِ

ثُمَّ اِستَقَلَّ وَأَبقى في الزَّمانِ لَها ذِكراً يَسيرُ عَلَى الآفاق كَالنَّسَمِ

فَبَينَما هُوَ يَطوي البِيدَ أَدرَكَهُ رَكضاً سُراقَةُ مِثلَ القَشعَمِ الضَّرِمِ

حَتّى إِذا ما دَنا ساخَ الجَوادُ بِهِ في بُرقَةٍ فَهَوى لِلسَّاقِ وَالقَدَمِ

فَصاحَ مُبتَهِلاً يَرجُو الأَمانَ وَلَو مَضى عَلى عَزمِهِ لانهارَ في رَجَمِ

وَكَيفَ يَبلُغُ أَمراً دُونَهُ وَزَرٌ مِنَ العِنايةِ لَم يَبلُغهُ ذُو نَسَمِ

فَكَفَّ عَنهُ رَسولُ اللَّهِ وَهوَ بِهِ أَدرى وَكَم نِقَمٍ تفتَرُّ عَن نِعَمِ

وَلَم يَزَل سائِراً حَتّى أَنافَ عَلى أَعلامِ طَيبَةَ ذاتِ المَنظَرِ العَمَمِ

أَعظِم بِمَقدَمِهِ فَخراً وَمَنقبَةً لِمَعشَرِ الأَوسِ وَالأَحياءِ مِن جُشَمِ

فَخرٌ يَدُومُ لَهُم فَضلٌ بِذِكرَتِهِ ما سارَت العِيسُ بِالزُّوّارِ لِلحَرَمِ

يَومٌ بِهِ أَرَّخَ الإِسلامُ غُرَّتَهُ وَأَدرَكَ الدِّينُ فيهِ ذِروَةَ النُّجُمِ

ثُمَّ اِبتَنى سَيِّدُ الكَونَينِ مَسحِدَهُ بُنيانَ عِزٍّ فَأَضحى قائِمَ الدّعَمِ

وَاِختَصَّ فيهِ بِلالاً بِالأَذانِ وَما يُلفى نَظيرٌ لَهُ في نَبرَةِ النَّغَمِ

حَتّى إِذا تَمَّ أَمرُ اللَّهِ وَاِجتَمَعَت لَهُ القبَائِلُ مِن بُعدٍ وَمِن زَمَمِ

قامَ النَّبِيُّ خَطيباً فيهِمُ فَأَرى نَهجَ الهُدى وَنَهى عَن كُلِّ مُجتَرَمِ

وَعَمَّهم بِكِتابٍ حَضَّ فيهِ عَلى مَحاسِنِ الفَضلِ وَالآدابِ وَالشِّيمِ

فَأَصبَحُوا في إِخاءٍ غَيرِ مُنصَدِعٍ عَلى الزَّمانِ وَعِزٍّ غَيرِ مُنهَدِمِ

وَحِينَ آخى رَسُولُ اللَّهِ بَينَهُمُ آخى عَلِيّاً وَنِعمَ العَونُ في القُحَمِ

هُوَ الَّذي هَزَمَ اللَّهُ الطُغاةَ بِهِ في كُلِّ مُعتَرَكٍ بِالبِيضِ مُحتَدِمِ

فَاِستَحكَم الدِّينُ وَاِشتَدَّت دَعائِمُهُ حَتّى غَدا واضِحَ العِرنينِ ذا شَمَمِ

وَأَصبَحَ الناسُ إِخواناً وَعَمَّهُمُ فَضلٌ مِنَ اللَّهِ أَحياهُم مِنَ العَدَمِ

محمود سامي البارودي


إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع zaizon

منتدياات حد الغربية





خاتم وتوقيع:
أخوكم رشيد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 FgD56186

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Vide
سالي
عضو ملكي
عضو ملكي
سالي
انثى

عدد المساهماات عدد المساهماات :
707

العمر العمر :
30

النقاط النقاط :
1155

التّقييم التّقييم :
5

الهواية الهواية :
الكتابة

الإنتساب الإنتساب :
16/03/2009

. :
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Empty

 

 


مُساهمةموضوع: رد: قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431   قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Emptyالجمعة 18 ديسمبر 2009, 18:17

اخي الكريم كل عام وانت بالف خير وكدلك اعضاء منتدى الاحد الغربية قصدتين رائعتين في اروع مناسبة اتمني من الله ان يجعلها سنة فلاح وجد ونصر لامة الاسلامية

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع سالي

منتدياات حد الغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Vide
zaizon
مراقب إداري
مراقب إداري
zaizon
ذكر

عدد المساهماات عدد المساهماات :
11410

العمر العمر :
32

النقاط النقاط :
10124

التّقييم التّقييم :
21

الهواية الهواية :
كل الهوايات المحمودة

الإنتساب الإنتساب :
23/04/2008

. :
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 5110
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 M710
------------------
الوسام إهداء من مغربية وافتخر
مسؤولة كشاكيل وألبومات
حد الغربية
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Icon
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Rachid11
قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Rachid12


 

 


مُساهمةموضوع: رد: قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431   قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 Emptyالجمعة 18 ديسمبر 2009, 18:51


شكرا لتواجدك أختي الفاضلة في صفحتي
دمت بكل ود

إذا أعجبك الموضوع فشارك به أصدقااءك وصديقاتك في الفايسبوك
Share


 

توقيع zaizon

منتدياات حد الغربية





خاتم وتوقيع:
أخوكم رشيد

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431 FgD56186

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
 

قصيدتان حول الهجرة النبوية بمناسبة حلول السنة الهجرية الجديدة 1431

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

نرجوا أن يكون ردّك على الموضوع بصيغة جميلة تعبر عن شخصيتك الغالية عليناا ...مع فاائق التقدير.... ((مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))


صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حد الغربية  :: ™۝√۩ஹ منتدياات اللغة العربية ஹ√۩۝™ :: منتدى قصائد المناسبات-